إبراهيم بن محمد: الفرق بين النسختين

تم إزالة 469 بايت ، ‏ قبل 11 سنة
ط
ط (←‏وفاته: إزالة قالب بذرة (أكثر من 5000 حرف و10 وصلات داخلية),)
وفي حديث هدبة‏:‏ ‏"‏وعين [[محمد بن عبد الله|رسول الله صلى الله عليه وسلم]] تدمع‏"‏‏.‏
 
وفي حديث شيبان‏:‏ فدمعت عينا [[محمد بن عبد الله|رسول الله صلى الله عليه وسلم]]، فقال [[محمد بن عبد الله|رسول الله صلى الله عليه وسلم]]‏:‏ ‏"‏تدمع العين، ويحزن القلب، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا‏"‏‏.‏
 
وفي حديث شيبان ‏"‏والله، إنا بك يا إبراهيم لمحزونون‏"‏‏.‏
 
وقال الزبير أيضاً‏:‏ إن [[أنصار|الأنصار]] تنافسوا فيمن يرضعه، وأحبوا أن يفرغوا مارية للنبي صلى الله عليه وسلم لميله إليها، فجاءت أم بردة، اسمها‏:‏ خولة بنت المنذر بن زيد بن لبيد بن خداش بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار زوج البراء بن أوس بن خالد بن الجعد بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار فكلمت [[محمد بن عبد الله|رسول الله صلى الله عليه وسلم]] في أن ترضعه، فكانت ترضعه بلبن ابنها في بني مازن بن النجار، وترجع به إلى أمه، وأعطى [[محمد بن عبد الله|رسول الله صلى الله عليه وسلم]] أم بردة قطعة من نخل‏.‏