سعادة: الفرق بين النسختين

تم إزالة 1٬087 بايت ، ‏ قبل 7 أشهر
الرجوع عن تعديلين معلقين من Ilhambougrin إلى نسخة 48874037 من حسن القيم.: التعديلات غير موثقة بمصدر
ط (تمت اضافة مصدر اخر)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
(الرجوع عن تعديلين معلقين من Ilhambougrin إلى نسخة 48874037 من حسن القيم.: التعديلات غير موثقة بمصدر)
وسم: استرجاع يدوي
وهناك محفز للسعادة والذي يؤدي إلى نوعي السعادة:
* السعادة القصيرة أي التي تستمر لفترة قصيرة من الزمن.
* السعادة الطويلة التي تستمر لفترة طويلة من الزمن (هي عبارة عن سلسلة من محفزات السعادة القصيرة)، وتتجدد باستمرار لتعطي الإيحاء بالسعادة الأبدية<ref>هيلين كيلر: الحياة السعيدة لا تكون في غياب المشاق، ولكن في السيطرة عليها. كثير من الأشخاص لديهم فكرة خاطئة عن ماهية السعادة الحقيقية، لا تحقق السعادة عن طريق الإشباع الذاتي ولكن من خلال الإخلاص لهدف نبيل.
 
</ref>.
 
== الوسيلة التي تحفز الإنسان على إحساسه بالسعادة ==
ان الوسائل التي تحفز الإنسان على إحساسه بالسعادة هي كيفية التأمل لوضع أهداف للنفس ليتم تحقيقها: الشخص المشغول دائماً والمثقل بأعباء [[عمل (توضيح)|العمل]]؛ فالطريقة الأكثر فاعلية له لكي يكون سعيداً ويبتعد عن [[اكتئاب (توضيح)|الاكتئاب]] الذي يكتسبه مع دوامة العمل هو إحراز تقدم ثابت ومطرد لأهداف وضعها لنفسه.
وعلى الرغم من أن ذلك يبدو بسيطاً أو سهلاً، إلا إنه أسلوب صعب للوصول من خلاله لتحقيق السعادة، وبالطبع تختلف الأهداف من شخص لآخر، لكن الوسيلة في تحقيقها تتشابه عند مختلف الأشخاص ألا وهى التقدم الثابت والمطرد للوصول لأهداف ذات معنى، ووجود معنى أو مغزى لهذه الأهداف هو الذي يحقق السعادة وليس وضع الأهداف في حد ذاتها، لأن الشخص بإمكانه إحراز نجاحاً في أهداف وضعها لنفسه لكنها لا تخلق لديه الشعور بالسعادة.
تقوم السعادة على متطلبات ألا وهي التمتع ب[[صحة|الصحة]] الجيدة دخل كافٍ لمقابلة الاحتياجات الأساسية، وجود [[عاطفة]] في حياة الشخص، انشغال الشخص بعمل منتج أو نشاط، أهداف للحياة محددة وقابلة للتحقق، [[سلوك|السلوك]]الطيب للشخص من عوامل تحقيق السعادة لنفسه ، بالإضافة إلى المتطلبات السابقة، ينبغى أن يتوافر لدى الفرد المقدرة على إغفال مسببات [[التعاسة]] في حياته فإذا كنت أغنى أغنياء [[العالم]] ويتوافر لديك [[مال|المال]] ولكن في غياب التمتع ب[[صحة|الصحة]] أو الإغفال عن فن [[إدارة العلاقات]] مع الاخرين فلن تصل للسعادة<ref>إبراهيم بن الأدهم - رحمه الله -: حقيقة السعادة، فوجَّه حبَّه وقلبه ونفسه ومشاعره للخالق، فأسكن الخالقُ في قلبه نفحةً من نفحات السعادة، وقطرةً من بحرها الكبير، فقال: "لو علم الملوكُ وأبناء الملوك ما نحن فيه من النعيم، لجالدونا بالسيوف. أوغوست كونت: لكي تحتفظ بالسعادة؛ يجب أن تتقاسمها مع الآخرين.سنيكا: لا سعادة تعادل راحة الضمير.راندل: ازرع البسمة في وجهك، تحصد السعادة في قلوب الناس.</ref>.
 
== انظر أيضًا ==