المغيثة: الفرق بين النسختين

أُضيف 47 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
ط (بوت:صيانة V4.1، أزال وسم يتيمة)
'''المغيثة'''، وهي [[استراحة (طرق)|منزل]] من منازل الحاج العراقي القادم من [[الكوفة]]، وتقع في طريق [[مكة]] بعد [[العذيب (العراق)|العذيب]] نحو مكة.وكانت أولاً مدينة خربت، شرب أهلها من ماء المطر، وهي لبني نبهان. وبين المغيثة والقرعاء الزبيدية. وقال الأزهري: ركية بين [[معركة القادسية|القادسية]] والعذيب. وقال غيره: بينها وبين القرعاء اثنان وثلاثون ميلاً، وبيها وبين القادسية أربعة وعشرون ميلاً.<ref>[[ياقوت الحموي]]، معجم البلدان، تحقيق:فريد عبد العزيز الجندي، ج5، ص190.</ref> وجاء في [[كتاب البلدان (اليعقوبي)|كتاب البلدان]] [[اليعقوبي|لليعقوبي]]، ان المغيثة تقع بين القادسية والقرعاء للذاهب من الكوفة إلى مكة .<ref>[[اليعقوبي]]، [[كتاب البلدان (توضيح)|البلدان]]، وضع حواشيه: محمد أمين ضناوي، دار الكتب العلمية، بيروت، ص150.</ref> وذكر [[ابن رسته|ابن رستة]]: ومن القادسية إلى المغيثة ثلاثون ميلاً، وهو منزل فيه برك لماء السماء، والمتعشَّى فيه (المتعشا محطة متوسطة بين منزلتين ينام فيه الركب قليلاً من الليل فقط)<ref>[http://alsahra.org/?p=14293 فريق الصحراء_منازل درب زبيدة_كما عدها القاضي وكيع] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20190114153245/http://alsahra.org/?p=14293 |date=14 يناير 2019}}</ref> بوادي السباع على رأس خمسة عشر ميلاً. ومن المغيثة إلى القرعة (القرعاء) اثنان وثلاثون ميلاً.<ref>[[ابن رسته|ابن رستة]]، الأعلاق النفيسة، وضع حواشيه: خليل المنصور، دار الكتب العلمية، بيروت، ص153.</ref>
== حدودها ==
في جنوبها الغربي بركة السمعية، وعلى مسافة قليلة في شمالي واقصة نحو الشمال الغربي بركة السمعية، وعلى مسافةٍ منها في شمالي واقصة نحو الشمال الغربي توجد " شراف "، والمسافة بينهما تُقدر بميلين، وعسكر في شراف [[الجيش الإسلامي في العراق|الجيش الإسلامي]] بقيادة سعد بن أبي وقاص في [[معركة القادسية]]، وبنفس المكان توفى [[المثنى بن حارثة الشيباني|المثنى بن حارثة]].<ref>الملامح الجغرافية لدروب الحجيج، سيد عبدالمجيد بكر، ط1، 1401هـ/1981م، ص37-38.</ref>