المسيحية في العراق: الفرق بين النسختين

تم إزالة 9 بايت ، ‏ قبل شهرين
ط
←‏تاريخ: وصلات داخلية
ط (←‏تاريخ: وصلات داخلية)
== تاريخ ==
[[ملف:Dürer - Apostel Thomas.jpg|تصغير|نقش ل[[آلبرخت دورر]] يظهر [[توما|توما الرسول]]. يعتبر توما بحسب التقليد المسيحي أول مبشر بالمسيحية في [[بلاد الرافدين|بلاد ما بين النهرين]].]]
ظهرت [[مسيحية|المسيحية]] في القرن الأول الميلادي حيث كان معظم سكان [[العراق]] يعتنقون المسيحية، وبعض منهم [[يهودية|اليهودية]] و[[زرادشتية|المجوسية]] و[[مانوية|المانوية]] و[[وثنية|عبادة الأوثان]]، وبعد دخول [[مسلم|المسلمين]] [[العراق|للعراق]] تضاءلت أعداد المسيحيين بشكل كبير على مدى عدة قرون لأسباب عديدة منها فرض الجزية واعتناق الناس الإسلام. أقدم [[قائمةكنيسة كنائس العراقالأقيصر|كنيسة في العراق]] موجودة آثارها في [[كربلاء (محافظة)|محافظة كربلاء]] قرب بلدة [[عين تمر]] وهي تعد من أقدم [[كنيسة|الكنائس]] في العالم.<ref name="ic">[http://www.mesopot.com/old/adad9/49.htm المسيحية العراقية] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20171229121340/http://www.mesopot.com/old/adad9/49.htm |date=29 ديسمبر 2017}} {{وصلة مكسورة|تاريخ=2020-08-02|bot=JarBot}}</ref> يضع التقليد المسيحي دخول المسيحية لبلاد ما بين النهرين إلى القرن الأول الثاني. ففي "أسطورة منديل الرها" بحسب رواية [[يوسابيوس القيصري|يوسيبيوس]] يرسل الملك [[أبجر الخامس|أبجر الأسود]] مستشاره حنانيا في طلب [[يسوع]] بعد أن سمع بمعجزاته ويدعوه إلى المجيء إلى [[مملكة الرها]]، غير أن يسوع يعطيه صورته منقوشة على منديل ويعتذر عن المجيء ويعده بإرسال [[مار أدي]] أحد تلامذته الاثنان والسبعون والذي ينشر المسيحية بمملكته.<ref name=Guscin1>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Guscin|2009|pp=1-2}}</ref>
 
يعتبر [[توما]] أحد [[رسل المسيح الاثنا عشر|التلاميذ الاثنا عشر]] أول من بشر بالمسيحية في بلاد ما بين النهرين وفارس بحسب التقليد المسيحي. وبحسب التقليد السرياني، فقد قام [[مار ماري]] تلميذ مار أدي بنشر المسيحية في بلاد الرافدين وبالتحديد [[بابل|ببابل]] وكرخ سلوخ ([[كركوك]]) في القرن الأول. غير أن [[ابن العبري]] يذكر أن مار أدي هو المسؤول عن نشر المسيحية في كل فارس وآشور وأرمينيا وميديا وبابل وغيرها، كما يوافقه في الرأي مؤرخون سريان آخرون مثل ''ماري ابن سليمان'' ومخطوطات تاريخ كنيسة المشرق منذ القرن السابع.<ref name=Harrakxxiii>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Harrak|2005|pp=xxiii}}</ref> ومن الواضح هنا أن [[حدياب]] ([[أربيل]] حاليًا) لعبت دورًا مركزيًا في تاريخ المسيحية المبكر في الإمبراطورية الفارثية وذلك بسبب انتشار اليهودية سابقًا بها. ويظهر هنا اسم أول أسقف على المدينة "بقيذا" الذي سيم بحسب التقليد سنة 104 للميلاد.<ref name=iran925>{{استشهاد بهارفارد دون أقواس|Fisher|Yarshater|Gershevitch|1993|pp=925}}</ref>