اليوم العالمي للفتاة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 160 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
بوت:إضافة عنوان لمرجع ويب دون عنوان.
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*)
ط (بوت:إضافة عنوان لمرجع ويب دون عنوان.)
{{معلومات يوم عطلة|نوعه=يوم دولي}}
[[ملف:Pink Finlandia 2012 2.jpg|تصغير|250px|قاعة فنلنديا ، هلسنكي، [[فنلندا]]. مضيئة بالوردي لدعم اليوم الدولي الأول للفتاة في 11 أكتوبر 2012.]]
'''اليوم العالمي للفتاة''' أو '''اليوم العالمي للطفلة''' هو [[يوم عالمي|الاحتفال الدولي]] الذي أعلنته [[الأمم المتحدة]] في [[11 أكتوبر|اليوم الحادي عشر من شهر أكتوبر/تشرين الأول]] من كل عام، لدعم [[أولوية|الأولويات]] الأساسية من أجل [[حماية الطفل|حماية]] [[حق|حقوق]] [[بنت|الفتيات]] والمزيد من [[تجربة|الفرص]] لل[[حياة]] أفضل، وزيادة [[توعية|الوعي]] من [[مساواة بين الجنسين|عدم المساواة]] التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء [[العالم]] على أساس [[جنس (توضيح)|جنس]]هن، هذا التفاوت يشمل مجالات مثل [[حق (توضيح)|الحق]] في [[تعليم|التعليم]]، و[[تغذية|التغذية]]، وال[[حق]]وق ال[[قانون]]ية، و[[رعاية صحية|الرعاية الصحية]] وال[[طب]]ية، وال[[حماية]] من [[ميز|التمييز]] و[[عنف|العنف]] [[حقوق العمال|والحق]] في [[عمل (توضيح)|العمل]] ، و[[زواج|الحق في الزواج]] بعد القبول والقضاء على [[زواج القصر|زواج الأطفال]] و [[الزواج في سن المراهقة|الزواج المبكر]].<ref>[http://www.unwomen.org/en/news/in-focus/girl-child International Day of the Girl Child | UN Women – Headquarters<!-- عنوان مولد بالبوت -->] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20171223112648/http://www.unwomen.org/en/news/in-focus/girl-child |date=23 ديسمبر 2017}}</ref> الاحتفال باليوم أيضا "يعكس نجاح الفتيات والنساء الشابات كمجموعة متميزة في سياسة [[تنمية|التنمية]] و<nowiki/>[[برمجة|البرمجة]] والبحث".<ref>{{استشهاد بكتاب|مسار=https://books.google.com/books?id=uepcBgAAQBAJ&lpg=PA903&dq=%22international%20day%20of%20the%20girl%22&pg=PA895#v=onepage&q=%22international%20day%20of%20the%20girl%22&f=false|عنوان=The Oxford Handbook of Transnational Feminist Movements|الأخير=Hendricks|الأول=Sarah|الأخير2=Bachan|الأول2=Keshet|ناشر=Oxford University Press|سنة=2015|isbn=9780199943494|editor-last=Baksh|editor-first=Rawwida|مكان=|صفحات=895|chapter=Because I Am a Girl: The Emergence of Girls in Development|editorمحرر2-last2الأخير=Harcourt|editorمحرر2-first2الأول=Wendy|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200126115103/https://books.google.com/books?id=uepcBgAAQBAJ&lpg=PA903&dq="international%20day%20of%20the%20girl"&pg=PA895 | تاريخ أرشيف = 26 يناير 2020 }}</ref>
 
== خلفية ==
يزيد اليوم الدولي للفتاة الوعي بالقضايا التي تواجه الفتيات في جميع أنحاء العالم. لا تتضمن الكثير من خطط التنمية العالمية الفتيات أو تنظر لهن، وقضاياهن "غير مرئية".<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://english.alarabiya.net/articles/2012/10/06/242172.html|عنوان=World Gears for First Ever 'International Day of the Girl Child'|الأخير=|الأول=|تاريخ=6 October 2012|عمل=Al Arabiya|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20161012074735/http://english.alarabiya.net/articles/2012/10/06/242172.html | تاريخ أرشيف = 12 أكتوبر 2016 | وصلة مكسورة = yes }}{{وصلة مكسورة|date=January 2019}}</ref> لم تتح الفرصة لأكثر من 62 مليون فتاة حول العالم للحصول على التعليم، وفقًا للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في عام 2014 .<ref>{{استشهاد ويب|مسار=https://web.archive.org/web/20140701153244/http://www.usaid.gov/letgirlslearn| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200623150244/https://web.archive.org/web/20140701153244/http://www.usaid.gov/letgirlslearn | تاريخ الأرشيف = 23 يونيو 2020 |العنوان=Let Girls Learn / U.S. Agency for International Development<!-- عنوان مولد بالبوت -->|تاريخ الوصول=2020-07-08}}</ref> في جميع أنحاء العالم وبشكل جماعي، تنفق الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 5 و 14 سنة قضين أكثر من 160 مليون ساعة على الأعمال المنزلية أكثر من البنين من نفس العمر.<ref name=":0">{{استشهاد بخبر|مسار=http://motto.time.com/4526281/international-day-girl-2016/|عنوان=What to Know About the UN’s International Day of the Girl|الأخير=Haynes|الأول=Suyin|تاريخ=11 October 2016|عمل=Motto|ناشر=TIME|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180118150721/http://motto.time.com:80/4526281/international-day-girl-2016/ | تاريخ أرشيف = 18 يناير 2018 }}</ref> على الصعيد العالمي، تتزوج واحدة من كل أربع فتيات قبل سن الثامنة عشرة.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.theguardian.com/global-development/2016/oct/11/how-are-you-marking-international-day-of-the-girl-share-your-stories-guardianwitness|عنوان=How Are You Marking International Day of the Girl? Share Your Stories|الأخير=Ford|الأول=Liz|تاريخ=11 October 2016|عمل=The Guardian|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180625050224/https://www.theguardian.com/global-development/2016/oct/11/how-are-you-marking-international-day-of-the-girl-share-your-stories-guardianwitness | تاريخ أرشيف = 25 يونيو 2018 }}</ref> حثت [[إيما واتسون]] - سفيرة [[الأمم المتحدة]] للنوايا الحسنة - في 11 أكتوبر / تشرين الأول 2016 البلدان والعائلات في جميع أنحاء العالم على وضع حد ل<nowiki/>[[زواج الأطفال القسري]].<ref>{{استشهاد بخبر|مسار= http://www.csmonitor.com/World/2016/1011/Emma-Watson-s-powerful-words-on-International-Day-of-the-Girl|عنوان=Emma Watson's Powerful Words on International Day of the Girl|الأخير=Beck|الأول=Christina|تاريخ=11 October 2016|عمل=The Christian Science Monitor|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191213013854/http://www.csmonitor.com/World/2016/1011/Emma-Watson-s-powerful-words-on-International-Day-of-the-Girl|تاريخ أرشيف=2019-12-13}}</ref> كثير من الفتيات حول العالم معرضات لأفعال [[العنف الجنسي: وجهات النظر المتعارضة (2003)|العنف الجنسي]] ويذهب مرتكبو العنف في كثير من الأحيان دون عقاب.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.aljazeera.com/indepth/opinion/2012/10/20121010614437332.html|عنوان=A Much Needed International Day of the Girl|الأخير=Picq|الأول=Manuela|تاريخ=11 October 2012|عمل=Al Jazeera|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180801024419/https://www.aljazeera.com/indepth/opinion/2012/10/20121010614437332.html | تاريخ أرشيف = 1 أغسطس 2018 }}</ref>
 
يساعد يوم الفتيات على رفع مستوى الوعي ليس فقط حول القضايا التي تواجه الفتيات، ولكن أيضًا ما قد يحدث عند حل تلك المشكلات. على سبيل المثال، يساعد تعليم الفتيات على تقليل معدل [[زواج القصر|زواج الأطفال]] والمرض ويساعد على تعزيز الاقتصاد من خلال مساعدة الفتيات في الحصول على وظائف ذات رواتب أعلى.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://schoolsofthought.blogs.cnn.com/2012/10/11/education-a-focus-on-international-day-of-the-girl-child/|عنوان=Education a Focus on International Day of the Girl Child|الأخير=Krache|الأول=Donna|تاريخ=11 October 2012|عمل=CNN|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20181123012043/http://schoolsofthought.blogs.cnn.com/2012/10/11/education-a-focus-on-international-day-of-the-girl-child/ | تاريخ أرشيف = 23 نوفمبر 2018 }}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.huffingtonpost.com/camille-crittenden/science-math-programs-matter_b_1944249.html|عنوان=International Day of the Girl: Why Science & Math Programs Matter|الأخير=Crittenden|الأول=Camille|تاريخ=8 October 2012|عمل=The Huffington Post|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170408192029/http://www.huffingtonpost.com/camille-crittenden/science-math-programs-matter_b_1944249.html | تاريخ أرشيف = 8 أبريل 2017 }}</ref>
 
وقد اقترح رسميا اليوم الدولي للبنات كقرار من [[كندا]] في الجمعية العامة للأمم المتحدة. رعت رونا أمبروز، وزيرة مركز المرأة الكندية القرار. وقدم وفد من النساء والفتيات عروضاً دعماً للمبادرة في لجنة الأمم المتحدة الخامسة والخمسين المعنية بوضع المرأة. صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لتمرير قرار اعتماد 11 أكتوبر 2012 باعتباره اليوم العالمي الأول للفتيات. <ref name="مولد تلقائيا1">{{استشهاد بخبر|مسار=http://mentalfloss.com/article/53110/6-reasons-today-international-day-girl|عنوان=6 Reasons Today is International Day of the Girl|الأخير=Higgins|الأول=Chris|تاريخ=11 October 2013|عمل=Mental Floss|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180625075242/http://mentalfloss.com/article/53110/6-reasons-today-international-day-girl | تاريخ أرشيف = 25 يونيو 2018 }}</ref> ينص القرار على أن يوم الفتيات يعترف ب:<syntaxhighlight lang="factor">
إن تمكين الفتيات واستثمارهن، اللذان يشكلان أهمية بالغة للنمو الاقتصادي، وتحقيق جميع الأهداف الإنمائية للألفية، بما في ذلك القضاء على الفقر والفقر المدقع، فضلاً عن المشاركة الفعالة للفتيات في القرارات التي تؤثر عليهن، أمور أساسية في كسر دائرة التمييز والعنف وفي تعزيز وحماية التمتع الكامل والفعال بحقوق الإنسان الخاصة بهم، والاعتراف بأن تمكين الفتيات يتطلب مشاركتهن النشطة في عمليات صنع القرار والدعم النشط ومشاركة آبائهن وأولياء أمورهن القانونيين والعائلات ومقدمي الرعاية، وكذلك الفتيان والرجال والمجتمع الأوسع
</syntaxhighlight>لدي يوم الفتيات كل عام موضوع. الأول كان "القضاء علي [[زواج القصر|زواج الأطفال]]"، <ref>{{استشهاد ويب|عنوان=Resolution Adopted by the General Assembly: 66/170 International Day of the Girl Child|مسار=https://www.un.org/ga/search/view_doc.asp?symbol=A/RES/66/170|ناشر=United Nations|تاريخ الوصول=September 26, 2012| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20181018073226/http://www.un.org/ga/search/view_doc.asp?symbol=A/RES/66/170 | تاريخ أرشيف = 18 أكتوبر 2018 }}</ref><ref>{{استشهاد ويب|مسار=http://www.who.int/reproductivehealth/topics/adolescence/idgc/en/|عنوان=WHO &#124; Ending child marriage|ناشر=Who.int|تاريخ=2012-10-11|تاريخ الوصول=2014-08-21| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190407203330/https://www.who.int/reproductivehealth/topics/adolescence/idgc/en/ | تاريخ أرشيف = 7 أبريل 2019 }}</ref> والثاني، في عام 2013 كان "الابتكار من أجل [[تعليم الفتيات]]"، <ref name="unicef.org">{{استشهاد ويب|مسار=http://www.unicef.org/gender/gender_66021.html|عنوان=Day of the Girl Child - Gender equality - UNICEF|تاريخ=17 October 2014|موقع=UNICEF|تاريخ الوصول=2 December 2014| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170718083233/https://www.unicef.org/gender/gender_66021.html | تاريخ أرشيف = 18 يوليو 2017 }}</ref> أما الثالث، في عام 2014، فكان "تمكين الفتيات المراهقات: إنهاء دائرة العنف"<ref name="unicef.org"/> والرابع، في عام 2015، كان "قوة الفتاة المراهقة: رؤية لعام 2030". كان موضوع عام 2016 هو "تقدم الفتيات = التقدم في الأهداف: ما يهم الفتيات"، كان موضوع عام 2017 هو "تقوية البنات: قبل وأثناء وبعد الأزمات"، وكان موضوع عام 2018 "معها:  قوة الفتاة الماهرة. "
 
تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي الهاشتاج #dayofthegirl لتتبع الأحداث والأخبار عن اليوم.<ref>{{استشهاد بكتاب|مسار=https://books.google.com/books?id=CXdTDAAAQBAJ&lpg=PT78&dq=%22international%20day%20of%20the%20girl%22&pg=PT78#v=onepage&q=%22international%20day%20of%20the%20girl%22&f=false|عنوان=Jailbreaking the Goddess: A Radical Revisioning of Feminist Spirituality|الأخير=Allen|الأول=Lasara Firefox|ناشر=Llewellyn Publications|سنة=2016|isbn=9780738748900|مكان=|صفحات=|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200126115058/https://books.google.com/books?id=CXdTDAAAQBAJ&lpg=PT78&dq="international%20day%20of%20the%20girl"&pg=PT78 | تاريخ أرشيف = 26 يناير 2020 }}</ref>
<br />
== انظر أيضاأيضًا ==
* [[زواج القصر|زواج الأطفال]]
* [[بنت|فتاة]]