محمد كمال إسماعيل: الفرق بين النسختين

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل 10 أشهر
تعديل
ط (استرجاع تعديلات 156.215.189.175 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة Aya Reyad)
وسم: استرجاع
(تعديل)
كان أصغر من حصل على الثانوية في تاريخ مصر، وأصغر من دخل مدرسة الهندسة الملكية الأولى، وأصغر من تخرج فيها، وأصغر من تم ابتعاثه إلى أوروبا للحصول على شهادة الدكتوراه في العمارة، كما كان أول مهندس مصري يحل محل المهندسين الأجانب في مصر، وكان أيضا أصغر من حصل على وشاح النيل ورتبة البكوية من الملك.
 
بعد حصوله علي بكالوريوس الهندسة من [[جامعة القاهرة|جامعة فؤاد الأول]] في مطلع ثلاثينيات القرن الماضي، سافر إلي فرنسا للحصول علي الدكتوراه التي حصل عليها للمرة الأولي في العمارة من مدرسة بوزال عام [[1933]]، ليكون بذلك أصغر من يحمل لقب دكتور في الهندسة، تلاها بعدها بسنوات قليلة بدرجة دكتوراه أخرى في الإنشاءات وليعود إلي مصر ويلتحق بالعمل في مصلحة المباني الأميرية التي شغل منصب مديرها في العام 1948، كانت المصلحة وقتها تشرف علي بناء وصيانة جميع المباني والمصالح الحكومية، لتصمم يداه العديد من الهيئات ومنها [[دار القضاء العالي (مصر)|دار القضاء العالي]]، مصلحة التليفونات، مجمع المصالح الحكومية الشهير ب[[مجمع التحرير]] الذي أنشئ عام [[1951]] بتكلفة 200 ألف جنيه بالنسبة للإنشاءات، ومليون جنيه، بالنسبة للمباني التي بلغ ارتفاعها 14 طابقا، وكان لتصميم المبني عليعلى شكل القوس دوراً في تحديد شكل ميدان التحرير، وما تفرع منه من شوارع عليعلى حد وصف المعماريين. في تلك الفترة.
 
=== أهم أعماله ===