عقبة بن نافع: الفرق بين النسختين

تم إزالة 4 بايت ، ‏ قبل شهرين
ط (استرجاع تعديلات 41.103.198.72 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة إسلام)
وسم: استرجاع
وسم: تعديل مصدر 2017
 
== حياته ==
برز اسم "عقبة" مبكراً في ساحة أحداث حركة [[فتوحات إسلامية|الفتح الإسلامي]] التي بدأت تتسع بقوة في عهد [[خليفة|الخليفة]] [[عمر بن الخطاب]]، حيث اشترك هو وأبوه نافع في الجيش الذي توجه ل[[الفتح الإسلامي لمصر|فتح مصر]] بقيادة [[عمرو بن العاص]]، والذي توسم فيه خيرا وشأنا في حركة الفتح، فأرسله إلى بلاد [[النوبة]] لفتحها، فلاقى هناك مقاومة شرسة من النوبيين، ولكنه مهد السبيل أمام من جاء بعده لفتح البلاد ــ غير أن بلاد [[النوبة]] و[[السودان]] عموما لم تفتح حرباً ــ، فأسند إليه مهمة قيادة دورية استطلاعية لدراسة إمكانية فتح الشمال الأفريقي، وتأمين الحدود الغربية والجنوبية [[مصر|لمصر]] ضد هجمات [[رومان (توضيح)|الروم]] وحلفائهم [[أمازيغالبربر|الأمازيغالبربر]] ثم شارك معه في المعارك التي دارت في [[إفريقية|أفريقية]] ([[تونس]] الحالية)، فولاه [[عمرو بن العاص]] [[برقة]] بعد فتحها، وعاد إلى [[مصر]].
 
تعاقب عدة ولاة على [[مصر]] بعد [[عمرو بن العاص]]، ومنهم [[عبد الله بن سعد بن أبي السرح|عبد الله بن أبي السرح]] و[[محمد بن أبي بكر]] و[[معاوية بن خديج|معاوية بن حديج]] وغيرهم، وأقر جميعهم عقبة بن نافع في منصبه كقائد لحامية [[برقة]]، ولكن [[عمرو بن العاص]] اختار عقبة في الحروب وقيل بأن ذلك لم يكن لصلة القرابة بينهما بل لأنه يعرف مهارته في المبارزة والقتال.
29

تعديل