شلل الأطراف الأربعة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 12 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.9*)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
| اختصاص = [[جراحة الأعصاب|جراحة عصبية]]
}}'''الشلل الرباعي''' هو شلل ينتج عن مرض أو إصابة تؤدي إلى عجز جزئي أو تام عن استخدام كل الأطراف والجذع. إن [[فالج|الشلل النصفي]] (أو السفلي ) يشبه الشلل الرباعي، إلا أنه مختلف عنه بكونه لا يؤثر على الذراعين. عادة ما يكون العجز حركياً وحسياً، أي أنه يتم فقد كلاً من الإحساس والقدرة على التحكم في الحركة.
في المقابل، فإن "الخزل الرباعي" يعني أن هناك ضعفاً في العضلات يؤثر على الأطراف الأربعة، <ref>{{استشهاد ويب|عنوان=quadriparesis|مسار=httphttps://www.merriam-webster.com/medical/quadriparesis|ناشر=Merriam-Webster| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20161027181904/http://www.merriam-webster.com/medical/quadriparesis | تاريخ أرشيف = 27 أكتوبر 2016 }}</ref> وقد يكون إما ارتخاء أو تشنجات.
 
== العلامات والأعراض ==
=== -الإصابات غير الكاملة للنخاع الشوكي ===
الإصابات غير الكاملة للنخاع تؤدي إلى أشكال متنوعة من الإصابات فيما بعد. يوجد هناك ثلاثة نواع من المتلازمة يمكن وصفها اعتمادا على الموقع ومدى امتداد الإصابة.
# متلازمة الحبل المركزي: معظم الإصابات التي يتعرض لها الحبل تكون في المادة الرمادية للنخاع الشوكي، ولكن في بعض الأحيان تمتد الإصابة إلى [[مادة بيضاء|المادة البيضاء]].<ref name="Hentz">{{استشهاد بدورية محكمة |vauthors=Hentz VR, Leclercq C |عنوان=The management of the upper limb in incomplete lesions of the cervical spinal cord |صحيفة=Hand Clin |المجلد=24 |العدد=2 |صفحات=175–84, vi |تاريخ=May 2008 |pmid=18456124 |doi=10.1016/j.hcl.2008.01.003 |مسار= httphttps://linkinghub.elsevier.com/retrieve/pii/S0749-0712(08)00015-2|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191209162104/http://linkinghub.elsevier.com/retrieve/pii/S0749-0712(08)00015-2|تاريخ أرشيف=2019-12-09}}</ref>
 
# متلازمة "براون سيكوار" : قسم "هيمي" من النخاع الشوكي.<ref name="Hentz"/>
 
== العلاج ==
يشير "شلل الأطراف العلوية" إلى تعطل أو فقدان كلاً من وظيفة الكوع واليد. عندما تتعطل وظيفة الأطراف العلوية بسبب إصابة النخاع الشوكي، فإن ذلك يصبح عائقاً يحول دون استعادة القدرة على التحكم الذاتي. ينبغي فحص الأشخاص المصابين بالشلل الرباعي و إخبارهم بشأن الخيارات المتاحة للجراحات الترميمية الخاصة بشلل الذراعين واليدين.<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |vauthors=Fridén J, Reinholdt C |عنوان=Current concepts in reconstruction of hand function in tetraplegia |صحيفة=Scand J Surg |المجلد=97 |العدد=4 |صفحات=341–6 |سنة=2008 |pmid=19211389 |مسار=httphttps://www.fimnet.fi/sjs/articles/SJS42008-341.pdf |تنسيق=PDF| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20200414033008/https://www.fimnet.fi/sjs/articles/SJS42008-341.pdf | تاريخ الأرشيفأرشيف = 14 أبريل 2020 }}</ref>
 
== إنذارات ==
إن التشخيص المتأخر لإصابة [[عمود فقري|العمود الفقري]] العنقي له عواقب وخيمة ومميتة. قرابة شخص من كل 20 حالة كسر عنقي قد تم فقدانهم، وثلثي هذه الحالات تقريبا قد تضاعفت إصابتهم والضرر اللاحق بالنخاع الشوكي بسبب التشخيص المتأخر. حوالي 30% من حالات التشخيص المتأخر لإصابات العمود الفقري العنقي تتطور لعجز دائم في الأعصاب. الإصابات العنقية المتقدمة تؤدي إلى شلل كلي. من المرجح أن يحتاج الأشخاص المصابين بالمستوى المتقدم (الفقرة 4 وأعلى) من الشلل الرباعي الرعاية والمساعدة الدائمة في أمور حياتهم اليومية، كارتداء ملابسهم، وتناول طعامهم، وقضاء الحاجة. أما الأشخاص المصابين بالمستوى الأدنى من الشلل الرباعي (الفقرة 5إلى الفقرة 7) فغالبا ما يمكنهم العيش معتمدين على أنفسهم. (بحاجة لمصدر موثوق)
لكن حتى في حالات الإصابات الكاملة، يمكن في حالات نادرة استعادة القليل من القدرة على تحريك الجسم وذلك من خلال جلسات إعادة تأهيل مكثفة، حيث يتم تزويد الجسم بأسلاك جديدة للاتصال العصبي، كما في حالة الممثل الراحل [[كريستوفر ريف]].<ref>{{استشهاد بخبر |عنوان=Man of steel — Christopher Reeve talks about life as a quadriplegic |newspaper=[[الغارديان]] |تاريخ=September 17, 2002 |مسار=httphttps://www.guardiantheguardian.co.ukcom/education/2002/g2sep/story17/0,3604,793417,00science.htmlhighereducation| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20080113112718/http://www.guardian.co.uk/g2/story/0,3604,793417,00.html | تاريخ أرشيف = 13 يناير 2008 }}</ref>
 
فيما يتعلق بحالات الشلل الدماغي، والذي ينتج بسبب ضرر في القشرة الحركية إما قبل، أو خلال (10%) ، أو بعد الولادة، فإن الأشخاص المصابين يمكنهم تدريجياً تعلم الوقوف والمشي عن طريق جلسات العلاج الطبيعي.