إشعاع تشيرنكوف: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
←‏الإستعمالات: تدقيق لغوي
ط (←‏الإستعمالات: تدقيق لغوي)
 
Physics - Uspekhi 52 (11) 1099 ± 1110 (2009). {{doi|10.3367/UFNe.0179.200911c.1161}}</ref>
== الإستعمالاتالاستعمالات ==
=== اكتشاف أصناف جزيئات الأحياء ===
تستخدم اشعاعات شيرنكوف بشكل واسع لتسهيل اكتشافات الكميات الضئيلة وتركزات جزيئات الأحياء المنخفضة. الذرات المشعة كالفوسفور 32 تعرف كجزيئات حية كوسائل أنزيمية وتركيبية و قد تكتشف بكميات قليلة لاحقا بهدف توضيح السبل البيولوجية في تشخيص تفاعلات الجزيئات الحية كالتغيرات المتآلفة والنسب عدم
=== المفاعلات النووية ===
{{ترجمة آلية|تاريخ=أبريل 2019}}
تستعمل اشعاعاتإشعاعات شيرينكوف لاكتشاف الجسيمات المشحونة بشحنة كهربائية عالية، في المفاعلات النووية من نوع البركة تحرر جسيمات بيتا (إلكترونات ذات طاقة عالية) بعد أن ينتج الانشطار الانحلال ويكمل الوهج توهجه بعد أن تقف سلسلة التفاعلات معا حتى تضمحل المنتجات القصيرة الحياة، وبشكل مشابه لاشعاعات شيريرنكوف قد تشخص النشاط الإشعاعي المتبقي من قضبان الوقود المستنفذ.
 
=== تجارب الفيزياء الفلكية ===
عندما يتفاعل فوتون غاما ذو طاقة عالية أو أشعة كونية مع الغلاف الجوي، وقد تنتج زوج إلكتروني بوزتروني بسرعات هائلة، اشعاعاتإشعاعات شيرينكوف من جسيماتها المشحونة تستخدم لتحديد مصدر وكثافة الشعاع الكوني وأو أشعة غاما والتي تستخدم على سبيل المثال في تقنية شيرينكوف للتصوير الجوي عن طريق التجارب العلمية
 
كـ VERITAS , HESS و MAGIC. نفس الطرق تستخدم في مراصد النيترون الضخمة كـ Super-Kamiokande و مرصد النيترون Sudbury و آيس كوب. في مرصد بيير أوغر والمشاريع المماثلة تملأ الدبابات بالماء مراقبة إشعاعات شيرينكوف المسببة من قبل الميونات و