توت عنخ آمون: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل شهرين
ط
v2.03b - باستخدام ويكيبيديا:فو (مرجع قبل علامة الترقيم)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
ط (v2.03b - باستخدام ويكيبيديا:فو (مرجع قبل علامة الترقيم))
== عرض المومياء ==
[[ملف:Anubis on portable shrine.JPG|تصغير|من مقتنيات مقبرة توت عنخ آمون]]
في فبراير [[2010]] قررت [[وزارة السياحة المصرية]] السماح بعرض مومياء الملك الفرعوني الشاب توت عنخ آمون أمام الجمهور لأول مرة منذ اكتشافها مع ضريحها الذهبي في مدينة الأقصر قبل 85 عاما.<ref>[http://aregy.com/home/news/item/20-مومياء-توت-عنخ-آمون-أمام-الجمهور-لأول-مرة مومياء توت عنخ آمون أمام الجمهور لأول مرة] علماء الاثار {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20140227065802/http://aregy.com:80/home/news/item/20-مومياء-توت-عنخ-آمون-أمام-الجمهور-لأول-مرة |date=27 فبراير 2014}}</ref>.
 
وقال مدير [[المجلس الأعلى للآثار (مصر)|هيئة الآثار المصرية]] زاهي حواس قوله إن العلماء المصريين بدؤوا قبل أكثر من عامين ترميم مومياء الفرعون توت عنخ آمون التي تعرضت لأضرار بالغة بعد إخراجها لفترة وجيزة من تابوتها الحجري عند إخضاعها للتصوير الطبقي المحوري.<ref>وكالة [[أسوشيتد برس]] للأنباء 23-02-2010</ref>.
وأضاف أن الجزء الأكبر من جسد المومياء مفتت إلى 18 قطعة تبدو كحجارة تحطمت أجزاء عندما اكتشفها عالم الأثار البريطاني هوارد كارتر أول مرة وأخرجها من قبرها وحاول نزع القناع الذهبي الذي كان يغطي وجه الملك توت عنخ آمون واشار إلى أن الغموض الذي أحاط بتوت عنخ آمون وضريحه الذهبي أثار فضول وحماسة المعجبين بالدراسات المصرية القديمة منذ كشف كارتر موقع المومياء في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 1922، وما كانت تخبئه من كنوز الذهب والأحجار الكريمة.
 
1٬336٬313

تعديل