مجال كهرومغناطيسي: الفرق بين النسختين

أُضيف 65 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
{{شريط جانبي كهرومغناطيسية}}
'''الحقل الكهرومغناطيسي''' أو '''المجال الكهرومغناطيسي''' {{إنج|'''Electromagnetic field'''}} هو [[مجال فيزيائي|حقل فيزيائي]] ينشأ بسبب [[جسيم مشحون|الجسيمات المشحونة]] كهربائياً، بحيث أنّ أي [[شحنة كهربائية|شحنة]] تخترق، أو تمر من هذا [[حقل مغناطيسي|المجال]] فإنها تتأثر [[حقل مغناطيسي|بقوة مغناطسية]] يكون اتجاهها عاموديا على اتجاه [[سرعة متجهة|سرعتها]]، وتجاه [[حقل مغناطيسي|المجال]] معاً، بالإضافة إلى [[قانون كولوم|قوة كهربائية]] يكون اتجاهها نفس [[حقل كهربائي|تجاه المجال]]، ويمكن تسمية [[محصلة القوى|محصلة]] هاتين القوتين [[قانون لورنتس|بقوة لورنتز]].<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف=Spencer, James N.|display-authors=etal|عنوان=Chemistry: Structure and Dynamics|ناشر=John Wiley & Sons|سنة=2010|isbn=9780470587119|صفحة=78|مسار=https://books.google.com/books?id=FRfcVwFr17IC&pg=PA78| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170113101012/https://books.google.com/books?id=FRfcVwFr17IC&pg=PA78 | تاريخ أرشيف = 13 يناير 2017 }}</ref><ref>{{استشهاد بكتاب |مؤلف=Richard Feynman |عنوان=The Feynman Lectures on Physics Vol II |ناشر=Addison Wesley Longman |سنة=1970 |isbn=978-0-201-02115-8 |مسار=httphttps://www.feynmanlectures.caltech.edu/II_01.html#Ch1-S2 |اقتباس="A “field” is any physical quantity which takes on different values at different points in space."}}</ref><ref>{{استشهاد ويب|مسار= https://www.cdc.gov/niosh/docs/96-129/ |عنوان=NIOSH Fact Sheet: EMFs in the Workplace |تاريخ الوصول=31 August 2015|ناشر=United States National Institute for Occupational Safety and Health|تاريخ=1996| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180628091714/https://www.cdc.gov/niosh/docs/96-129/ | تاريخ أرشيف = 28 يونيو 2018 }}</ref>
 
و[[حقل مغناطيسي|القوة المغناطيسية]] المؤثرة في [[شحنة كهربائية|الشحنة]] المارة في '''المجال''' تعطى بهذه [[عملية (رياضيات)|العلاقة]]:
كان يُعتقد في الماضي أن الأجسام المشحونة [[كهرباء سكونية|كهربائيًا]] تُنتج نوعين مختلفين وغير مرتبطين من المجالات حسب نوع الشحنة. يَنتج المجال الكهربائي عندما تكون الشحنة ثابتة بالنسبة لمراقب يقيس خصائص الشحنة، ويَنتج المجال المغناطيسي والمجال الكهربائي والتيار الكهربائي عندما تتحرك الشحنة بالنسبة للمراقب.
 
أُدرك بمرور الوقت أن المجالين الكهربائي والمغناطيسي مكوِّنان ضمن الدائرة الكبيرة (المجال الكهرومغناطيسي). حتى عام 1820 كان يُنظر إلى الكهرباء والمغناطيسية كظواهر غير مرتبطة ببعضها، حتى أظهر الفيزيائي الدنماركي هانز كريستيان أورستد التأثير المغناطيسي للتيار الكهربائي، إذ قام بتجربة بينت أن مجالًا مغناطيسيًا يمكنه أن يؤثر في البوصلة يتولد حول السلك إذا ما مر في هذا السلك تيار كهربائي. لاحظ العالم مايكل فاراداي في عام 1831 أن الحقول المغناطيسية المتغيرة مع الوقت يمكن أن تولّد التيارات الكهربائية. وبعد ذلك نشر جيمس كليرك ماكسويل في عام [[1864]] ورقته الشهيرة النظرية الديناميكية للمجال الكهرومغناطيسي.<ref>{{citeاستشهاد journalبدورية محكمة|last1الأخير1=Stauffer|first1الأول1=Robert C.|titleعنوان=Speculation and experiment in the background of Oersted's discovery of electromagnetism|journalصحيفة=Isis|dateتاريخ=1957|volumeالمجلد=48|pagesصفحات=33–50|jstor=226900|doi=10.1086/348537}}</ref><ref>Maxwell 1864 5, page 499; also [[دايفيد جاي غريفيثز]] (1999), Introduction to electrodynamics, third Edition, ed. Prentice Hall, pp. 559-562"(as quoted in Gabriela, 2009)</ref>
 
بمجرد إنتاج هذا المجال الكهرومغناطيسي من توزيع شحني معطى؛ قد تواجه جسيمات مشحونة أو ممغنطة أخرى في هذا المجال قوة، فإذا كانت هذه الشحنات والتيارات الأخرى مماثلة في الحجم والقيمة للمصادر المنتجة للمجال الكهرومغناطيسي، فسيتم إنتاج مجال كهرومغناطيسي جديد، وبالتالي يمكن النظر إلى المجال الكهرومغناطيسي ككيان ديناميكي يؤدي إلى تحريك الشحنات والتيارات الأخرى، ويتأثر بها أيضًا. يتم وصف هذه التفاعلات بواسطة معادلات ماكسويل وقانون قوة لورنتز.