ويكيبيديا:مراجعة الزملاء/قصر البارون إمبان: الفرق بين النسختين

لن أراجعها إذاً، ولكنها سترشح '''شئت أم أبيت'''، وإذا كانت معترضاً فصوت ضدها، فرأيك هنا '''استشاري'''، ولا تعتقد أن تهديداتك بالمنع واتهاماتك لي بالتخريب ستثنيني عن رأيي. '''إن كنت على حق فامنعني إن استطعت'''.--{{مستخدم:Muhammad adel007/توقيع}} 11:17، 16 يوليو 2020 (ت ع م)
 
ليست المسألة رأيي في مقابل رأيك، وأنا لم أوجه أي ملاحظة تخص المحتوى، وإنما تحدثت عن تنسيق المصادر، وهذا ليس رأياً استشارياً لأن المقالة لن تحقق معايير المحتوى الجيد إذا لم تكن المصادر مرتبة وموثوقة وفيها، ولا يمكن للمقالة أن تعبر المراجعة إذا لم تحقق المعايير (وهذا مذكور حرفياً في السياسة)، وهو يُطبق على كل المقالات في المراجعة، ومقالتك ليست استثناءً.
 
خلاصة هذه المسألة، هذه المقالة لن تعبر لمرحلة التصويت بدون إصلاح الخلل فيها لو حضر إداريو الموسوعة جميعهم. هذا ما تقوله السياسة، وعليك الالتزام بها مثل بقية المستخدمين وكفاك مخالفات. فوفر على نفسك، وأصلح الأخطاء في المصادر، وستعبر المقالة نحو مرحلة التصويت بكل سهولة بعدها لأن محتواها جيد.--[[مستخدم:Michel Bakni|Michel Bakni]] ([[نقاش المستخدم:Michel Bakni|نقاش]]) 11:33، 16 يوليو 2020 (ت ع م)
 
==== طلب رأي ثالث ====