ألكسندر المكابي: الفرق بين النسختين

أُزيل 3 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:صيانة المراجع.
ط (بوت:التعريب V4)
ط (بوت:صيانة المراجع.)
'''ألكسندر المكابي''' (توفي 48 أو [[47 ق م]]) كان الابن الأكبر [[أرسطوبولس الثاني|لأرسطوبولس الثاني]] ملك [[يهودا (منطقة)|يهودا]].<ref>[http://jewishencyclopedia.com/view.jsp?artid=1122&letter=A Alexander II of Judea] at the [[الموسوعة اليهودية]] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20111016052729/http://jewishencyclopedia.com/view.jsp?artid=1122&letter=A|date=2011-10-16}}</ref> تزوج من ألكسندرا المكابية، ابنة عمه [[هيركانوس الثاني]].<ref>Giovanni Boccaccio’s ''Famous Women'' translated by Virginia Brown 2001, page 175; Harvard University Press; {{ردمك|0-674-01130-9}}</ref> كان جدهما [[ألكسندر جنايوس]] الابن البكر الثاني [[يوحنا هيركانوس|ليوحنا هيركانوس]].<ref>Singer, Isidore; Alder, Cyrus; (eds.) et al. (1901–1906) ''The Jewish Encyclopedia''. Funk and Wagnalls, New York. LCCN:16014703</ref> وأنجبا ابنتهما [[مريمان الأولى]] [[السلالة الحشمونية|الحشمونية]] وابنهما [[أرسطوبولس الثالث]].
 
أُسر ألكسندر مع والده وشقيقه [[أنتيجونوس الحشموني|أنتيجونوس]] من قبل الجنرال الروماني [[بومبيوس الكبير|بومبيوس]] عند الاستيلاء على [[القدس]] عام [[63 ق م]]، لكنه هرب من خاطفيه أثناء نقلهم إلى روما. في 57 ق م ظهر في يهودا، وقاد جيشًا من 10 آلاف من المشاة و1500 من الفرسان، وأرسل [[مارك أنطوني]] مجموعة من قواته مقدمًا في معركة وقعت بالقرب من القدس، وهُزم ألكسندر، ولجأ إلى حصن الإسكندرية. ومن خلال وساطة والدته سُمح له بالمغادرة، بشرط تسليم جميع القلاع التي لا تزال تحت سلطته. وفي العام التالي خلال حملة جابينيوس إلى [[مصر]]، قام ألكسندر مرة أخرى بتحريض اليهود على الثورة وجمع جيشًا، وذبح جميع الرومان الذين سقطوا في طريقه وحاصر الباقون، الذين لجأوا إلى [[جبل جرزيم]]. ورفض شروط السلام التي عرضت عليه، ولكنه هُزم أيضًا بالقرب من [[جبل طابور]] مع خسارة 10000 من جنوده. لكن لم يتم سحق روح أتباعه بالكامل، وفي [[53 ق م]] عند وفاة [[ماركوس ليسينيوس كراسوس]] جمع قواته مرة أخرى، لكنه اضطر إلى التصالح مع [[غايوس كاسيوس لونغينوس|كاسيوس]] سنة [[52 ق م]]. وفي [[49 ق م]] اندلعت [[حرب قيصر الأهلية|الحرب الأهلية]]، وأطلق [[يوليوس قيصر]] سراح والد ألكسندر [[أرسطوبولس الثاني]]، وأرسله إلى [[يهودا (منطقة)|يهودا]] لتعزيز مصالحه هناك. ولكنه سُمِّم خلال رحلته، وأُلقى القبض على ألكسندر بأمر بومبيوس، وقُطع رأسه في [[أنطاكية (مدينة تاريخية)|أنطاكية]].<ref>[[يوسيفوس فلافيوس|]], ''[[عاديات اليهود|]]'' xiv. 5—7</ref><ref>[[يوسيفوس فلافيوس|]], ''[[The Wars of the Jews]]'' i. 8, 9</ref>
 
== عائلته ==
7٬280٬237

تعديل