مضيق هرمز: الفرق بين النسختين

تم إضافة 54 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت: إصلاح أخطاء فحص ويكيبيديا من 1 إلى 104)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
وفقًا ل[[إدارة معلومات الطاقة الأمريكية]]، فإنه في عام 2011، تم نقل ما معدله 14 ناقلة نفط في اليوم من الخليج العربي عبر المضيق محملاً 17 مليون برميل (2,700,000 م 3) من [[نفط|النفط]] الخام. ويقال أن هذا يمثل 35% من شحنات النفط المنقولة بحراً في [[العالم]] و20% من النفط المتداولة في جميع أنحاء العالم. وذكر التقرير أن أكثر من 85% من صادرات النفط الخام ذهبت إلى الأسواق الآسيوية، مع [[اليابان]] و[[الهند]] و[[كوريا الجنوبية]] و[[الصين]] أكبر الوجهات.<ref name=USEIA01>
{{استشهاد ويب
|مسار=httphttps://wwweditors.eoeartheol.org/view/articleeoearth/156265wiki/Strait_of_Hormuz
|عنوان=Strait of Hormuz
|ناشر=The Encyclopedia of Earth
</ref><ref name=USEIA01 />
 
تقرير عام 2007 من [[مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية]] ذكر أيضاً أن 17 مليون برميل خرجت من الخليج الفارسي يومياً، ولكن النفط المتدفق عبر المضيق يمثل ما يقرب من 40% من جميع أنواع النفط المتداولة عالمياً.<ref>{{استشهاد ويب |مسار=httphttps://csis-website-prod.orgs3.amazonaws.com/s3fs-public/legacy_files/files/media/csis/pubs/070326_iranoil_hormuz.pdf |عنوان=Iran, Oil, and the Strait of Hormuz|مؤلف=Anthony H. Cordesman |ناشر=Center for Strategic and International Studies |تاريخ=26 March 2007| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20160304065643/http://csis.org/files/media/csis/pubs/070326_iranoil_hormuz.pdf | تاريخ أرشيف = 4 مارس 2016 }}</ref>
 
== طرق الشحن البديلة بعد إغلاقه ==
في يونيو / حزيران 2012، أعادت المملكة العربية السعودية فتح خط الأنابيب العراقي عبر المملكة العربية السعودية (IPSA)، التي صودرت من العراق في عام 2001 وتنتقل من العراق عبر المملكة العربية السعودية إلى ميناء [[البحر الأحمر]]. سيكون لديها قدرة 1.65 مليون برميل في اليوم.<ref name=FPluft0>{{استشهاد ويب |عنوان=Choke Point |مسار=https://foreignpolicy.com/articles/2012/07/19/choke_pointschoke-point/ |الأخير=Luft |الأول=Gal |تاريخ=19 July 2012 |تاريخ الوصول=6 August 2012 |عمل=www.foreignpolicy.com| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20141111211159/http://www.foreignpolicy.com:80/articles/2012/07/19/choke_points | تاريخ أرشيف = 11 نوفمبر 2014 }}</ref>
 
في يوليو 2012 بدأت [[الإمارات العربية المتحدة]] باستخدام [[خط أنابيب نفط حبشان الفجيرة|خط أنابيب نفط حبشان - الفجيرة الجديد]] من حقول حبشان في [[أبو ظبي|أبوظبي]] إلى محطة نفط [[الفجيرة]] على [[خليج عمان]]، متخطية فعليًا مضيق هرمز. وقد شيدت من قبل شركة صينية ولها قدرة قصوى تبلغ حوالي 2 مليون [[برميل]] في اليوم، أي أكثر من ثلاثة أرباع معدل إنتاج الإمارات في عام 2012. كما تعمل دولة الإمارات على زيادة سعة التخزين والشحن خارج الفجيرة.<ref name=FPluft0 /><ref name=AlJ0>{{استشهاد ويب |عنوان=New UAE pipeline bypasses Strait of Hormuz |مسار=httphttps://www.aljazeera.com/news/middleeast/2012/07/2012715172345810758.html |تاريخ=15 July 2012 |تاريخ الوصول=27 July 2012 |عمل=www.aljazeera.com| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190423092039/https://www.aljazeera.com/news/middleeast/2012/07/2012715172345810758.html | تاريخ أرشيف = 23 أبريل 2019 }}</ref>
 
في مقالة [[فورين بوليسي|للسياسية الخارجية فورين بوليسي]] في يوليو 2012 قارنت Gal Luft إيران ومضيق هرمز بالإمبراطورية العثمانية والدردنيل، وهي نقطة اختناق للشحنات الروسية من الحبوب منذ قرن سابق. وأشار إلى أن التوترات التي تنطوي على مضيق هرمز تقود أولئك الذين يعتمدون حالياً على الشحنات من الخليج الفارسي لإيجاد قدرات شحن بديلة. وذكر أن المملكة العربية السعودية تدرس بناء خطوط أنابيب جديدة إلى سلطنة عمان واليمن، وأن العراق قد يعيد إحياء خط الأنابيب بين العراق وسوريا الذي كان مهجوراً لشحن النفط إلى البحر المتوسط. ذكرت لوفت أن خفض حركة المرور في هرمز "يقدم للغرب فرصة جديدة لتعزيز استراتيجيته الحالية لاحتواء إيران".<ref name=FPluft0 />