أرابيون: الفرق بين النسختين

تم إزالة 10٬952 بايت ، ‏ قبل 8 أشهر
انتبه! تمّ استبدال المحتوى بـ '#تحويل أربايون'
(تعديل)
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحويلة جديدة تعديل المحمول المتقدم
(انتبه! تمّ استبدال المحتوى بـ '#تحويل أربايون')
وسم: استبدل
 
#تحويل [[أربايون]]
{{صندوق معلومات شخص
| اسم = '''عرابيون'''
| الصورة =
| عنوان الصورة =
| الاسم ند الولادة =
| تاريخ الولادة = [[القرن 2 ق م]]
| مكان الولادة = [[سيرتا]][[قسنطينة]] الجزائر.
| تاريخ الوفاة =
| مكان الوفاة = [[سيرتا]] [[قسنطينة]] [[الجزائر]].
| الأب = [[ماسينيسا الثاني]]
| اخوة وأخوات =
| الأبناء =
| التعليم =
| المهنة = ملك
| اللقب =
| الزوج =
|العرقية = [[الأمازيغ]]
| العائلة = عائلة [[ماسينيسا]]
| سبب الشهرة = ملك نوميديا
| الولاء = [[مملكة نوميديا]]
| الموقع الرسمي =
| التوقيع =
}}
 
أرابيون أو "عرابيون" هو ملك [[نوميديا]] الغربية، وعاصمته في [[سيرتا]] من 81 إلى 46 قبل الميلاد. سُمِّيَ باسم بونيقي الشهير، "عرابيون"{{sfn|Law|2002|p=187}}{{sfn|Roller|2003|p=1, n. 1}}
 
== تاريخ ==
ظهر الملك النوميدي الامازيغي أرابيون أو "عرابيون" الى مسرح تاريخ [[شمال افريقيا]] مباشرة بعد انهزم المبيايوسيون من حلفاء [[يوبا الأول]] في [[افريقية]] بعد معركة ثابسوس الشهيرة (Thapsus) سنة 46 ق.م. بعد ان تغلب عليهم حلف "قيصر" الذي كان يتكون من أبناء بخوص و[[الرومان]]ي "سيتيوس"، قام هؤلاء بتقسيم مملكة ([[يوبا الاول]]) [[الجزائر]]ي أبن مدينة [[عنابة]]، وفر بعد تلك الهزيمة أنصار بومبي الى اسبانيا، وكان "عرابيون" ابن [[ماسينيسا الثاني]] من اللاجئيين الى [[اسبانيا]] يعد العدة ويستعد للفرصة السانحة لاعادة الهجوم على [[نوميديا]] لتحرير مملكة أبيه واجداده من [[الرومان]] ويتنقم من بوخوص الخائن المتحالفة مع قيصر.
 
في سنة 44 ق.م سيقتل [[قيصر]] في [[روما]] وتشتعل حرب أهلية بين الجمهوريين والقيصريين هناك، شغلتهم تلك الحرب عن شمال افريقيا، ورفع الدعم على انصار قيصر (بخوص الثاني والثالث مع سيتيوس) فأغتنم عرابيون الفرصة ونزل بجنده في جبال [[نوميديا]] الشرقية (السطيفية) وما ان رآه أهله من النوميد (الأمازيغ) حتى ابتهجوا به، ورأوا العزة والشجاعة في سيفه ورغبوا الثأر والحرية تحت رايته، فكون بهم الكتائب ورص الصفوف ونظم الجيش الذي قاده ضد الرومان فدحر جيوشهم غرب [[وادي الصومام]] في قبائل الحلف الخماسي (منطقة القبايل حاليا) ومملكة أبيه [[نوميديا]] السطيفة.
 
تخلص "أرابيون" من "سيتيوس" واسترجاع [[نوميديا]] الوسطى ، وكان "سيتيوس" قائد روماني من حلفاء قيصر قد حارب ضد ([[يوبا الاول]]) وحلفاءه من البومبيين فورث [[نوميديا]] الوسطى بعد معركة ثابسوس، وكانت سلطته تشمل مدينة [[سيرتا]]، [[ميلة]]، [[سكيكدة]]، لكنه لزم الحياد بعد عودة (أرابيون) من اسبانيا وتحقيقه لانتصارات في [[موريطانيا القيصرية]] ضد ورثة بوخوص الخائن، فلم يشارك في المعارك خوفا من ثورة ([[الأمازيغ]]) الذين بث «أرابيون» الحماس فيهم، لكن "أرابيون" ثأر لمللك ([[يوبا الاول]]) فقتل القائد «سيتيوس» وأسترجع بذلك [[نوميديا]] الوسطى.
 
بقي لأرابيون [[نوميديا]] الشرقية وافريقيا الجديدة وكان يأمل أن تطول (الحرب الاهلية) في [[روما]] أكثر لتضعف قوتهم ويسمح له الوقت بترتيب صفوفه أكثر للزحف نحو الشرق لكن ذلك لم يتحقق له، فالقيصريين والجمهوريين أقاموا الصلح وعاد اهتمامهم بإفريقيا الجديدة و[[نوميديا]] الشرقية، وكان خطر ثورة "أرابيون" سببا يكفي لتوحيدهم لحماية أمن [[روما]]، رغم ذلك فقد تجنبت [[روما]] خوض حرب مفتوحة ضد الثائر النوميدي الجديد لأن ذلك ستكلفها الكثير من الخسائر فلجأت كعادتها الى حياكة المكائد والخدع فاوعزت الى من يغدر بعرابيون، فاغتاله والي افريقية ،(سكسيوس) في سنة 42 ق.م بعد أن عمر عهده في الملك نحو سنتين فقط حقق فيها انتصرات على خصومه.
 
استولى الرومان مرة أخرى على ([[نوميديا]] الوسطى)، وهجم بوخوس الثاني وبوكوس الثالث على [[نوميديا]] الغربية مرة أخرى لاكن وجدوا مقاومة شرسة من فرسان [[نوميديا]]، بينما وبقيت جبال [[جرجرة]] والبابور و[[الأوراس]] مستقلة عن الموريطانيين وكذلك [[الصحراء]] خاضعة لأهلها من أحرار [[الجيتول]] (أجداد [[الطوارق]]) فسميت "جيتوليا"، وكان "أرابيون" آخر ملوك [[نوميديا]] الثائريين ضد روما.
== دلالة الاسم أرابيون ==
تاريخيا لم يذكر أي من المؤرخين المتخصصين في تاريخ المنطقة أن الملك "عرابيون"، بل هناك اجماع كلي على أصوله الماسيلية الامازيغية، فهو إبن الملك ([[ماسينيسا الثاني]]) الذي عاصر [[يوبا الاول]]، وأكثر من هذا، هو أن إسم عرابيون (Arabion) هو اسم ثاني له نعت به، اما اسمه الحقيقي الاصيل فهو [[ماسينيسا]] نفس اسم والده كما يؤكده المؤرخ (غبريال كامس) و (قزال) وغيره ، فيكون بذلك هو "ماسينيسا الثالث"، حمل اسم (عرابيون) تأثرا بالثقافة البونيقية، حيث كان بعض ملوك الماسيل ([[الأمازيغ]]) يحملون أسماء بونيقية سامية أمثال الملك أذربعل.
 
== ماذا يعني إسم أرابيون (Arabion) ==
 
كان هناك جدل بين بعض المؤرخين المهتمين بتاريخ المنطقة حول دلالة اسم [[ماسينيسا]] الذي وصلنا عبر النقوش القديمة من خلال عبارة (Msnsn) ولأن (الليبية-الأمازيغية) القديمة كانت تكتب بدون حروف العلة مثلها مثل البونيقية وكل اللغات القديمة فقد وقع الاختلاف في دلالة هذا الأسم فمنهم من قال أنه يعني :
 
1- ماس (سيد) ن (نون الملكة) سين (الاثنين) : أي سيد الاثنين وهما الربين الأمازيغين تنايث وآمون اللذان كان الأمازيغ يعبدونهما .
 
2- ماس (سيد) ن (نون الملكية) سن (هم) أي سيدهم : وهو الافتراض الأكثر رواجا وقبولا .
 
3- مسن المسنين : هناك افتراض آخر قدمه عثمان سعدي الذي حاول كعادته ايجاد صيغة عربية لاسم ماسينيسا لاستكمال مشروعه في تعريب المجرات فقال أن اسم ماسنيسا هو اسم “بونيقي عربي” يعني “ مسن المسنيين ” أي شيخ الشيوخ ؟ وهي خزعبلات معروفة عنه. لكننا سنناقشها ونرد عليه من خلال المدلول اللغوي السامي لاسم أرابيون .
 
دعونا الأن نرى ماذا يعني مصطلح أرابيون (Arabion) ونشير الى ان المؤرخين يرجعون هذا الاسم الى البونيقية المشتقة من الفينيقية ولهذا علينا البحث في اللغة العبرية التي هي شقيقة اللغة الفينيقية وأكثرها قربا منها بدليل ان رموز الكتابة الفينيقية تم تفكيكها وقرائتها عن طريق اللغة العبرية (راجع مقال : الدوافع السياسية والايديولوجية وراء سعي القوميين العرب لتعريب الفينيقيين والأمازيغ)، وبعد تجريد اسم أرابيون من صيغته الممزغة، الألف للمفرد المذكر في بداية الكلمة، والنون اللتان تستعملان في الاسماء الامازيغية، حسب الدكتور سالم شاكر ، نجد في العبرية أن مصطلح רב [rab] يعني القائد أو الرئيس العظيم ، وهو ما سينتقل لاحقا الى اللغة العربية في صيغة “رب” التي تعني “السيد” و”الكبير” او “الله”، حيث يقال “رب العائلة” للأب و كبير العائلة وحاميها، وهو نفس المعنى الذي ينطبق تماما مع الاسم الامازيغي ماسينيسا ويأكد الافتراض الثاني الذي يقصد به “سيدهم” ويبطل افتراض المؤرخ (عثمان سعدي) لأنه قدم اسم ماسينيسا على انه بونيقي في نفس الوقت الذي تأكد وجود صيغة بونيقية سامية مرادفة لهذا الاسم تمثلت في أرابيون أو عراربيون، وهي صفة سامية أطلقت على ماسنيسا إبن [[ماسينيسا]] الثاني وحفيد [[ماسينيسا]] الأعظم .
 
== أنظر أيضاً ==
* [[نوميديا]]
== وصلات خاريجية ==
== المصادر ==
Appien, Guerre civiles, IV, 54 à 56 et 83.
 
Camps G., « Les derniers roi numides : Massinissa II et Arabion», Bull, archéol. du C. T.H.S. nlle série, fasc. 17 B 1984, pp. 303-311.
 
S. Chaker, Onomastique berbère, cahier n° 7
== المراجع ==
{{مراجع}}
 
{{شريط بوابات|التاريخ|المغرب العربي|الأمازيغ|أعلام|أفريقيا|حضارات قديمة|الجزائر}}
{{بذرة شخصية}}
[[تصنيف:ملوك نوميديا]]