كزينوفانيس: الفرق بين النسختين

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل شهرين
ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت:إضافة روابط خارجية، كومنز، ضبط استنادي)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
}}
أولا يلزم التنويه ان اكزينوفان الايلى مؤسس المدرسة الايلية يختلف عن اكسينوفان الاثينى السقراطى تلميذ سقراط المولود 430 ق.م والذي له كتابات وصلتنا .
''' زينوفانيس من [[كولوفون (مدينة)|كولوفون]] ''' ([[570 ق م|570 قبل الميلاد]] إلى [[480 ق م|480 قبل الميلاد]]) [[فيلسوف]] [[اليونان|يوناني]]، [[شاعر]]، و[[ناقد]] اجتماعي وديني.<ref>[httphttps://www.collinsdictionary.com/dictionary/english/xenophanes "Xenophanes"]entry in ''[[قاموس كولينز الإنجليزي]]'', HarperCollins Publishers, 1998. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20171113060403/https://www.collinsdictionary.com/dictionary/english/xenophanes |date=13 نوفمبر 2017}}</ref><ref>{{Harvard citation|Jaeger 1988|id=WJ|p=213-214.}}</ref><ref>{{استشهاد ويب|مسار=http://www.classicpersuasion.org/pw/burnet/egp.htm |عنوان=Early Greek Philosophy by John Burnet, 3rd edition (1920) |ناشر=Classicpersuasion.org |تاريخ= |تاريخ الوصول=2013-09-14| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20171208063828/http://www.classicpersuasion.org/pw/burnet/egp.htm? | تاريخ أرشيف = 08 ديسمبر 2017 }}</ref> معرفتنا بوجهاتِ نظره تقتصر على شعرِه الباقي والذي يتضمن هجاء ونقدا لمجموعة واسعة من الأفكار الإغريقية مثل الاعتقاد ب[[بانثيون|البانثيون]]. بالنسبة للقليل الذي وصلنا عن فلاسفة اليونان في عصر ما قبل سقراط يعتبر أول من صرح بعقيدته في الألوهية دون غموض أو ترميز حيث يعتبره الكثير من أساتذة الفلسفة أنه ممهد لعلم اللاهوت فضلا عن أنه أول من نادى بالتوحيد الصريح من فلاسفة اليونان رغم ان سبقه فلاسفة بالإشارة إلى ذلك مثل فيثاغورس .. كذلك يذهب أغلب مؤرخى الفلسفة إلى انه ممهد التفكير الميتافيزيقى والنظر إلى ما وراء المادة المحسوسة وترك القول بالعناصر الطبيعة كمبدأ أول للكون على عكس سابقيه طاليس وانيكسماندر وانيكسيمانس وهيراقليطوس وتلامذتهم . و إن كان المشاهد ان كلتا المدرستين الايونية الطبيعية والايولية الميتافيزقية لم يخلو أحد فيهم من التداخل في موضوعات المدرسة الأخرى .
بالنسبة لارائه الفيزيائية : ينقل عنه أنه بحث في الحفريات ووجد قواقع في قشرة الأرض وحفريات لأسماك في الصخور وأستخلص من ذلك ان الماء سابق وجوده على اليابسة وان الأرض ظهرت من البحر وتوقع ان تعود مغمورة بالمياه ثانية وتنتهى الحياة على اليابسة ثم تتكرر الدورة وتبرز اليابسة من البحر ثانية وتعود الحياة فيها كما سبق ... و لو تأملنا هذا القول نجده مقاربا لقول انكسيماندر في ظهور الحياة من المياه وأول من قال بالتطور .
كذلك ارتأى ان الشمس والنجوم عبارة عن بخار ماء مشتعل والشمس تسير في خط مستقيم وتختفى بنهاية اليوم والشمس القادمة في اليوم التالى هي شمس أخرى من بخارماء حديث التكوين .