اليوم العالمي للفتاة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 198 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*)
 
== خلفية ==
يزيد اليوم الدولي للفتاة الوعي بالقضايا التي تواجه الفتيات في جميع أنحاء العالم. لا تتضمن الكثير من خطط التنمية العالمية الفتيات أو تنظر لهن، وقضاياهن "غير مرئية".<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://english.alarabiya.net/articles/2012/10/06/242172.html|عنوان=World Gears for First Ever 'International Day of the Girl Child'|الأخير=|الأول=|تاريخ=6 October 2012|عمل=Al Arabiya|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20161012074735/http://english.alarabiya.net/articles/2012/10/06/242172.html | تاريخ أرشيف = 12 أكتوبر 2016 | وصلة مكسورة = yes }}{{وصلة مكسورة|date=January 2019}}</ref> لم تتح الفرصة لأكثر من 62 مليون فتاة حول العالم للحصول على التعليم، وفقًا للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في عام 2014 .<ref>{{استشهاد ويب|مسار=https://web.archive.org/web/20140701153244/http://www.usaid.gov/letgirlslearn| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200623150244/https://web.archive.org/web/20140701153244/http://www.usaid.gov/letgirlslearn | تاريخ الأرشيف = 23 يونيو 2020 }}</ref> في جميع أنحاء العالم وبشكل جماعي، تنفق الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 5 و 14 سنة قضين أكثر من 160 مليون ساعة على الأعمال المنزلية أكثر من البنين من نفس العمر.<ref name=":0">{{استشهاد بخبر|مسار=http://motto.time.com/4526281/international-day-girl-2016/|عنوان=What to Know About the UN’s International Day of the Girl|الأخير=Haynes|الأول=Suyin|تاريخ=11 October 2016|عمل=Motto|ناشر=TIME|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180118150721/http://motto.time.com:80/4526281/international-day-girl-2016/ | تاريخ أرشيف = 18 يناير 2018 }}</ref> على الصعيد العالمي، تتزوج واحدة من كل أربع فتيات قبل سن الثامنة عشرة.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=https://www.theguardian.com/global-development/2016/oct/11/how-are-you-marking-international-day-of-the-girl-share-your-stories-guardianwitness|عنوان=How Are You Marking International Day of the Girl? Share Your Stories|الأخير=Ford|الأول=Liz|تاريخ=11 October 2016|عمل=The Guardian|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180625050224/https://www.theguardian.com/global-development/2016/oct/11/how-are-you-marking-international-day-of-the-girl-share-your-stories-guardianwitness | تاريخ أرشيف = 25 يونيو 2018 }}</ref> حثت [[إيما واتسون]] - سفيرة [[الأمم المتحدة]] للنوايا الحسنة - في 11 أكتوبر / تشرين الأول 2016 البلدان والعائلات في جميع أنحاء العالم على وضع حد ل<nowiki/>[[زواج الأطفال القسري]].<ref>{{استشهاد بخبر|مسار= http://www.csmonitor.com/World/2016/1011/Emma-Watson-s-powerful-words-on-International-Day-of-the-Girl|عنوان=Emma Watson's Powerful Words on International Day of the Girl|الأخير=Beck|الأول=Christina|تاريخ=11 October 2016|عمل=The Christian Science Monitor|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191213013854/http://www.csmonitor.com/World/2016/1011/Emma-Watson-s-powerful-words-on-International-Day-of-the-Girl|تاريخ أرشيف=2019-12-13}}</ref> كثير من الفتيات حول العالم معرضات لأفعال [[العنف الجنسي: وجهات النظر المتعارضة (2003)|العنف الجنسي]] ويذهب مرتكبو العنف في كثير من الأحيان دون عقاب.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.aljazeera.com/indepth/opinion/2012/10/20121010614437332.html|عنوان=A Much Needed International Day of the Girl|الأخير=Picq|الأول=Manuela|تاريخ=11 October 2012|عمل=Al Jazeera|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180801024419/https://www.aljazeera.com/indepth/opinion/2012/10/20121010614437332.html | تاريخ أرشيف = 1 أغسطس 2018 }}</ref>
 
يساعد يوم الفتيات على رفع مستوى الوعي ليس فقط حول القضايا التي تواجه الفتيات، ولكن أيضًا ما قد يحدث عند حل تلك المشكلات. على سبيل المثال، يساعد تعليم الفتيات على تقليل معدل [[زواج القصر|زواج الأطفال]] والمرض ويساعد على تعزيز الاقتصاد من خلال مساعدة الفتيات في الحصول على وظائف ذات رواتب أعلى.<ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://schoolsofthought.blogs.cnn.com/2012/10/11/education-a-focus-on-international-day-of-the-girl-child/|عنوان=Education a Focus on International Day of the Girl Child|الأخير=Krache|الأول=Donna|تاريخ=11 October 2012|عمل=CNN|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20181123012043/http://schoolsofthought.blogs.cnn.com/2012/10/11/education-a-focus-on-international-day-of-the-girl-child/ | تاريخ أرشيف = 23 نوفمبر 2018 }}</ref><ref>{{استشهاد بخبر|مسار=http://www.huffingtonpost.com/camille-crittenden/science-math-programs-matter_b_1944249.html|عنوان=International Day of the Girl: Why Science & Math Programs Matter|الأخير=Crittenden|الأول=Camille|تاريخ=8 October 2012|عمل=The Huffington Post|تاريخ الوصول=11 October 2016|via=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170408192029/http://www.huffingtonpost.com/camille-crittenden/science-math-programs-matter_b_1944249.html | تاريخ أرشيف = 8 أبريل 2017 }}</ref>