تشارلز دارني (شخصية في رواية): الفرق بين النسختين

ط
بوت:إصلاح رابط (1)
ط (بوت: إضافة 1 تصنيف)
ط (بوت:إصلاح رابط (1))
== اقتباسات للشخصية ==
 
* {{اقتباس|أشعر بالأسف العميق لكوني السبب فيما أصابها، هلا أخبرتها بذلك لأجلي مع خالص شكري؟<ref>[httphttps://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-ii-chapter-three-a-disappointment-full-text-5.html قصة مدينتين: المجلد الثاني، الفصل الثالث "خيبة أمل"] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170202062002/http://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-ii-chapter-three-a-disappointment-full-text-5.html |date=02 فبراير 2017}}</ref>|تشارلز دارني|[[قصة مدينتين]]}}
* {{اقتباس| لقد وطدنا مكانتنا الإجتماعية فيما مضى وفي وقتنا الحالي كذلك، حتي إنني أعتقد أن إسمنا سيكون ممقوتًا أكثر من أي اسم آخر في فرنسا.<ref name="shmoop.com">[httphttps://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-ii-chapter-nine-gorgon-head-full-text-4.html#D21F3234374E45BCB5C8D794EE2D1067 قصة مدينتين. المجلد الثاني - الفصل التاسع "رأس جورجون"] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170219112805/http://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-ii-chapter-nine-gorgon-head-full-text-4.html |date=19 فبراير 2017}}</ref>|تشارلز دارني|[[قصة مدينتين]]}}
* {{اقتباس| لقد أخطأنا يا سيدي، وها نحن نجني ثمار الخطأ"<ref name="shmoop.com" />|تشارلز دارني|[[قصة مدينتين]]}}
* {{اقتباس|إنك تتوقع ما سأقول، وإن لم يكن باستطاعتك معرفة كم أنا جاد فيما أقوله وفيما أشعر به من دون سبر أغوار قلبي السري وما ينطوي عليه من آمال ومخاوف وهموم لطالما أثقلته. عزيزي الدكتور مانيت، إنني متيَّم بابنتك، أحبها بولع، بإخلاص، بتفانٍ، ولو إن هناك ثمة حب قد عرفه هذا العالم فإنني أحبها. لقد ذاق قلبك الحب من قبل، فلتدع حبك القديم يتكلم عني!<ref name="مولد تلقائيا1">[httphttps://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-ii-chapter-ten-two-promises-full-text-4.html#FD7DC283A7B94794959F53E9A531B32E قصة مدينتين. المجلد الثاني - الفصل العاشر "وعدان"] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170629130417/http://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-ii-chapter-ten-two-promises-full-text-4.html |date=29 يونيو 2017}}</ref>|تشارلز دارني|[[قصة مدينتين]]}}
* {{اقتباس|أعلم أنها عندما تتشبث بك فكأن أيدي طفلة وصبية وامرأة تتمثل جميعًا في يديها اللتين تتوقان عنقك، أعلم انها إنما ترى في حبك أمها عندما كانت في مثل عمرها وتهيم بها وتراك في مثل عمري وتُغرم بك، إنها تعشق والدتها مكسورة القلب وتحبك من تجربتك المروعة وعودك المبارك، لقد علمت ذلك ليلًا نهارًا منذ أن تعرفت عليك في منزلك.<ref name="مولد تلقائيا1" />|تشارلز دارني|[[قصة مدينتين]]}}
* {{اقتباس|الوداع! يا حبيبة روحي العزيزة ... سوف نلتقي ثانية حيثما يخلد التعب إلى الراحة<ref>[httphttps://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-iii-chapter-eleven-dusk-full-text.html قصة مدينتين: المجلد الثالث، الفصل الحادي عشر "الغسق"] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170630135217/http://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-iii-chapter-eleven-dusk-full-text.html |date=30 يونيو 2017}}</ref>|تشارلز دارني|[[قصة مدينتين]]}}
* {{اقتباس| كارتون! إنه لجنون يا عزيزي كارتون! لا يمكنك أن تفعل أمرًا كهذا، لا يمكن يتم ما تسعى إليه. لطالما حاولت أن أقوم بذلك ولم أجنِ إلا الفشل.أتوسل إليك ألا تزيد بموتك مرارة نفسي.<ref>[httphttps://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-iii-chapter-thirteen-fifty-two-full-text-4.html قصة مدينتين. المجلد الثالث - الفصل الثالث عشر "الثاني والخمسون"] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170202041157/http://www.shmoop.com/tale-of-two-cities/volume-iii-chapter-thirteen-fifty-two-full-text-4.html |date=02 فبراير 2017}}</ref>|تشارلز دارني|[[قصة مدينتين]]}}
 
== المراجع ==