حرب الجواسيس (مسلسل): الفرق بين النسختين

تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
شهدت الحلقة الثالثة استكمال تحريات المخابرات المصرية عن نبيل في أوروبا, منذ وصوله ألمانيا وإقامته في منزل مس إنجي، وهى امرأة سيئة السمعة, كما أظهرت الحلقة بداية تعامل المخابرات الإسرائيلية "الموساد" مع نبيل هناك، عن طريق مدير مكتبهم في هامبورج "إيزاك" أحمد صيام، الذي بدأ في جمع جميع المعلومات عنه وإرسالها إلى إسرائيل, ومن هناك بدأت الموساد في إرسال عميل لها إلى مصر من أجل جمع معلومات عن نبيل وأسرته وخطيبته سامية فهمي, التي كانت تعرضت لإصابة أثناء زيارتها للجبهة.
==== الحلقة 4 ====
استكملت المخابرات الإسرائيلية اليوم عن طريق الضابط "إيزاك" المقيم بألمانيا خطة الإيقاع "بنبيل" هناك, عن طريق طرده من عمله ومن مكان إقامته حتى يجد نفسه مشردا في شوارع هامبورج، ثم يتعرض للسرقة للمرة الثانية, وهنا يقرر "نبيل" الانتحار، وقبل تنفيذ ما اعتزم عليه يقابل "أبو سليم" الفنان باسم ياخوري وهوياخوروهو لبنانى الجنسية ويحاول اقناعه بالعودة إلى مصر، لكن نبيل يصر على الاستمرار في ألمانيا، فيحاول سليم مساعدته, وعلى الجانب الأخر تبدأ سامية فهمي في تحقيق الشهرة بعد التحقيق الكبير والصور التي التقطتها من على الجبهة المصرية.
 
==== الحلقة 5 ====
انتقل نبيل للإقامة مع فريدريك حسب خطة المخابرات الإسرائيلية, الذي يحاول إقناعه بالعمل معه في تجارة المخدرات، عن طريق إغرائه بالأرباح الكبيرة لها, فيوافق نبيل ويذهب معه لمقابلة رئيس الشبكة أو كما يطلقون عليه الرأس الكبيرة, وأثناء انتظاره في مكان اللقاء يلتقي نبيل بأبو سليم الذي يتحدث معه طويلا، ويطلب منه أن ينتظر غدا في المنزل، وأنه سوف يحدثه قي الهاتف وينصرف أبو سليم بعد ذلك, وهنا يخبره فريدريك أن أبو سليم هو رئيس الشبكة والمسئول الوحيد بها، ويطلب منه إعادة التفكير لأن العمل المقبل عليه سيكون خطرا جدا, لكن نبيل يصر على موقفه من اجل المال والعودة إلى مصر, وعلى الجانب الآخر نجد سامية فهمي تزداد نجاحا خاصة بعد موافقة وزير الحربية على إجراء حديث صحفي معها.
9٬956

تعديل