علي جمعة (توضيح): الفرق بين النسختين

تم إزالة 206 بايت ، ‏ قبل 9 سنوات
←‏آراؤه: حذف مكرر+تنسيق+قالب حقيقة
(إضافة سريعة للتصنيف "شافعية" (باستخدام المصناف الفوري))
(←‏آراؤه: حذف مكرر+تنسيق+قالب حقيقة)
'''الإخوان المسلمون'''
 
طالب مفتىمفتي الجمهورية الدكتور علىعلي جمعة جماعة [[الإخوان المسلمين]] على هامش مشاركته فى ندوة «تحديات الإسلام المعتدل: المؤسسة الدينية المصرية ضد التطرف»، التي عقدها معهد السلام الأمريكي ب[[جامعة جون هوبكينز]] بواشنطن، بالتحول إما إلى [[جمعية خيرية]] تعنى بالنشاط الاجتماعى،الاجتماعي، أو إلى حزب سياسىسياسي لا يقوم على أساس دينى،ديني، مؤكدا أن «معظم المصريين يرون أن الإخوان يصرون على استغلال واستعمال الدين للوصول للبرلمان والنقابات». وأضاف أن الإخوان لديهم مشكلة داخلية، و«أغلب المصريين لا يحبذون تأسيس أحزاب على أساس دينى»{{حقيقة}}.
 
وتابع المفتى قائلا إن «الإسلام هو أساس الدولة، ولا يجوز لجماعة أو حزب الانفراد به»، مذكرا الحضور بمقولة للإمام الغزالى تساءل فيها منذ نصف قرن: «هل هم جماعة الإسلام أم جماعة من المسلمين؟»، وخلص الغزالىالغزالي إلى أنهم جماعة من المسلمين. وأشار المفتىالمفتي إلى أن الإخوان يرون أنفسهم جماعة المسلمين، ومن ليس معهم يصبح غير مسلم{{حقيقة}}.
وقال جمعة على هامش مشاركته فى ندوة «تحديات الإسلام المعتدل: المؤسسة الدينية المصرية ضد التطرف»، التي عقدها معهد السلام الأمريكي ب[[جامعة جون هوبكينز]] بواشنطن، إن جماعة الإخوان أمامها أحد طريقين: «أن تصبح جمعية خيرية، ذات نشاط اجتماعى، أو حزبا سياسيا ليس له أساس دينى».
 
وأضاف المفتى أن الإخوان لديهم مشكلة داخلية، و«أغلب المصريين لا يحبذون تأسيس أحزاب على أساس دينى».
 
وتابع المفتى قائلا إن «الإسلام هو أساس الدولة، ولا يجوز لجماعة أو حزب الانفراد به»، مذكرا الحضور بمقولة للإمام الغزالى تساءل فيها منذ نصف قرن: «هل هم جماعة الإسلام أم جماعة من المسلمين؟»، وخلص الغزالى إلى أنهم جماعة من المسلمين. وأشار المفتى إلى أن الإخوان يرون أنفسهم جماعة المسلمين، ومن ليس معهم يصبح غير مسلم.
 
'''تقاتل المسلمين'''
يرى الشيخ علي جمعة أن تَقَاتُل المسلمين حرام قطعًا، ونصّ على رأيه هذا عندما أفتى بعدم جواز حرب المسلمين الأمريكان تحت لواء [[الولايات المتحدة الأمريكية]] [[أفغانستان|لأفغانستان]] ،وأن هذه المسألة لا تقاس على حرب المسلمين للفئة الباغية، ويرى بأنه لا يصح لا في العقل ولا في النقل أن تصبح الرابطة بين المسلمين راجعة إلى الوطنية والحدود الإقليمية<ref>[http://www.islamonline.net/Arabic/contemporary/arts/2001/article10f.shtml ''' إسلام أون لاين''' :د. علي جمعة: تقاتل المسلمين حرام قطعا] تاريخ الوصول [[9]] [[نوفمبر]] [[2009]].</ref>
 
=== '''فتواه في البنوك المصرية ==='''
في [[2 ديسمبر]] [[2009]] أكد د.علي جمعة مفتي الجمهورية أن معاملات [[البنوك المصرية]] شرعية 100% ويحق لمن يملك [[وديعة]] في [[البنك]] أن يأخذ ربحها ولا حرج في [[قرض|الاقتراض]] بفائدة حيث زال محل [[الربا]] وهو [[الذهب]] و[[الفضة]] وأصبح التعامل الورقي هو أصل المعاملات التي وصفها الجهاز المصرفي بأنها عقود تمويل. وذلك في ندوة حضرها في شركة [[مصر للبترول]].<ref name="تحليل القروض">[http://www.masrawy.com/News/Egypt/Politics/2009/december/3/Mufti.aspx المفتي علي جمعة: معاملات البنوك المصري شرعية، لا حرج في الاقتراض بفائدة حيث زال محل الربا وهو الذهب والفضة وأصبح التعامل الورقي هو أصل المعاملات التي وصفها الجهاز المصرفي بأنها عقود تمويل]، مصراوي، 3 ديسمبر 2009</ref>