المسيحية في مايوت: الفرق بين النسختين

تم إزالة 5 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تعديل المحمول المتقدم
 
[[ملف:La chapelle St Michel (Dzaoudzi, Mayotte) (34664500772).jpg|تصغير|200بك|كنيسة القديس ميشيل الكاثوليكيَّة في بلدة دزاودزي.]]
المسيحية هي ثاني أكثر الأديان انتشاراً في جزيرة [[مايوت]] بعد الإسلام،<ref name="Christianity in Sub-Saharan Africa" /> ويشكل أتباع الديانة المسيحية حوالي 3% من مجمل السكان في مايوت أي حوالي سبعة الآف نسمة؛<ref name="CIA">{{استشهاد ويب|مسار=https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/mf.html |عنوان=Africa :: Mayotte |ناشر=CIA |تاريخ الوصول=1 April 2011 |وصلة مكسورة=yes |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20120921084632/https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/mf.html |تاريخ أرشيف=21 September 2012 }}</ref> في حين وفقاً لتقديرات كتاب بريتانيكا عام [[2013]] قُدرت أعداد المسيحيين بحوالي خمسة الآف نسمة.<ref>Britannica Book of the Year 2013, page: 794.</ref> ومايوت هي هي جزيرة تقع في [[المحيط الهندي]] تابعة [[فرنسا|لفرنسا]]، وهي جزء من [[أرخبيل]] [[جزر القمر]] تقع في الطرف الشمالي من القنال الفاصل بين [[موزمبيق]] و[[مدغشقر]]. يتبع معظم المسيحيين في الجزيرة المذهب [[الكنيسة الرومانية الكاثوليكية|الروماني الكاثوليكي]] ويتعبون إدارياً للنيابة الرسوليَّة لأرخبيل جزر القمر، والتي تغطي كل من [[جزر القمر]] ومايوت، ويقع مقرها في مدينة [[موروني]]. يذكر أنَّ النيابة تأسست في [[5 يونيو]] من عام [[1975]]، حيث أنشأ [[الكرسي الرسولي]] إدارة رسولية لجزر القمر، وفي [[1 مايو]] من عام [[2010]]، تمت ترقية الإدارة في مقام نيابة رسولية.
 
وقعت جزيرة [[مايوت]] تحت الحماية الفرنسية في عام [[1886]]، وكونها من [[مقاطعات وأقاليم ما وراء البحار الفرنسية]] فهي تعتمد القوانين الفرنسية مثل [[دولة علمانية|فصل الدين عن الدولة]]، وعلى الرغم علاقاتها القوية مع [[فرنسا]]، وانتشار [[لغة فرنسية|اللغة الفرنسية]] فيها، الا أنَّ معظم سكانها من [[أهل السنة والجماعة|المسلمين السُنّة]]. والمواطنين المسيحيين هم في الغالب من المجتمع المحلي الكاثوليكي [[فرنسيون|ذوي الأصول الفرنسيََة]]، إلى جانب أقلية بروتستانتية من الشعب الملغاشي، ومنذ عام [[1980]] أصبح ل[[شهود يهوه]] طائفة محليّة.<ref name="Christianity in Sub-Saharan Africa ">{{استشهاد بكتاب|الأخير=R. Ross|الأول=Kenneth|عنوان=Christianity in Sub-Saharan Africa|سنة=2017 |ناشر=Edinburgh University Press|اقتباس=.|isbn=9781474412056}}</ref> بالإضافة إلى المجتمع المحلي يعيش في الجزيرة أعداد من المسيحيين العمّال المغتربين القادمين من دولة [[مدغشقر]].<ref name="Christianity in Sub-Saharan Africa" /> وأصبحت هذه الأسر التي استوطنت الجزيرة، وهم مواطنين مسيحيين وفرنسيين، تشكل فيما بعد نخبة صغيرة ولكنها مؤثرة، في غياب الأرستقراطية المحليَّة.<ref name="Islands in a Cosmopolitan Sea: A History of the Comoros ">{{استشهاد بكتاب|الأخير= Walker|الأول=Iain |عنوان= Islands in a Cosmopolitan Sea: A History of the Comoros|سنة=2019 |ناشر=Oxford University Press|اقتباس=...hese families, Christian and French citizens, later came to constitute a small but influential elite who, in the absence ..|isbn= 9780197507568}}</ref> وبدأت هذه النخبة الصغيرة بالانتقال إلى السلطة مع ظهور الفرص،<ref name="Islands in a Cosmopolitan Sea: A History of the Comoros" /> وقد سمح وضعهم "كغرباء" في الجزيرة بتولي القيادة في السلطة.<ref name="Islands in a Cosmopolitan Sea: A History of the Comoros" /> علماً أن أعدادهم بقيت محدودة ولم تشكل أغلبية سكانية.<ref name="Islands in a Cosmopolitan Sea: A History of the Comoros" />