علم حشرات المنتج المخزن بالبيت: الفرق بين النسختين

ط
v2.03b - باستخدام ويكيبيديا:فو (مرجع قبل علامة الترقيم)
(الرجوع عن تعديلين معلقين من 134.35.46.14 و JarBot إلى نسخة 49546059 من JarBot.)
وسم: استرجاع يدوي
ط (v2.03b - باستخدام ويكيبيديا:فو (مرجع قبل علامة الترقيم))
هناك نوعين من الخنفساء تصنف على أنها خنفساء الطحين :[[خنفساء الطحين الحمراء]] ،و[[خنفساء الطحين الفوضوية]].
النوعين متشابهين بالصفات الفيزيائية. فهي عريضة وبيضوية الشكل طولها حوالي 1/8 انش.[[هيكل خارجي (توضيح)|هيكلها الخارجي]] بني محمرّ ذات ملمس ناعم ولامع. يرقة البيض و[[حشرة خادرة|والحشرة الخادرة]] تماثل الأنواع الأخرى بالصفات الفيزيائية أيضاً. فهي صغيرة بالحجم وعليها غطاء لزج يلتصق به الغذاء. اليرقة لها 6 أرجل ونتوئين مسننين من جهة الذيل. أخيراً المرحلة الخامدة (تمزق ال[[عذراء|شرنقة]] نفسها وتظهر كحشرة بالغة) هي عادة بلون أبيض بني. دورة حياة الخنفساء تدوم 3 سنوات أو أكثر، ومرحلة اليرقة تدوم بين 20 إلى 100 يوم، أما مرحلة الخمود تمتد ل 8 أيام.
تتكاثر هذه الخنفساء في البذور التالفة، بذور التربة، النواة شديدة الرطوبة وفي القمح. تستطيع أنثى الخنفساء ان تضع أكثر من 400 بيضة خلال حياتها (مدة 5 إلى 8 أشهر). عادة تغزو خنفساء القمح البذور التي تتضمن: الحبوب،الشوفان،الذرة، الأرز، الطحين والرقائق. هذا النوع من الحشرات هو الأكثر غزارة في طاحونات القمح في الولايات المتحدة. حجمها الصغير يساعدها في الدخول من أصغر الثقوب والشقوق والدخول للمنازل أو أماكن أخرى. وحالما تتواجد في منطقة فيها غذاء مناسب لها تدخل إليه مثل الطحين فتجعله ذو رائحة لاذعة أو طعم متعفن. الخنفساء الحمراء تطير لمسافة قصيرة أما الخنفساء الفوضوية لا تطير أبداً وهي توجد بكثرة في شمال الولايات الأمريكية، بالمقابل الخنفساء الحمراء توجد في الجنوب حيث المناخ أكثر دفئاً.<ref>Lyon, William F [http://ohioline.osu.edu/hyg-fact/2000/2087.html الخنفساء الحمراء والفوضوية] Ohio State University Extension Fact Sheet. The Ohio State University. Retrieved 2008-03-05. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20140518011350/http://ohioline.osu.edu/hyg-fact/2000/2087.html |date=18 مايو 2014}}</ref>.
 
تعتبر الخنفسة الحمراء أفضل الأحياء لدراسة خصائصها الموروثة. حصل البروفيسوران سوزان براون وروب دينيل في [[جامعة كانساس|جامعة كنساس]] مع ريتشارد بيمان، على دعم مادي للحصول على السلسلة الوراثية للخنفساء الحمراء، واعتبروها واحدة من السلاسل الوراثية حديثة الاكتشاف. تم رصد المبلغ من قبل [[قسم الولايات المتحدة للزراعة]] وكذلك [[منظمة الصحة العالمية]] ،وكانت [[السلسلة الوراثية]] كمبادرة من ستيفن ريتشاردز في [[مركز السلاسل الوراثية البشرية]].
[[Image:Plodia interpunctella top 43.jpg|175px|thumb|left|عثة الطحين الهندية]]
تغزو هذه العثّة مختلف الاغذية التي توجد في غرفة المونة. [[حبة (توضيح)|الحبوب]] الخشنة، حبوب الإفطار، الفواكه المجففة والأعشاب الطبية هي الأكثر غزواً من قبلها. وكذلك توجد في أغذية الحيوانات مثل غذاء الكلب المجفف، وحتى في البذور المجففة. العثّة البالغة تكون صغيرة، وبشكل عام تصل إلى 3/8 من الإنش، مع 5/8 انش من الأجنحة الممتدة.
وتتميز بلون ضارب إلى الرمادي يغطيها، ومظهر عام متسخ. أجنحتها بلون برونزي يميزها عن أنواع العث الأخرى التي تتواجد في المنازل. البالغة منها لها نموذج بأجنحة متميز أيضاً. يتألف النموذج من أساس بلون مضيء مع 2/3 من القسم الوحشي بلون احمر نحاسي.<ref>
Krischik, Vera: Stored Product Management; Stored-product Insects and Biological Control Agents, page 90. USDA-ARS and the University of Wisconsin, 1995
</ref>.
مرحلة اليرقة أو [[يسروع|اليسروع]] ،توصف بأنها تكون بلون ضارب للقرنفلي أو أخضر مصفرّ مع رأس بلون بني غامق. تمتد مرحلة اليرقة حسب توفر مصدر الغذاء.وبعدها تبحث عن منطقة آمنة لتدخل في المرحلة الخامدة. هذه اليرقانات لديها القدرة على قضم البلاستيك حتى، وتقوم بإفراز خيوط من الحرير تحيط بها. في مرحلة الخمود تبدو كشرنقات صغيرة معلقة في السقف، وتوجد أيضاً هذه الشرنقات على الحائط وفي أماكن توفر الطعام. تضع الأنثى حوالي 200 بيضة وتموت بعد هذه العملية لأنها لا تأكل بعدها.<ref>
Cranshaw, W. (2003-05) "[http://www.ext.colostate.edu/Pubs/insect/05598.html عثة الطحين الهندية]" Colorado State University Extension- Horticulture. Colorado State University. Retrieved 2008-03-05. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20150924005230/http://www.ext.colostate.edu/pubs/insect/05598.html |date=24 سبتمبر 2015}}</ref>
تنجذب ذبابة الفواكه على الفواكه والخضراوات التي نضجت جيداً عادة في المطابخ، لكنها تتكاثر في مصارف القمامة، الزجاجات الفارغة والأكواب، مماسح التنظيف الرطبة أو المبلولة. وللتكاثر فقط تحتاج إلى غطاء من مادة رطبة ندية.
الغزو يكون لفواكه وخضار نضجت بشكل زائد فتم غزوها، ثم نقلت إلى البيت أو أنه تم اكتمال نضجها بالبيت أصلاً.
وبما أن هذه الذبابة لها القدرة على الطيران والدخول من الأبواب والشبابيك التي عليها أغطية مغربلة، فلا يمكن الحكم بالتاكيد أن الفواكه تعرضت للتلوث قبل وصولها إلى البيت. اليرقات تشاهد داخل طبقات الفاكهة، مباشرة تحت القشرة. إذا أزيلت هذه الطبقة مع القشرة يتم إنقاذ الفاكهة. المشكلة ليست فقط في تضرر الفاكهة لكن في الجراثيم والبكتيريا المسببة للأمراض التي تنقلها الذبابة إلى الفاكهة .<ref>
Potter, Michael F. (1994-01) "[http://www.ca.uky.edu/entomology/entfacts/ef621.asp ذباب الفاكهة]" University of Kentucky College of Agriculture. University of Kentucky College of Agriculture. Retrieved 2008-03-05. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160130193924/http://www2.ca.uky.edu/entomology/entfacts/ef621.asp |date=30 يناير 2016}}</ref>.
== الكشف عن الغزو ==
العناية والانتباه ضروريان عند الكشف عن الحشرات المتهمة بالغزو. كل من الأنواع الخمسة المذكورة من الحشرات لها نموذج تخريب خاص. هذه الملاحظات شديدة الأهمية، فلا توجد دائماً يرقات أو حشرات بالغة متوفرة لاجراء الاختبارات والتعرف عليها. ففي غياب العينات المادية، حيث يكون من المحير تحديد نوع الحشرة التي أحدثت التخريب في المنتج الغذائي. بملاحظة التخريب على الغذاء ونوع الغذاء المخرب، يمكن تحديد نوع الحشرة تقريباً التي أحدثت التخريب، يمكن بعدها تخمين نوع التحكم المطلوب. اما وجود عينات من الحشرة يساعد في إبادتها وربما الوقاية منها.
1٬341٬877

تعديل