الجماعات شبه العسكرية اليمينية في كولومبيا: الفرق بين النسختين

ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
حلّ محل المرسوم الرئاسي رقم 3309 القانون رقم 48 لعام 1968، وهو جزء من تشريع دائم يعطي السلطات التنفيذية الكولومبية الصلاحية لإنشاء دوريات مدنية بموجب المرسوم، ويسمح لوزارة الدفاع أيضاً بتزويد أعضائها بأسلحة عسكرية. أشارت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إلى أنه "على الرغم من أن عدد الدوريّات المدنية - العسكرية التي أنشأها الرئيس بشكلٍ رسمي كان قليلاً فإن الجيش قد ذكر مراراً أن القانون رقم 48 هو الأساس القانوني لدعمه لجميع الجماعات شبه العسكرية".<ref name="hrw-killnet-ii" />
 
شجّعت سلسلة من الكتيبات العسكرية التي نُشرت في ستينيات القرن العشرين على إنشاء التنظيمات شبه العسكرية للمساعدة في محاربة العصابات المسلحة. نصّ مرسوم Reglamento de EJC 3-10, Reservado, de 1969 (مرسوم EJC-3 المقيّد الصادر في عام 1969) على إلزام القوات المسلحة بتنظيم لجانٍ للدفاع عن النفس، والتي عُرِّفت على أنها "تنظيمات ذات طابع عسكري مكونة من موظفين مدنيين في مناطق النزاع دُرِّبوا وأُمِدّوا بالعتاد اللازم لتنفيذ عمليات ضد العصابات المسلحة التي تشكل تهديداً لمنطقة ما أو للعمل بالتنسيق مع القوات المحاربة".<ref name="amnesty-demob-2005-pp3-4">[https://www.amnesty.org/en/library/info/AMR23/019/2005/ Colombia: The Paramilitaries in Medellín: Demobilization or Legalization?] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20140613201823/http://www.amnesty.org/en/library/info/AMR23/019/2005|date=2014-06-13}}, ''Amnesty International'', August 31, 2005, pp. 3-4</ref> وجب على هذه اللجان أن تبقى على اتصال دائم مع الضبّاط العسكريين المحليين، وأن تبقى في أعلى مستويات الانتباه لأي عمل شيوعي مشبوه في مجتمعاتهم، ولاسيما من قبل المشتبه بكونهم من "مؤيدي العصابات المسلحة". أيضاً أتاحت الكتيبات للأفراد العسكريين ارتداء ملابس مدنية في حالات الضرورة من أجل التسلل إلى مناطق يشتبه بأنها تابعة للعصابات، وبهدف مساعدة المرشدين المدنيين في السفر إلى جانب الوحدات العسكرية. بشكل منفصل، وُجّهت النصائح لأفراد الجيش بالمشاركة في الأنشطة اليومية للمجتمع أينما أمكن وحيثما أمكن، وذلك في سبيل كسب ثقة المواطنين المحليين.
 
=== ثالوث A ===
 
=== بروز القوات شبه العسكرية ===
بدأت في سبعينيّات القرن العشرين تجارة [[كوكايين|الكوكايين]] غير القانونية، وأصبحت مصدراً رئيسياً لجني الأموال. تجاوزت صادرات كولومبيا من الكوكايين في عام 1982 صادرات القهوة، وأصبح الكوكايين يشكل 30% من إجمالي صادرات البلاد. بدأ الكثير من أفراد طبقة أباطرة المخدرات فاحشي الثراء بشراء مساحات شاسعةٍ من الأراضي للعديد من الأسباب، بعضها: غسيل الأموال التي يجنونها من بيع وتصدير المخدرات، والحصول على مكانة اجتماعية مرموقة بين النخبة الكولومبية التقليدية. أصبح تجّار المخدرات مع نهاية ثمانينيات القرن العشرين أكبر ملاكٍ للأراضي في كولومبيا، وأصبحوا يتمتعون بسلطة سياسية هائلة، وحشدوا جيوشًا خاصة لمحاربة العصابات المسلحة التي كانت تسعى إلى خطف أفرادٍ من عائلاتهم، أو إعادة توزيع أراضيهم على الفلاحين المحليين، أو تحصيل الضريبة القائمة على أساس الوزن التي كانت تُفرض عادة على النخبة التي تتملك عقارات.<ref name="chernick-para-nacla">{{citeاستشهاد journalبدورية محكمة|titleعنوان=The paramilitarization of the war in Colombia|authorمؤلف=Marc Chernick|journalصحيفة=NACLA Report on the Americas|dateتاريخ=March–April 1998|volumeالمجلد=31|issueالعدد=5|pageصفحة=28|doi=10.1080/10714839.1998.11722772}}</ref><ref name="rev-social-129-131">Brittain, 2010: pp. 129–131</ref><ref name="evil-hour-68-69">{{استشهاد بكتاب|مؤلف=Forrest Hylton|عنوان=Evil Hour in Colombia|ناشر=Verso|سنة=2006|isbn=978-1-84467-551-7|صفحات=68–69|مسار=https://books.google.com/books?id=yF1WxzySuEgC&pg=PA68|تاريخ الوصول=2016-10-13|مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20170104102155/https://books.google.com/books?id=yF1WxzySuEgC&pg=PA68|تاريخ أرشيف=2017-01-04|url-status=live}}</ref>
 
== المراجع ==