يوسف في الإسلام: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
لكن يوسف بعفته وطهارته امتنع عما أرادت، ورد عليها ردًّا بليغًا حيث قال{{قرآن مصور |يوسف |23}} <ref>[[سورة يوسف]]، الآية 23</ref>.
ثم أسرع يوسف ناحية الباب يريد الخروج من المكان، لكن امرأة العزيز لم تدع الفرصة تفوتها، فجرت خلفه، لتمنعه من الخروج، وأمسكت بقميصه فتمزق.
وفجأة، حضر زوجها العزيز، وتأزم الموقف، وزاد الحرج، لكن امرأة العزيز تخلصت من حرج موقفها أمام زوجها، فاتهمت يوسف بالخيانة ومحاولة الاعتداء عليها، وقالت لزوجها{{قرآن مصور |يوسف |25}} <ref>الفرآنالقرآن الكريم</ref>.
وأمام هذا الاتهام، كان على يوسف أن يدافع عن نفسه، فقال{{قرآن مصور |يوسف |26}} <ref name="سورة يوسف، الآية 26">[[سورة يوسف]]، الآية 26</ref>.
وشهد شاهد من اهلها وقيل انه صبيا صغيرا وقيل انه رجل حكيم كان يرافق العزيز {{قرآن مصور |يوسف |26|27}}<ref>[[سورة يوسف]]، الآية 26 و27</ref>. فالتفت الزوج إلى امرأته، وقال لها، {{قرآن مصور |يوسف |28}}<ref name="سورة يوسف، الآية 85">[[سورة يوسف]]، الآية 85</ref>، ثم طلب العزيز من يوسف أن يهمل هذا الموضوع، ولا يتحدث به أمام أحد، ثم طلب من زوجته أن تستغفر من ذنبها وخطيئتها.
876

تعديل