فيزياء: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
 
تصف الميكانيكا الكلاسيكية [[قوة|القوى]] التي تؤثر على حالة الأجسام المادية وحركتها.<ref>
Joel A. Shapiro ([[2003]]). Classical Mechanics. [http://www.physics.rutgers.edu/ugrad/494/bookr03D.pdf pdf (4kb)], p. 1-2 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20180218230356/http://www.physics.rutgers.edu/ugrad/494/bookr03D.pdf |date=18 فبراير 2018}}</ref> وغالبا ما يشار إليها باسم "المِيكانيكا النيُوتُنية" نسبة إلى [[إسحاق نيوتن]] وقوانينه في الحركة. تتفرع الميكانيكا الكلاسيكية إلى؛ [[علم السكون]] أو "الإستاتيكا" وهو يصف الأجسام ساكنة وشروط توازنها، و[[علم الحركة (توضيحفيزياء)|علم الحركة]] أو "الكينماتيكا" وهو يهتم بوصف حركة الأجسام دون النظر إلى مسبباتها، و[[ديناميكا|علم التحريك]] أو "الديناميكا" الذي يدرس حركة الأجسام وماهية القوى المسببة لها. تقوم الميكانيكا الكلاسيكية بشكل أولي على افتراض أن الجسم المادي المراد دراسته يكون صلبًا وفي شكل نقطة (أي أن الأبعاد بين النقاط المكونة للجسم لا تتغير مع الزمن). وتتولى على صعيد آخر، [[ميكانيكا المتصل|الميكانيكا الاستمرارية]] وصف المادة المتصلة والمستمرة مثل الأجسام الصلبة والسائلة والغازية، وهي تنقسم بدورها إلى قسمين؛ [[ميكانيكا المواد الصلبة]] و[[ميكانيكا الموائع]]. وتدرس ميكانيكا المواد الصلبة سلوك هذه الأجسام أمام عوامل عديدة مثل الضغط وتغير درجة الحرارة والتذبذب، وغيرها. فيما تدرس ميكانيكا الموائع فيزيائية [[سائل|السوائل]] و[[غاز|الغازات]]، وهي تتناول مواضيع كثيرة منها توازن السوائل في [[علم سكون الموائع|الهيدروستاتيكا]]، وتدفقها في [[جريان الموائع|الهيدروديناميكا]]، وحركة الغازات وانتشارها إلى جانب تأثيرها على السطوح والأجسام المتحركة في [[ديناميكا هوائية|الديناميكا الهوائية]].
 
أحد المفاهيم الهامة في الميكانيكا الكلاسيكية هي مبادئ حفظ [[زخم الحركة]] و[[طاقة|الطاقة]]، وقد دفع هذا الأمر إلى إعادة الصياغة الرياضية لقوانين نيوتن للحركة في [[ميكانيكا لاغرانج|ميكانيكا لاجرانج]] و[[ميكانيكا هاملتوني|ميكانيكا هاملتون]] باعتماد هذه المبدئ. وتقف الصياغتان الميكانيكية في وصف سلوك الأجسام على نفس المقدار من الدقة، ولكن بطريقة مستقلة عن منظومة القوى المسلطة عليها والتي تكون بعض الأحيان غير عملية في تشكيل معادلات الحركة.