بروتين ناقل غشائي: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
{{لا مصدر|تاريخ=مارس 2019}}
 البروتين الناقل هو بروتين معني بحركة الأيونات، و الجزيئاتوالجزيئات الصغيرة منها أو الكبيرة، مثل بروتين آخر، عبر غشاء خلوي. بروتينات الغشاء الخلوي تنقسم لنوعين: بروتينات داخلية (تكاملية) و بروتينات خارجية (تركيبية أو طرفية). البروتينات الناقلة هي من البروتينات الداخلية التي تخترق كلا طبقتي الدهون المفسفرة. تساعد هذه البروتينات في نقل المواد من خلال النقل البسيط أو النقل النشط. نوعا البروتينات التي تنقل المواد بإحدى هاتي الطريقتين يمكن تصنيفهما كقنوات أو كحاملات.  
 
== الفرق بين القنوات والحاملات ==
[[ملف:Scheme_facilitated_diffusion_in_cell_membrane-en.svg|يمين|تصغير|300x300بك|النقل السهل في غشاء الخلية، والتي تبين القنوات الأيونية (يسار) والبروتينات الناقل (ثلاثة على اليمين).]]
النقل السهل أو الانتشار المسهل
هو عملية نقل لا نشط تلقائي للجزيئات والأيونات عبر غشاء حيوي عن طريق بروتين تكاملي عبر-غشائي دون الحاجهالحاجة إلى طاقة. يستخدم النقل المسهَل خاصة في حالة نقل الجزيئات القطبية الكبيرة أو الأيونات ذات الشحنات، فعند ذوبان تلك الأيونات في الماء لا يمكنهم الانتشار بحرية عبر الغشاء الحيوي بسبب الطبيعة الهيدروفوبية للأحماض الدهنية للدهون الفسفورية المكونة للغشاء. نوع البروتينات الناقلة المستخدمة للنقل المسهل تختلف بطبيعتها عن تلا المستخدمة في النقل النشط. البروتينات الناقلة المستخدمة للنقل المسهل لا تحتاج لثلاثي فوسفات الأدينوسين، كما انها لا تقوم بتغيير أماكنها الداخلية لنقل المواد، هي ببساطة تُدْخِل المادة من جهة و تقوموتقوم بإطلاقها من الجهة الأخرى. يمكن استخدام هذه البروتينات كمؤشر حيوي. 
 
== النقل العكسي ==
 
المسام:
دائما ما تكون مفتوحة لكلا البيئتين لأمها لا تخضع لتغييرات شكلية، فهي دائما مفتوحة و نشطةونشطة.
 
=== 2 – الناقلات المتأثرة بالجهد الكهرومغناطيسي ===
 
== علم الأمراض ==
 عدد من الأمراض المتوارثة تتضمن عيوب في بروتين ناقل في مادة معينة أو مجموعة من الخلايا. سيستينوريا (وجود الحامض الأميني سيستين في البول والمثانة) هو مرض يتضمن خلل في البروتين الناقل للسيستين في غشاء الخلايا الموجودة في الكلية. نظام النقل هذا عادة ما يزيل السيستين من السوائل المتجهة للبول و يُرجعويُرجع هذا الحمض الأميني الأساسي للجسم. عندما يتعطل هذا الناقل، تبقى كميات كبيرة من السيستين في البول، حيث تكون غير قابلة للذوبان نسبيا و بالتاليوبالتالي تقوم بالترسب. هذا هو أحد أسباب الأحجار البولية.
وتبين أن بعض البروتينات الناقلة للفيتامينات تكون موجودة بكثرة في المرضى المصابين بأمراض خبيثة. على سبيل المثال، وجد لدى المرضى المصابين بسرطان الثدي مستويات مرتفعة من البروتينات الناقلة للفيتامين ريبوفلافين.