كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك: الفرق بين النسختين

ط
تدقيق وإزالة عبارات التفخيم، أزال: المثلّث الرحمة، الأخطاء المصححة: اربعة ← أربعة، اي ← أي، يقال ان ← يقال أن (2)، الياس ← إلياس (19)، انذا
ط (تدقيق وإزالة عبارات التفخيم، أزال: المثلّث الرحمة، الأخطاء المصححة: اربعة ← أربعة، اي ← أي، يقال ان ← يقال أن (2)، الياس ← إلياس (19)، انذا)
'''كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك''' هي [[الكنائس الكاثوليكية الشرقية|كنيسة كاثوليكية شرقية]] مستقلة مرتبطة في شركة تامة مع [[الكنيسة الرومانية الكاثوليكية|الكنيسة الكاثوليكية]] في [[روما]] بشخص رئيسها ال[[بابوية كاثوليكية|بابا]].<ref>[http://www.dailystar.com.lb/News/Lebanon-News/2017/Jun-21/410401-joseph-absi-elected-patriarch-of-the-melkite-greek-catholic-church.ashx Joseph Absi elected patriarch of the Melkite Greek Catholic Church | News , Lebanon News | THE DAILY STAR<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170726054848/http://www.dailystar.com.lb/News/Lebanon-News/2017/Jun-21/410401-joseph-absi-elected-patriarch-of-the-melkite-greek-catholic-church.ashx |date=26 يوليو 2017}}</ref><ref>{{استشهاد ويب |مسار=http://pgc-lb.org/english/Faith3.shtml |عنوان=Church History |ناشر=Melkite Greek Catholic Patriarchate| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20120321114135/http://www.pgc-lb.org/english/Faith3.shtml | تاريخ أرشيف = 21 مارس 2012 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|عنوان=Obituaries: Maximos V: Spiritual leader of a million Christians|الأخير=Joffe|الأول=Lawrence|تاريخ=July 28, 2001|عمل=The Guardian (London)|صفحات=22|تاريخ الوصول=2008-12-31}}</ref> الموطن الأصلي لهذه الكنيسة هو [[الشرق الأوسط]]، وينتشر اليوم قسم من الروم الكاثوليك في بلاد المغترب، شأنهم في ذلك كشأن باقي مسيحيي الشرق. أمّا اللغة الطقسية الليتورجية لهذه الكنيسة فهي [[اللغة العربية]].
 
لدى كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك درجة عالية من التجانس العرقي، حيث تعود أصول الكنيسة في [[شرق أدنى|الشرق الأدنى]]، <ref name=autogenerated1>{{استشهاد ويب |مسار=http://pgc-lb.org/english/Faith3.shtml |عنوان=Church History |ناشر=Melkite Greek Catholic Patriarchate| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20120321114135/http://www.pgc-lb.org:80/english/Faith3.shtml | تاريخ أرشيف = 21 مارس 2012 }}</ref> خصوصًا في [[سوريا]] و[[لبنان]] و[[إسرائيل]] و[[الضفة الغربية وقطاع غزة|الأراضي الفلسطينية]].<ref name="مولد تلقائيا1">{{استشهاد ويب |مسار=http://pgc-lb.org/english/Faith3.shtml |عنوان=Church History |ناشر=Melkite Greek Catholic Patriarchate |وصلة مكسورة=yes |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20070305173504/http://www.pgc-lb.org/english/Faith3.shtml |تاريخ أرشيف=2007-03-05 |df= }}</ref> ينتشر الروم الملكيين الكاثوليك حاليًا في جميع أنحاء العالم بسبب [[الهجرة المسيحية]] و[[اضطهاد المسيحيين|الإضطهادات]]. في الوقت الحاضر تصل أعداد أتباع الكنيسة في جميع أنحاء العالم إلى نحو 1.6 مليون نسمة.<ref name="Faulk 2007, pp. 9-10">Faulk (2007), pp. 9-10</ref><ref name="CNEWA website">{{استشهاد ويب |مسار=http://www.cnewa.org/source-images/Roberson-eastcath-statistics/eastcatholic-stat10.pdf |مؤلف=Ronald Roberson |عنوان=The Eastern Catholic Churches 2010 |ناشر=Catholic Near East Welfare Association |تاريخ الوصول=December 2010| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20171011180401/http://www.cnewa.org/source-images/Roberson-eastcath-statistics/eastcatholic-stat10.pdf | تاريخ أرشيف = 11 أكتوبر 2017 }} Information sourced from ''Annuario Pontificio'' 2010 edition</ref> وخارج [[شرق أدنى|الشرق الأدنى]]، نمت الكنيسة الملكانيّة أيضاً من خلال الزاوج المختلط والتحول الديني. وفي حين أن [[طقس بيزنطي|التقاليد الطقوسية البيزنطية]] للكنيسة الملكانيّة الكاثوليكيّة تتشارك فيها مع التقاليد الأرثوذكسية الشرقية، إلاّ أنّ الكنيسة كانت جزءاً من الكنيسة الكاثوليكيّة منذ تأكيد اتحادها مع [[الكرسي الرسولي]] في [[روما]] عام [[1724]].<ref name=parry312>Parry, (1999), p. 312</ref>
 
== اسم كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك ==
 
وابتداء من عام [[1342]] م نشط عمل الإرساليات الغربية الكاثوليكية في الشرق لا سيّما في مدينة [[دمشق]]. وكان لتعليمهم تأثير كبير على رجال الدين الملكيين ورعاياهم. ومع أنه لم يحدث في تلك الفترة انشقاقٌ حقيقيّ عن الكنيسة الأرثوذكسية إلا أن تلك التغيرات مهدت السبيل إلى بزوغ جماعة كاثوليكية في قلب الأرثوذكسية الشرقية.
* المحور الثالث كان انتخاب الأساقفة الملكيّين السّوريّين [[لكيرلس السادس الأنطاكي]] عام [[1724]] م في [[دمشق]] بطريركًا جديدًا [[لأنطاكية]]. ولمّا كان كيرلس هذا كاثوليكي الميول شعر بطريرك [[القسطنطينية]] [[إرميا الثالث]] بأن سلطته البطريركية عليهم قد تكون في خطر فأعلن أن انتخاب كيرلس السادس لاغ. وعين [[سيلفستروس]] وهو راهب يوناني ليحلّ محلّه على كرسي بطريركية [[أنطاكية (توضيح)|أنطاكية]]. وقد أثار هذا الأخير رغبة الانفصال عند بعض الملكيين بسبب القوانين الكنسية الثقيلة التي فرضها عليهم. فآثروا الاعتراف بسلطة كيرلس السادس كبطريرك عليهم بدلا من سيلفستروس. وفي العام ذاته ايأي [[1724]] م رحب بابا [[روما]] المنتخب حديثا البابا [[بينيديكتوس الثالث عشر]] رحب بكيرلس السادس كبطريرك [[أنطاكية (توضيح)|أنطاكية]] الحقيقي والشرعي وقبله مع مَن تبعه من الروم الملكيين ككنيسة حقيقية في شركة تامة مع الكنيسة الكاثوليكية. وانطلاقا من ذلك الحين أصبحت كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك ذات كيان مستقل منفصل تمامًا عن [[بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس]] الشرقيين.
 
== محطات هامة ==
كما منح البابا [[غريغوريوس السادس عشر]] البطريرك مكسيميوس الثالث لقب بطريرك [[أنطاكية وسائر المشرق]] و[[الإسكندرية]] و[[القدس|أورشليم]] وهذا اللقب الثلاثيّ لا يزال يحمله بطاركة هذه الكنيسة حتى يومنا هذا.
 
كان البطريرك [[غريغوريوس الثاني يوسف]] (1864-1897) معارضًا قويا لقضية العصمة الباباوية المطروحة انذاكآنذاك على البحث في [[المجمع الفاتيكاني الأول]]. وكان موقفه هذا ناجمًا عن يقينه بأن من شأن إعلان هذه العقيدة أن يسبب توترا كبيرًا في العلاقات القائمة بين الملكيين الكاثوليك وباقي المسيحيين الشرقيين. وهذا ما حدث فعلا. أمّا في [[المجمع الفاتيكاني الثاني]] فقد دافع البطريرك الملكيّ [[مكسيموس الرابع الصايغ]] دفاعًا حاسمًا عن التراث المسيحيّ الشرقي وبذلك نال احتراما كبيرا في صفوف الملكيين الأرثوذكس الذين حضروا ذلك المجمع بصفة مراقبين. وواصل خلَفُه البطريرك [[مكسيموس الخامس حكيم]] (1967-2000) مسيرة اسلافه في إقامة علاقات أخوية طيبة بين كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك وسائرالكنائس المسيحية الأرثوذكسيّة الشرقية.
 
إنّ البطريرك الملكيّ الحالي هو يوسف الأول عبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك. ومقرّه الرسميّ في حارة الزّيتون - الباب الشّرقيّ - بالعاصمة السورية [[دمشق]].
ويبلغ تعداد أبناء هذه الطائفة قرابة 1350000، ويقال انأن أكثر من نصفهم يقيمون في بلاد الاغتراب.
 
== لائحة بطاركة الروم الملكيين الكاثوليك ==
كانت أنطاكية تُدعى "ثيوبوليس " أي "مدينة الله". وقد أسّسها "سيلوكوس" في 22 أيار (مايو) سنة 300 قبل الميلاد، وأعلنها عاصمة لسورية اليونانيّة، وأسماها "أنطاكية" وفاء لذكرى والده "أنطيوكس". وفي أيّام "السلوقيين"، بلغت أنطاكية قمّة ازدهارها، إذْ جعلها الوالي الروماني العام، مقرّ إقامته، وكانت تابعة مباشرة لإمْرة القيصر.
كما كانت أنطاكية المدينةَ الكبرى الثالثة في الإمبراطوريّة الرومانيّة، بعد روما والإسكندريّة. وكانت عاصمة لولاية الشرق. وفيها أسس القديس بطرس كرسيّه، عام 36م. وكانت تضمّ في مطلع القرن الخامس تحت سلطتها القضائية مئة وثلاثة وخمسين أسقفًا. وهي موطن القديس يوحنا الذهبيّ الفم.
وبعدما احتلّها الصليبيّون عام 1098، اضطرّ البطريرك الملكيّ يوحنا الرابع، على مغادرتها. ومنذ ذلك الحين أقام البطاركة الأنطاكيّون في القسطنطينيّة، حتى عام 1268، تاريخ احتلال أنطاكية على يد السلطان المملوك بيبرس الأوّل الذي دمّرها. وفيما بعد تمّ استبدالها بدمشق في عهد البطريرك باخوميوس، بين عامي 1375 و1386. وصاحب الغبطة غريغوريوس الثّالث لحّام هو البطريرك الأنطاكيّ الثّاني بعد المئة والسبعين، في خلافة القديس بطرس، كما انهأنه البطريرك الحادي والعشرون منذ استقلال كنيسة الروم الملكيّين الكاثوليك عام 1724.<br/> في عام [[2010]] كان يتبع الأبرشية حوالي 150,000 روم كاثوليكي يقطنون في مدينة [[دمشق]] وضواحيها.<ref>[http://www.catholic-hierarchy.org/diocese/ddamm.html Melkite Greek Catholic Archeparchy of Damascus] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170715231803/http://www.catholic-hierarchy.org/diocese/ddamm.html |date=15 يوليو 2017}}</ref>
مقرّ البطريركيّة الأنطاكيّة في لبنان
1-مقر عين تراز البطريركي قرب عاليه - الشوف - لبنان
كان مقرّ عين تراز، الذي بناه البطريرك أغابيوس الثالث مطر، معدًّا ليكون مدرسة إكليريكيّة للروم الملكيّين الكاثوليك. فاعتُمد كمدرسة إكليريكيّة خلال فترات الهدوء التي تخلّلت القرن التاسع عشر. وقد نهبه الدروز في 1841 و1845، ثم أعيد فتحه في 1870.
وانتهت الحاجة إلى عين طراز كمدرسة إكليريكيّة، بعد إنشاء إكليريكيّة القديسة حنّة في القدس. وتكرّرت المحاولات، منذ 1870 حتى 1940، لجعل عين تراز إكليريكيّة للدعوات المتأخرة ولإعداد المتزوجين للكهنوت.
وبقيت عين تراز من 1948إلى ا98ا المقر البطريركي الصيفي المفضَّل نظرًا لجودة مناخها وما ينطوي عليه المقرّ من معدّات كالمكتبة، والتجهيزات المتقدّمة لاجتماعات السينودس المقدّس التي أصبحت سنوية في عهد البطريرك مكسيموس الرابع منذ 1948. وكارئيس المقرّ، المثلّث الرحمة المطران نقولاوس الحاج، المعاون البطريركيّ، يشرف شخصيًّأعلى استضافة الوافدين.
ولكن لسوء الطّالع تكبّدت عين تراز أضرارًا جسيمة عندما نشبت المعارك الّدّامية حولها للمرّة الثّانية عام 1982، فتعرضت للنهب والإحراق وتعذّر الوصول إليها. ومُنيَت بخسائر لا تقدّر بثمن، منهاضياع المكتبة والمحفوظات البطريركية التي كان الطيّب الذّكر النّائب البطريركيّ المطران بطرس كامل مدوّر قد خصّها بعنايته الفائقة...
 
تمتد أبرشيّة بعلبك للروم الكاثوليك في موازاة الجبل الشرقي من شمال سهل البقاع. وذلك من حدث بعلبك جنوبًا، إلى بلدة القاع شمالاً. وقدكان عدد مؤمنيها عند بدء الأحداث اللبنانيّة عام 1975، يبلغ عشرين ألفًا. لكنّه تضاءل بنسبة الثُلث تقريبًا بسبب الهجرة سواء إلى بيروت وضواحيها أم إلى بلاد الاغتراب. وهم يتوزّعون بين بعلبك والقرى الآتية: القاع ورأس بعلبك والفاكهة وجديدة الفاكهة وعين بورضاي والطيبة ومجدلون وحدث بعلبك، والعين وإيعات وسرعين.
مدينة بعلبك: تُعدُّ بعلبك من المدن العريقة في القِدَم. وقد لعبَ الخيال دوره في تحديد أصولها. فقيل إنّها سبقت أيّام نوح والطوفان وإنّ قلعتها العظيمة هي أقدم ما بَنَتْهُ يد الإنسان في الأرض. واعتقد آخرون، ومنهم العرب، أنّ إبراهيم أبا الآباء، ملكَ في دمشق وضواحيها، وأقام في بعلبك. وكذلك القول في عددٌ من الأنبياء والأجداد الأوّلين. وذهب بعضُهم إلى أنّ آدم خُلق في بعلبك. وكلُّ هذا يدلّ على أنّ هذه المدينة قديمة، وقديمة جدًّا.
اسم مدينة بعلبك: إتّفق المؤرّخون على معنى كلمة بعلبك وعلى أنّ دلالتها واحدة، سواء في اليونانية أو السريانيّة أو العربية. فجميعهم نسبوها إلى البَعل، إله الفينيقيين. فهي مدينة البعل، نسبةً إلى هيكل البعل الذي بناه فيها الفينيقيّون. وكتاب التَلمُود (أي مجموعة العقائد اليهودية التي كان الكتبة يعلّمونها للشعب)،كان، كان يسمّيها بعلبكى. وجاء اسمها في السريانيّة "بعل بقعوتو" أي بعل البقاع. وقد عرّبه العرب فأصبح بعلبك. وأبدل اليونان اسم المدينة بهليوبوليس (أي مدينة الشمس) لأنّ البعل هو إله الفينيقيين.
المسيحيّة في بعلبك: حلّت المسيحيّة في بعلبك محلّ الوثنيّة في بداية العهد المسيحيّ. وقد ذكر السنكسار اليونانيّ (قصص القديسين)، أنّ هذه المدينة، كانت مقرًّا للأسقفيّة في أوائل القرن الثاني للميلاد، وكان اسم أسقفها، إذ ذاك ثيودوتس. ولكنّ الأرجح ما جاء في كتاب المؤرّخ أوسابيوس، من أنّ أوّل أسقف أقام له مقرًّا أو مطرانيّة في بعلبك، كان في عهد الإمبراطور قسطنطين الكبير (306- 337).
الكنائس في بعلبك:بعد أن اهتدى الإمبراطور قسطنطين الكبير، من الوثنيّة إلى المسيحيّة، بنى في ما بنى في الشرق من كنائس فخمة، كنيسة بين هياكل قلعة بعلبك. جاء هذا في كتاب المؤرّخ أوسابيوس (265- 340) وفي كتاب (تاريخ الدول) للمؤرّخ أبي الفرج. ثمّ حوّل الإمبراطور تيودوسيوس (379- 395) هيكل هليوبوليس الوثنيّ في قلعة بعلبك إلى كنيسة تزال آثارها قائمة في وسط البهو الكبير، أمام مدخل هيكل جوبيتر.
كنيسة سيدة النهر-برج حمود/
كنيسة سيدة الانتقال-برمانا/
كنيسة النبي الياسإلياس-بسكنتا/
كنيسة سيدة البشارة-بعبدا/
كنيسة الملاك ميخائيل-بعبدات/
كنيسة يوحنا المعمدان-حمانا/
كنيسة القديسين بطرس وبولس-الحمرا/
كنيسة النبي الياسإلياس والقديس جاورجيوس والقديس نيقولاوس (الدير)-الخنشارة/
كنيسة النبي الياسإلياس-الدكوانة
كنيسة يوحنا الحبيب-الداشونية/
كنيسة سيدة العناية-الدورة/
كنيسة القديس يوحنا فم الذهب-رأس النبع/
كنيسة سيدة البشارة-رومية المتن/
كنيسة النبي الياسإلياس-زبوغا/
كنيسة سيدة البشارة-زقاق البلاط/
كنيسة سيدة الحماية-سن الفيل/
كنيسة القديس أنطونيوس-العكاوي/
كنيسة القديسة تريزيا الطفل يسوع-عين السنديانة/
كنيسة النبي الياسإلياس-عين الصفصاف/
كنيسة الصليب الكريم-عين القبو/
كنيسة النبي الياسإلياس-عين كسور/
كنيسة القديس جاورجيوس-فالوغا/
كنيسة مار سمعان العامودي-الفردوس-سد البوشريّة/
'''أبرشية صيدا ودير القمر وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك'''
* نبذة تاريخية:
تمتدّ أبرشيّة صيدا ودير القمر على [[ساحل لبنان|الساحل اللبنانيّ، ]] من نهر الدامور شمالاً وحتّى نهر القاسميّة جنوبًا، وشرقًا حتى مرتفعات سلسلة لبنان الغربيّة. وتطال صيدا المدينة وجوارها ومناطق: الزهراني والنبطيّة وجزين وإقليم التفاح والشّوف وإقليم الخروب. مساحتها 1300كلم مربع. وقبل التهجير والنزوح كان عدد أبناء الأبرشيّة نحو 40 ألف نسمة.
دخلت المسيحيّة منطقة صيدا والجنوب اللبنانيّ، منذ فجر المسيحيّة. فالسيّد المسيح نفسه "زار تخوم صور وصيدا" وفيها أجرى بعض معجزاته. وقد ورد في إنجيل متّى، الفصل الخامس عشر: "ثم خرج يسوع من هناك وانصرف إلى نواحي صور وصيدا". وفي إنجيل مرقس الفصل الثالث، فقرة 8: "انصرف يسوع مع تلاميذه وتبعه جموع كثيرة من الجليل، وسمع جمع كثير من أورشليم وأدوم وعبر الأردنّ ومن ضواحي صور وصيدا بكلّ ما صنع فأقبلوا إليه". وفي منطقة صيدا شفى
ابنة المرأة الكنعانيّة، وعنها قال: "عظيم إيمانك يا امرأة فليكن لك ما تريدين، فشفيت ابنتها من تلك الساعة" (متى 15/28).
* الكنائس والرعايا التابعة لأبرشيّة صيدا ودير القمر:
كاتدرائيّة القديس نيقولاوس-صيدا/
كاتدرائيّة مار الياسإلياس-دير القمر/
كنيسة القديس جاورجيوس-[[الميه وميه]]/
كنيسة النبي الياسإلياس-رشميا/
كنيسة الرسول توما -برتي/
كنيسة القديس باسيليوس-عين الدلب/
سنة 1727 انتقل مركز المطرانية إلى مدينة زحلة بعد أن تم بناء مجموعة غرف في الطابق الأرضي من المطرانية الحالية.
وكان اسقفها الأول، في هذه المرحلة، المطران افتيموس فاضل الذي اعلن اتحاده وكنيسته اتحاداً كاملاً ونهائياً مع رأس الكنيسة الكاثوليكية قداسة الحبر الاعظم اسقف روما.
من سنة 1727 إلى يومنا الحاضر تعاقب على إدارة هذه الابرشية اربعةأربعة عشر مطراناً.
* رعايا وكنائس مدينة زحلة: (1986-1987)
مار الياسإلياس الطوق –الراسيّة/
مار الياسإلياس (مارونيّة)-وادي العرايش/
سيدة الانتقال – سيدة النجاة
مار تقلا – مار تقلا –
مار الياسإلياس – مار الياسإلياس المخلصيّة –
القديس جاورجيوس – حارة التحتا/
مار يوحنا – عين الدوق/
القديس باسيليوس-كسارة/
القديس جاورجيوس-المعلّقة/
مار الياسإلياس-المعلّقة/
مار يوسف-الميدان/
مار يوحنا-حوش الزراعنة/
سيّدة النياح-حوش حالا/
القديس جاورجيوس-تربل/
مار الياسإلياس-عين كفرزبد/
القديس جاورجيوس-كفرزبد/
القديس جاورجيوس-دير الغزال/
مار الياسإلياس-برّالياس-عنجر/
القديس جاورجيوس-الدكوة/
سيّدة التعزية-جلالا-تعلبايا/
مار الياسإلياس-شتورة/
الملاك مخائيل-جديتا/
سيّدة النياح-قبّ الياسإلياس/
* رعايا وكنائس البقاع الغربيّ:
القديس جاورجيوس-المنصورة/
القديس جاورجيوس-جب جنين/
مار الياسإلياس-خربة قنافار/
القديس جاورجيوس-كفريا/
سيّدة النياح-صغبين/
القديس جاورجيوس-عيتنيت/
سيّدة النياح-مشغره/
مار الياسإلياس (مارونيّة)-عانا/
سيّدة الوحدة والسلام-عميق/
مار بطرس وبولس (مارونيّة)-تل دنوب/
 
'''أبرشية حلب للروم الكاثوليك'''
نبذة تاريخيّة: هي من أقدم أبرشيات البطريركيّة الأنطاكيّة.
وكانت تدعى حلب في العهد الهلنستيّ وبيرية في العهد البيزنطي. وتوطد ت فيها المسيحيّة منذ عهد الرسل. وأوّل أسقف معروف لها، هو القد يس أوستاتيوس الذي أصبح بطريرك أنطاكية، ولعب بهذه الصفة دورًا هامًا في المجمع النيقاويّ (عام 325)، وكان من أقوى المدافعين عنه.
 
'''أبرشية حمص حماه ويبرود'''
نبذة تاريخية:
تمتد أبرشيّة حمص وحماه ويبرود على رقعة جغرافيّة في أواسط سوريا، تجعل منها إحدى أوسع
 
== الأبرشيات في بلاد المهجر ==
* أبرشية نيوتن في الولايات المتحدة الأميريكية (1966)،
* أبرشية البرازيل (1971)،
* أبرشية كندا (1980)،
* أبرشية أوستراليا (1987)،
* أبرشية المكسيك (1988)،
* أبرشية فنزويلا (1990)،
* أبرشية الأرجنتين (2002)
 
 
== الإكليريكيات ==
* إكليريكية القديسة حنة الكبرى (الرّبوة)،
* إكليريكية في الولايات المتحدة (نيوتن)،
* إكليريكيات تابعة للرهبانيات (المخلصية – الحلبية – الشويرية – البولسية
 
63٬523

تعديل