اضطهاد اليهود: الفرق بين النسختين

تم إضافة 24 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
لا يوجد ملخص تحرير
(This contribution was added by Bayt al-hikma 2.0 translation project)
 
وسوم: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول تحرير مرئي
 
== النازية ==
بلغ اضطهاد اليهود أشد أشكاله فتكًا في سياسات [[ألمانيا]] [[نازية|النازية]]، التي جعلت من الفتك باليهود أولوية، وبلغت ذروته بقتل ما يقرب من 6,000,000 يهودي أثناء [[الهولوكوست]] منذ عام 1941 إلى عام 1945. في البداية، استخدم النازيون فرق الموت، فرقة أينزاتسغروبن، للقيام بعمليات قتل واسعة النطاق لليهود في ساحات المناطق التي غزوها. بحلول عام 1942، قررت القيادة النازية تنفيذ الحل النهائي، وهو الإبادة الجماعية ليهود [[أوروبا]]، وزيادة وتيرة الهولوكوست بإنشاء معسكرات للإبادة لغرض محدد هو قتل اليهود وآخرين، من غير المرغوب فيهم، مثل الأشخاص الذين عارضوا [[أدولف هتلر|هتلر]] صراحة.<ref>{{cite book|last=Ovendale|first=Ritchie|title=The Origins of the Arab–Israeli Wars|year=2004|publisher=[[Pearson Education]]|isbn=978-0-58282320-4|pages=g.71|chapter=The "Wailing Wall" Riots|quote=The Mufti tried to establish Muslim rights and the Jews were deliberately antagonized by building works and noise.}}</ref>
 
كانت تلك طريقة مصطنعة للإبادة الجماعية. نُقل ملايين اليهود المحاصرين بالمرض والمكتظين في أحياء غيتو (على متن قطار في كثير من الأحيان) إلى معسكرات الموت، حيث اقُتيد البعض إلى مكان محدد (غالبًا ما يكون غرفة غاز)، ثم قُتلوا إما بالغاز أو بالرصاص. انتحر سجناء آخرون، إذ لم يتمكنوا من الاستمرار بعد مشاهدة فظائع الحياة في المعسكر. بعد ذلك، غالبًا ما كانت أجسادهم يُفتش فيها، بحثًا عن أي مواد ثمينة أو مفيدة، مثل حشوات الذهب أو الشعر، ثم تُدفن رفاتهم في مقابر جماعية أو تُحرَق. احتُجز آخرون في المخيمات، حيث لم يُعطوا سوى القليل من الطعام، مع شيوع المرض بينهم.
806

تعديل