طارق العيسمي: الفرق بين النسختين

تم إزالة 4 بايت ، ‏ قبل شهر واحد
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف)
 
|التوقيع=
}}
'''طارق زيدان الأمين العيسمي مداح''' {{إسبانية|Tareck El Aissami}} سياسي وقانوني [[فنزويلا|فنزويلي]] من أصل [[فنزويلي لبناني|سوري]]، يشغل منذ [[4 يناير]] [[2017]] منصب نائب الرئيس الفنزويلي [[نيكولاس مادورو]]، كما شغل منصب وزير الداخلية والعدل الفنزويلي وحاكم [[ولاية أراغوا]] في عهد الرئيس [[هوغو تشافيز]]. نفى كل الإتهامات التي وجهت له بالمشاركة في الفساد، وغسيل الأموال وتهريب المخدرات.<ref> [http://www.aljazeera.net/encyclopedia/icons/2017/1/7/طارق-العيسمي-محام-شاب-بمنصب-نائب-رئيس-فنزويلا الجزيرة نت سيرة] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20180124213958/http://www.aljazeera.net:80/encyclopedia/icons/2017/1/7/طارق-العيسمي-محام-شاب-بمنصب-نائب-رئيس-فنزويلا |date=24 يناير 2018}}</ref>
 
== النشأة والميلاد ==
ولد في [[12 نوفمبر]] [[1974]] في [[فنزويلا]]، هو واحد من خمسة أطفال، والدته لبنانية الأصل، ووالده اسمه زيدان الأمين العيسمي سوري من [[موحدون دروز|أصول درزية]] من [[جبل حوران|جبل الدروز]]،<ref name="مولد تلقائيا1"> [http://www.aljazeera.net/encyclopedia/icons/2017/1/7/طارق-العيسمي-محام-شاب-بمنصب-نائب-رئيس-فنزويلا الجزيرة نت] {{Webarchive|url=httphttps://web.archive.org/web/20180124213958/http://www.aljazeera.net:80/encyclopedia/icons/2017/1/7/طارق-العيسمي-محام-شاب-بمنصب-نائب-رئيس-فنزويلا |date=24 يناير 2018}}</ref> وعمه [[شبلي العيسمي]] أحد قيادات ومؤسسي [[حزب البعث العربي الاشتراكي|حزب البعث العربي الإشتراكي]]. وأيضاً يعرف والده باسم كارلوس زيدان في فنزويلا، كان رئيس حزب البعث العراقي المحلي في [[فنزويلا]]، وله علاقات وروابط مع السياسيين اليساريين في الشرق الأوسط، كان والده من الداعمين للمحاولة الانقلابية التي قام بها [[هوغو تشافيز|هوغو شافيز]] في عام [[1992]]، وأُعتقل بعدها. بعد اعتقال والده، آثرّ ذلك على طفولته وهو ابن السابعة عشرة سنه، وأصيب بالإحباط من الوضع في فنزويلا. من أقوال والده "تذكّر إن الرجال القادرين هم من يصنعون التاريخ، وغيرهم يكتفون بالانتقاد".كان يرى مع والده بان [[هوغو تشافيز|هوغو شافيز]] لقادر على إعادة كتابة التاريخ. بعد اعتقال والده تبع ذلك تقاعد عمه الكبير [[شبلي العيسمي]] من العمل السياسي في العراق، وبقى فيها حتى غزو العراق في العام [[2003]]، أقام بعد ذلك في [[مصر]]، وفي عام [[2011]] بعد اندلاع [[الثورة السورية (توضيح)|الثورة السورية]]، أُختطفَ من بلدة عالية في [[جبل لبنان]] من قبل جماعة مجهولة وأتهمَ به [[سياسة سوريا|النظام السوري]].
 
== الدراسة والتكوين ==