عبد المجيد عبد الله: الفرق بين النسختين

تم إزالة 135 بايت ، ‏ قبل 3 أشهر
الرجوع عن 3 تعديلات معلقة من Razeien و Razenalbloy إلى نسخة 50341697 من Aboodi Aliraqi.
(اضافه)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول مُسترجَع
(الرجوع عن 3 تعديلات معلقة من Razeien و Razenalbloy إلى نسخة 50341697 من Aboodi Aliraqi.)
وسم: استرجاع يدوي
| الاسم عند الولادة = عبدالمجيد عبدالله احمد مطهر آل عبدالله
| اسم مستعار = أمير الطرب
| القيرل فرند : دانه الحلوه
| الولادة = {{سنة الميلاد والعمر|1962}}<br /><small> [[محافظة العارضة]]، [[السعودية]]</small>
| الوفاة =
| الفيرل فرند = دانه الحلوه
| الأصل = {{علم السعودية}}
| ألات = [[عود]]
كانت البداية حين اكتشف أستاذه إبراهيم سلطان موهبته في [[الموسيقى]] والنشاط المسرحي، فذهب معه إلى الإذاعة بجدة وغنى فيها لأول مره في حياته عدة أغانٍ منها [[عبد الحليم حافظ|لعبدالحليم حافظ]] و[[شريفة فاضل]]، وكان يغني لأصدقائه أغاني [[طلال مداح]] و[[عبد الحليم حافظ]].
 
حبيب دانه الحلوه ,[[أول (توضيح)|أول]] حفل غنى فيه كان حفل [[نادي الاتحاد السعودي]] وكان عمره 13 عامًا. بعد ذلك ومن خلال [[جمعية الثقافة والفنون]] في جدة تعرف على مجموعة من الملحنين الذين تعاون معهم في بداياته، ثم سجل للتلفزيون عددًا من أغنياته منها أغنية (حبايب وقت ما يبغوا) كلمات / صالح جلال ولحن / حسن تمراز.
 
ثم تعرف على الملحن / [[سامي إحسان]] الذي شجعه ووقف معه وأخذه معه في رحله فنيه إلى [[القاهرة]] من أجل بعض التسجيلات وذلك في عام 1979 م وكانت هذه المرة الأولى التي يسافر فيها عبد المجيد عبد الله لخارج المملكة، ويعتبر الملحن / سامي إحسان هو الذي من قدم عبد المجيد للساحة الفنية بشكل منظم وبأعمال مميزة
وهي المرحلة من نهاية التسعينات وبداية الألفية وكانت أغلب أغانيه للملحن [[صالح الشهري (ملحن)|صالح الشهري]] الذي قدم له أغاني ناجحة على مستوى العالم العربي مثل (رهيب، كيف أسيبك، خفيف الدم ودندنة وحيل الله) وأيضًا الملحن [[ممدوح سيف]] الذي لحن له أغنية ([[يا طيب القلب (ألبوم)|يا طيب القلب]]). وتعاون أيضًا مع الشاعر ساهر والملحن مشعل العروج (أنت العزيز -أعز إنسان)
 
=== المرحلة الرابعة : مليون خاطر ===
المرحلة التي اعتمد فيها عبد المجيد عبد الله على التنويع والتجديد وإمكانيات كبيرة في التوزيع لإرضاء مليون خاطر(كناية عن أغلب الأذواق) وكانت البداية منذ ألبوم ليالينا وأغنية (قلة) وهي أول تعاون رسمي مع الشاعر تركي وتوأمه الملحن طارق محمد، وامتد ذلك عبر ألبوم الحب الجديد إلى الآن، واكتملت الصورة بتعاونه مع الملحن سهم بداية من أغنية بريحك وناوي تخليني وكان التعاون بينهما واضح في ألبوم مليون خاطر بتسعة أغاني، وأخيرًا وليكتمل المثلث الفني مع صوت عبد المجيد وألحان سهم، تعاون مع الشاعرة شموخ العقلا/العالية (لازاد، ياما حاولت، ودي أكون، احكي بهمسك) وتعاون أيضا مع [[فهد المساعد]] (آخر العشاق) ومع الشاعر الكويتي أحمد الصانع (أشياء تسوى، لا تمثّل لي) .