يوسف الحكيم: الفرق بين النسختين

تم إزالة 11 بايت ، ‏ قبل 4 أشهر
ط
لا يوجد ملخص تحرير
ط
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
ط
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
 
== العمل الحكومي ==
بعدها عُيّن موظفاً في ديوان العدلية حتى تموز 1904 عندما تم نقله إلى وظيفة ملازم في المحكمة.<ref name="مولد تلقائيا1">{{استشهاد بكتاب|عنوان=من هم في العالم العربي، ص 185|تاريخ=1957|ناشر=|مؤلف1=جورج فارس|مؤلف2=|محرر1=|لغة=العربية|مكان=دمشق|الأول=|via=|عمل=}}</ref> وفي 22 كانون الأول 1909 تم تعيينه عضواً في محكمة لواء [[القدس|القدس الشريف]] ومن ثم انتقل إلى [[يافا]] في 9 كانون الثاني 1910، ليصبح عضواً في المحكمة البدائية الحائزة أيضاً على صلاحية محكمة الاستئناف بالنسبة إلى محاكم الأقضية وصلاحية محكمة الجنايات في اللواء.<ref name="مولد تلقائيا1" /> انتقل في العامعام 1912 للعمل في [[طرابلس (لبنان)|طرابلس الشام]] ومنها إلى [[بيروت]] وبقي فيها ست سنوات. تم تعيينه بعد ذلك مديراً لرسائل حكومة [[جبل لبنان]]، مسؤولاً عن مراسلة جميع [[ولاية عثمانية|الولايات العثمانية]] ومخاطبتها وإبداء الرأي أحوالحول [[متصرفية]] [[جبل لبنان]] ومطالبها. وبعد اندلاع [[الحرب العالمية الأولى]] عام 1914، عُيّن '''يوسف الحكيم''' رئيساً للجنة ترجمة القوانين من التركية إلى اللغة العربية بأمر من [[جمال باشا]] الحاكم العسكريةالعسكري [[ولاية سوريا|لولاية سورية]]، حيث ترجم مايزيدما يزيد عن عشرين قانوناً ونظاماً. وفي العامعام 1916 تم تعيينه قائم مقام على قضاء [[كورة|الكورة]] وهو القضاء الشمالي من [[جبل لبنان]] القريب من مدينة [[طرابلس (لبنان)|طرابلس]]، ثم قائم مقام في قضاء [[البترون]] وهو القضاء اللبناني الشمالي المنتهي بحدود متصرفيةمُتصرفية  [[طرابلس]].<ref>{{استشهاد بكتاب|عنوان=سورية والعهد العثماني، ص 104-106|تاريخ=1957|ناشر=|مؤلف1=يوسف الحكيم|مؤلف2=|محرر1=|لغة=العربية|مكان=دمشق|الأول=|via=|عمل=}}</ref>  
 
== الوظائف السياسية ==