رسوم متحركة: الفرق بين النسختين

أُضيف 54 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح رابط أرشيف (تجريبي)
ط (بوت:إزالة تصنيف عام (3.8) إزالة تصنيف:أنواع فنون لوجود (تصنيف:رسوم متحركة)))
ط (بوت:إصلاح رابط أرشيف (تجريبي))
[[ملف:How Animated Cartoons Are Made (1919).webm|تصغير|''كيف تصنع الرسوم المتحركة'' (1919)]]
 
'''[https://www.youtube.com/watch?v=R28fSifU-8g الرسوم المتحركة]''' أو '''الأنيميشن''' هو عرض سريع لتتابع من الصور ثنائية البعد أو الصور ثلاثية الأبعاد لإيجاد إيحاء بالحركة والتحريك هو خداع بصري للحركة، يحدث بسبب ظاهرة استمرار بقاء الرؤية ويمكن صنع وعرض الصور المتحركة بطرق متعددة.<ref>{{استشهاد ويب| مسار = https://www.jstor.org/topic/animated-cartoons | عنوان = معلومات عن رسوم متحركة على موقع jstor.org | ناشر = jstor.org| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20190526095736/https://www.jstor.org/topic/animated-cartoons/ | تاريخ أرشيف = 26 مايو 2019 }}</ref><ref>{{استشهاد ويب| مسار = http://vocab.getty.edu/page/aat/300263512 | عنوان = معلومات عن رسوم متحركة على موقع vocab.getty.edu | ناشر = vocab.getty.edu|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200327231115/http://vocab.getty.edu/page/aat/300263512|تاريخ أرشيف=2020-03-27}}</ref><ref>{{استشهاد ويب| مسار = https://d-nb.info/gnd/4190578-7 | عنوان = معلومات عن رسوم متحركة على موقع d-nb.info | ناشر = d-nb.info|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/2020012522041820200528042753/https://d-nbportal.infodnb.de/gnd/4190578opac.htm?method=simpleSearch&cqlMode=true&query=nid%3D4190578-7|تاريخ أرشيف=2020-01-25}}</ref> والطريقة الشائعة هي عرض الحركة كفيلم أو كفيديو. وهناك أيضًا طرق أخرى متعددة لعرض الصور المتحركة موجودة حاليًا. محاكاة الحركة التي تم إنشاؤها بواسطة عرض سلسلة من الصور أو الإطارات الرسوم على التلفزيون هو مثال واحد من الرسوم المتحركة.
 
في عام 1911م، قام رسام الرُّسوم المتحركة الأمريكي الشهير [[وينسر مكاي]] بعرض فيلمه الأول للرسوم المتحركة المسمى نيمو الصغير بمدينة [[نيويورك]]، وظهر أشهر أفلامه للرسوم المتحركة، المسمى [[الديناصور غيرتي]] عام [[1914]]م. وقد نجح ماكي في إنتاج [[أفلام]] عالية الجودة بشخصيات تميزت بمرونة في الحركة وسمات سلوكية واضحة، مما أسهم في ابتداع الأساليب التقنية، ومؤثرات الإقناع الحسي التي قامت عليها معايير الجودة التشخيصية لأفلام الرسوم المتحركة. وأصبحت أعماله ذات تأثير على إنتاج أفلام الرسوم المتحركة لأنها اشتهرت بانسياب حركتها، ومستوى رسوماتها ذات الجودة العالية، والحس المرهف بالكتلة، إضافة إلى السمات الذاتية الفريدة للشخصيات في هذه الأفلام.