نشيد التقديس: الفرق بين النسختين

تم إضافة 30 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط (تصنيف)
ط
{{رسالة توضيح|قدوس، وهو ترنيمة [[مسيحية]]|قدوس (توضيح)}}
نشيد '''قُدُّوس''' {{لات|Sanctus}} هو [[نشيد|ترنيمة]] [[طقس ديني|طقسية]] [[مسيحية]]. نجد الشطرين الأولين منها داخل نشيد الـ[[Te Deum]] اللاتيني. تدعى هذه الترنيمة بالطقس ال[[بيزنطي]] "نشيد الملائكة والفتيان". تعاد كلمة "قدوس" فيهفي الطقوس المسيحية ثلاث مرات لتعظيم مديح الرب و تمجيده. نشيد قدوس، كما يروي [[يوحنا اللاهوتي]] في [[سفر الرؤيا]] (رؤ 4، 8)، هو نشيد الطقوس السماوية:
 
{{اقتباس|8 والأربعة الحيوانات لكل واحد منها ستة أجنحة حولها ومن داخل مملوءة عيونا ولا تزال نهارا وليلا قائلة قدوس قدوس قدوس الرب الإله القادر على كل شيء الذي كان والكائن والذي يأتي.}}
{{إقتباس|3 وهذا نادى ذاك وقال قدوس قدوس قدوس رب الجنود مجده ملء كل الأرض.}}
 
أما القسم الثاني فيأتي من هتاف الشعب في [[يوم الشعانين]]، أي يوم دخل السيد [[المسيحيسوع]] إلى [[أورشليم]] ([[إنجيل متى|متى]] 21، 9):
 
{{اقتباس|9 والجموع الذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين هوشعنا لابن داود. مبارك الآتي باسم الرب. هوشعنا في الأعالي.}}
 
 
إن نشيد "قدوس" موجود في جميع [[طقس ديني|الطقوس الدينية المسيحية]] الشرقية و {{لغ|لاتينية}}. ولقد تم إدراجه في رتبة [[القداس الإلهي]] منذ {{قرن م|2}}، ولم يتم عليه تعديل يذكر.
 
في {{ال|لغة|عربية}}، احتفظ النشيد بكلمة "صباؤوت" كما هو الحال في النسخة اللاتينية منه. و لكن أهملت في اللغات الأخرى فكرة "الجيوش" أو "الجنود" التي تعنيها كلمة "صباؤوت" باللغة اللاتينية. فلذلك لا نجد أي إيحاء لهذا المعنى في الترجمات الحديثة، فلقد تم استبداله بتعابير أخرى كإله الكون أو الإله الضابط الكل أو الإله الكلي القدرة أو ما يوازيهم بالمعنى من غير التعابير.
9٬956

تعديل