لعبة فيديو فردية: الفرق بين النسختين

أُزيل 55 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
'''لعبة فيديو فردية''' {{إنج|Single-player video game}} هي لعبة حيث المتوقع أن يتم الإدخال عبر شخص واحد فقط طوال جلسة اللعبة .<ref>{{استشهاد ويب | مسار = https://www.gamasutra.com/view/news/307836/Does_Viscerals_closure_prove_AAA_singleplayer_games_are_dying.php | عنوان = Does Visceral's closure prove AAA single-player games are dying? | مؤلف = Staff | تاريخ = October 19, 2017 | تاريخ الوصول = October 20, 2017 | عمل = [[غيماسوترا]] | مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180612143557/https://www.gamasutra.com/view/news/307836/Does_Viscerals_closure_prove_AAA_singleplayer_games_are_dying.php | تاريخ أرشيف = 12 يونيو 2018 }}</ref><ref>{{استشهاد ويب | مسار = httphttps://www.eurogamer.net:443/articles/2017-10-17-ea-has-shut-down-visceral-games | عنوان = EA has shut down Visceral Games | الأول = Matt | الأخير= Wales | تاريخ = October 17, 2017 | تاريخ الوصول = October 17, 2017 | عمل = [[يورو غيمر|يورو جيمر]] | مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20171230001041/http://www.eurogamer.net/articles/2017-10-17-ea-has-shut-down-visceral-games | تاريخ أرشيف = 30 ديسمبر 2017 }}</ref><ref>{{استشهاد بخبر | عنوان = Is single-player gaming under-threat? | تاريخ = 28 Oct 2012 | ناشر = [[Future plc]] | مسار = httphttps://www.computerandvideogamesgamesradar.com/374796/features/is-single-player-gaming-under-threatuk/ | عمل = Computer and Video Games | تاريخ الوصول = 2013-02-25| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20141215203126/http://www.computerandvideogames.com/374796/features/is-single-player-gaming-under-threat/ | تاريخ أرشيف = 15 ديسمبر 2014 }}</ref> عادة تعني [[لعبة]] يمكن لعبها فقط عبر شخص واحد، بينما " النمط الفردي (single-player mode) " عادة يشير إلى نمط لعبة للاعب واحد، بينما بإمكان عدة لاعبين اللعب من خلال نمط مختلف .
'''من أمثلتها :''' [[إله الحرب (لعبة فيديو)|لعبة غود أوف وور]] ، [[ميتال غير سوليد 4: غنز أوف ذا بتريوتس|لعبة ميتال غير سوليد 4]] ، [[ريزدنت إيفل 4|لعبة ريزدنت إيفل 4]] .