فيروس العوز المناعي البشري: الفرق بين النسختين

إنقاذ مصادر 2 ووسم 0 كميتة.) #IABot (v2.0.7
(إنقاذ مصادر 2 ووسم 0 كميتة.) #IABot (v2.0.7)
ثاني أكثر الطرق تواترا لانتقال فيروس الإيدز هي عبر الدم و[[ناتج الدم|نواتج الدم]].<ref name=TransmissionM2007/> يمكن أن يحدث الانتقال عبر الدم أثناء تشارك الحقن خلال تعاطي المخدرات الوريدي، جروح وخز الإبر، نقل الدم أو نواتج الدم الملوثة، أو الحقن الطبي بوسائل غير [[تعقيم (طب)|معقمة]]. يُقدر خطر الإصابة من تشارك حقنة مخدرات بين 0.63% و2.4% لكل فعل بمتوسط 0.8%.<ref name=Risk2006>{{استشهاد بدورية محكمة |عدة مؤلفين=Baggaley RF, Boily MC, White RG, Alary M |عنوان=Risk of HIV-1 transmission for parenteral exposure and blood transfusion: a systematic review and meta-analysis |صحيفة=AIDS |المجلد=20 |العدد=6 |صفحات=805–12 |تاريخ=April 2006 |pmid=16549963 |doi=10.1097/01.aids.0000218543.46963.6d}}</ref> ويُقدر خطر اكتساب فيروس الإيدز من وخزة إبرة من فرد مصاب بالفيروس بـ 0.3% (1 من 333) لكل فعل، والخطر الذي يلي تعرض [[غشاء مخاطي|للأغشية المخاطية]] لدم ملوث بـ0.09% (1 من 1000) لكل فعل.<ref name=AFP2007k/> يمكن أن يرتفع هذا الخطر إلى 5% إذا كان الدم الذي دخل الجسم من فرد له حمل فيروسي كبير وكان الجرح عميقا.<ref name=Needle2002>{{استشهاد ويب |عنوان=Needlestick Prevention Guide |مسار=https://www.who.int/occupational_health/activities/2needguid.pdf |تاريخ الوصول=November 10, 2019 |صفحات=5–6 |تاريخ=2002 |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20180712204534/http://www.who.int/occupational_health/activities/2needguid.pdf |تاريخ أرشيف=July 12, 2018 |حالة المسار=live }}</ref> في الولايات المتحدة شكل متعاطو المخدرات بالحقن حوالي 12% من جميع الإصابات الجديدة بفيروس الإيدز عام 2009،<ref name=TransmissionCDC2012>{{استشهاد ويب |عنوان=HIV in the United States: An Overview |مسار=https://www.cdc.gov/hiv/topics/surveillance/resources/factsheets/us_overview.htm |موقع=Center for Disease Control and Prevention |تاريخ=March 2012 |حالة المسار=dead |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20130501102910/http://www.cdc.gov/hiv/topics/surveillance/resources/factsheets/us_overview.htm |تاريخ أرشيف=May 1, 2013 }}</ref> وفي بعض المناطق أكثر من 80% من الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بالحقن موجبو الإصابة بفيروس الإيدز.<ref name=TransmissionM2007/>
 
ينتقل فيروس الإيدز في 90% من حالات [[نقل الدم]] عند نقل دم يحتوي على الفيروس.<ref name="Blood Transfusion Risk"/> خطر اكتساب فيروس الإيدز في الدول المتطورة من نقل الدم منخفض جدا (أقل من مرة لكل نصف مليون عملية نقل) حيث يُنفذ هناك برنامج اختيار متطور للمتبرعين عبر [[تشخيص فيروس نقص المناعة البشرية|فحص الدم ضد وجود فيروس الإيدز]]،<ref name=TransmissionM2007/> على سبيل المثال يبلغ خطر الانتقال في المملكة المتحدة مرة لكل خمسة ملايين نقل<ref>{{استشهاد ويب |عنوان=Will I need a blood transfusion? |موقع=NHS patient information |سنة=2011 |مسار=http://hospital.blood.co.uk/library/pdf/2011_Will_I_Need_English_v3.pdf |ناشر=National Health Services |تاريخ الوصول=August 29, 2012 |حالة المسار=livedead |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20121025050828/http://hospital.blood.co.uk/library/pdf/2011_Will_I_Need_English_v3.pdf |تاريخ أرشيف=October 25, أكتوبر 2012 |df=mdy-all }}</ref> وفي الولايات المتحدة كان مرة في 1.5 مليون نقل سنة 2008.<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |عنوان=HIV transmission through transfusion – Missouri and Colorado, 2008 |صحيفة=[[Morbidity and Mortality Weekly Report]] |المجلد=59 |العدد=41 |صفحات=1335–39 |تاريخ=October 2010 |pmid=20966896 |مؤلف1=Centers for Disease Control Prevention (CDC)}}</ref> في البلدان الفقيرة، يتم فحص نصف عمليات النقل فقط بشكل مناسب (اعتبارا من 2008)،<ref name=UN2011Seventy>UNAIDS 2011 pg. 60–70</ref> ويُقدر أن 15% من الإصابات بفيروس الإيدز في هذه المناطق سببها نقل دم أو نواتج دم مصاب وهو ما يمثل 5% إلى 10% من الإصابات العالمية.<ref name=TransmissionM2007/><ref name=WHO070401>{{استشهاد ويب |ناشر=World Health Organization |سنة=2001 |مسار=http://www.who.int/inf-pr-2000/en/pr2000-25.html |عنوان=Blood safety&nbsp;... for too few |تاريخ أرشيف=January 17, 2005 |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20050117092135/http://www.who.int/inf-pr-2000/en/pr2000-25.html}}</ref> من الممكن اكتساب فيروس الإيدز من [[زراعة الأعضاء]] والأنسجة، رغم أن ذلك نادر بسبب الفحص.<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |عدة مؤلفين=Simonds RJ |عنوان=HIV transmission by organ and tissue transplantation |صحيفة=[[AIDS (journal)|AIDS]] |المجلد=7 Suppl 2 |صفحات=S35–38 |تاريخ=November 1993 |pmid=8161444 |doi=10.1097/00002030-199311002-00008 |مسار= https://zenodo.org/record/1234768|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20201006095732/https://zenodo.org/record/1234768/|تاريخ أرشيف=2020-10-06|حالة المسار=live}}</ref>
 
يلعب الحقن الطبي غير الآمن دورا في انتشار الفيروس في [[مرض الإيدز في أفريقيا|إفريقيا جنوب الصحراء]]. في 2007، أُرجع ما بين 12% و17% من الإصابات في هذه المنطقة إلى استخدام الحقن الطبي.<ref name=UnsafeInjection2009>{{استشهاد بدورية محكمة |عدة مؤلفين=Reid SR |عنوان=Injection drug use, unsafe medical injections, and HIV in Africa: a systematic review |صحيفة=[[Harm Reduction Journal]] |المجلد=6 |صفحة=24 |تاريخ=August 2009 |pmid=19715601 |pmc=2741434 |doi=10.1186/1477-7517-6-24}}</ref> تُقدر [[منظمة الصحة العالمية]] خطر الانتقال نتيجة الحقن الطبي في إفريقيا إلى 1.2%.<ref name=UnsafeInjection2009/> ترتبط أخطار انتقال الفيروس كذلك بالإجراءات الباضعة، الولادة المساعَدَة، و[[صحة الفم|صحة الأسنان]] في هذه المنطقة من العالم.<ref name=UnsafeInjection2009/> الأشخاص الذين ينفذون أو يحصلون على [[وشم|وشوم]]، [[ثقب الجسد|ثقوب]] أو {{وإو|تنديب|Scarification}} هم نظريا عرضة لخطر الإصابة لكن لم تُوثق حالات مؤكدة.<ref name=CDCBasics2012>{{استشهاد ويب |عنوان=Basic Information about HIV and AIDS|مسار=https://www.cdc.gov/hiv/topics/basic/|موقع=Center for Disease Control and Prevention |تاريخ=April 2012 |حالة المسار=live |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20170618025129/https://www.cdc.gov/hiv/topics/basic/ |تاريخ أرشيف=June 18, 2017 |df=mdy-all}}</ref> من غير الممكن لل[[بعوضيات]] أو حشرات أخرى نقل فيروس الإيدز.<ref name="C4Wauto-8503951">{{استشهاد ويب |مسار=http://www.rci.rutgers.edu/%7Einsects/aids.htm |عنوان=Why Mosquitoes Cannot Transmit AIDS |موقع=rci.rutgers.edu |ناشر=[[جامعة روتجرز]] |المعرف=New Jersey Agricultural Experiment Station Publication No. H-40101-01-93 |تاريخ=June 1, 2010 |تاريخ الوصول=March 29, 2014 |الأول=Wayne J. |الأخير=Crans |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20140329183346/http://www.rci.rutgers.edu/~insects/aids.htm |تاريخ أرشيف=March 29, 2014}}</ref>
=== الأم إلى الإبن ===
{{مفصلة|فيروس العوز المناعي البشري والحمل|الرضاعة الطبيعية وفيروس نقص المناعة البشرية}}
يمكن أن ينتقل فيروس الإيدز من الأم إلى الطفل أثناء الحمل أو أثناء الولادة أو عبر [[حليب ثدي|حليب الثدي]] أثناء [[رضاعة طبيعية|الرضاعة]] وينتج عنه اكتساب الرضيع للفيروس كذلك.<ref name=TransmissionM2007/><ref>{{استشهاد ويب |مسار=https://www.hiv.gov/hiv-basics/hiv-prevention/reducing-mother-to-child-risk/preventing-mother-to-child-transmission-of-hiv |عنوان=Preventing Mother-to-Child Transmission of HIV |موقع=HIV.gov |لغة=en |تاريخ الوصول=2017-12-08 |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20171209044313/https://www.hiv.gov/hiv-basics/hiv-prevention/reducing-mother-to-child-risk/preventing-mother-to-child-transmission-of-hiv |تاريخ أرشيف=December 9, ديسمبر 2017 |حالة المسار=livedead }}</ref> ابتداء من 2008، يسبب الانتقال العمودي حوالي 90% من حالات الإصابة لدى الأطفال.<ref name=Mother2010>{{استشهاد بدورية محكمة |عدة مؤلفين=Coutsoudis A, Kwaan L, Thomson M |عنوان=Prevention of vertical transmission of HIV-1 in resource-limited settings |صحيفة=Expert Review of Anti-Infective Therapy |المجلد=8 |العدد=10 |صفحات=1163–75 |تاريخ=October 2010 |pmid=20954881 |doi=10.1586/eri.10.94}}</ref> في غياب العلاج، يُقدر خطر الانتقال قبل أو أثناء الولادة بحوالي 20% ويُقدر أثناء الرضاعة بحوالي 35%.<ref name=Mother2010/> ويُخفض العلاج نسبة هذا الخطر إلى أقل من 5%.<ref>{{استشهاد ويب |عنوان=WHO {{!}} Mother-to-child transmission of HIV |مسار=https://www.who.int/hiv/topics/mtct/en/ |موقع=WHO |تاريخ الوصول=December 27, 2019 |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20191018093154/https://www.who.int/hiv/topics/mtct/en/ |تاريخ أرشيف=October 18, 2019 |حالة المسار=live }}</ref>
 
تخفض مضادات الفيروسات الراجعة عند تناولها بواسطة الأم أو الصغير خطر الانتقال لدى النساء المرضعات.<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |عدة مؤلفين=White AB, Mirjahangir JF, Horvath H, Anglemyer A, Read JS |عنوان=Antiretroviral interventions for preventing breast milk transmission of HIV |صحيفة=The Cochrane Database of Systematic Reviews |المجلد=10 |العدد=10 |صفحة=CD011323 |تاريخ=October 2014 |pmid=25280769 |doi=10.1002/14651858.CD011323}}</ref> إذا لوث دمٌ الطعامَ أثناء [[مضغ مسبق|المضغ المسبق]] فقد يشكل ذلك خطر انتقالٍ للفيروس.<ref name=CDCBasics2012/> إذا لم تُعالج الأم، فإنه ينتج عن عامين من الرضاعة نسبة خطر إصابة الرضيع بمرض الإيدز تقدر بـ 17%.<ref name=WHO2011Breast>{{استشهاد ويب |عنوان=Infant feeding in the context of HIV |مسار=http://www.who.int/elena/titles/bbc/hiv_infant_feeding/en/ |موقع=www.who.int |تاريخ الوصول=March 9, 2017 |تاريخ=April 2011 |حالة المسار=live |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20170309062212/http://www.who.int/elena/titles/bbc/hiv_infant_feeding/en/ |تاريخ أرشيف=March 9, 2017 |df=mdy-all}}</ref> بسبب خطر الموت المتزايد من دون الرضاعة في العديد من المناطق في البلدان النامية، توصي منظمة الصحة العالمية إما بالرضاعة الطبيعية الخالصة أو توفير صيغة آمنة لذلك.<ref name=WHO2011Breast/> يجب على جميع النساء المصابات بفيروس الإيدز الخضوع لعلاج بمضادت الفيروسات الراجعة مدى الحياة.<ref name=WHO2011Breast/>