أنور مالك: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح رابط (1)
(إنقاذ مصادر 1 ووسم 0 كميتة.) #IABot (v2.0.1)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
 
==بعثة المراقبين==
شارك أنور مالك أواخر عام [[2011]] في [[بعثة مراقبي الجامعة العربية في سوريا]]، لكنه أعلن انسحابه منها لاحقاً وقدَّمَ شهادة عن القمع الذي قال أن نظام الرئيس [[بشار الأسد]] يُمارسه ضد [[الحرب الأهلية السورية|المحتجين]].<ref>[httphttps://www.aljazeera.net/NRnr/exeres/B7D66BA8b7d66ba8-663B663b-41E041e0-96D196d1-3264819E74573264819e7457.htm مالك: بروتوكول المراقبين لا يمكن تطبيقه] الجزيرة نت، 11 يناير 2011 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20120221012242/http://www.aljazeera.net/NR/EXERES/B7D66BA8-663B-41E0-96D1-3264819E7457.htm |date=21 فبراير 2012}}</ref> وقد أحدث ضجة عالمية منقطعة النظير حيث صار خبر استقالته واحتجاجه على قتل المدنيين تتسابق الفضائيات العالمية والصحف الدولية وكبرى الوكالات عليه، واعتبر المحللون أن استقالة مالك هي أخطر ضربة واجهها نظام بشار الأسد، ومن خلالها انتهت بعثة المراقبين العرب وتم تحويل الملف إلى مجلس الأمن. وتعرض أنور مالك لمضايقات كثيرة من قبل المخابرات السورية وهاجمه الإعلام الرسمي وأيضا الموالي في لبنان خاصة التابع لحزب الله. اُعتدي عليه في أبريل 2012 في [[تولوز]] بفرنسا وقدم في 25 أبريل شكوى للشرطة في فرنسا وأخرى قضائية في سويسرا متهما [[المخابرات السورية]] بتدبير الاعتداء.
 
==مواقف==