بيلوس (شخصية بابلية): الفرق بين النسختين

أُضيف 33 بايت ، ‏ قبل سنتين
تعديل
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
(تعديل)
هذا يبدو وكأنه نسخة عقلانية من هزيمة [[مردوخ]] ل[[تيامات]] في [[قصة الخلق البابلية|إنوما إليش]] ثم يأتي بيلوس ليصبح إلهاً. بعد ذلك بقليل، في نبوءة مفترضة للملك [[نبوخذ نصر الثاني]] ، يدعي فيها الملك نبوخذنصر أنه من سلالة بيلوس.
 
أما ديودور الصقلي فيستشهد بالمؤرخ [[يوهيميروس]] فيما يتعلق بأن زيوس ذهب إلى بابل واستمتع به بيلوس ([[يوهيمرية]] زيوس). ويضيف ديودور أيضًا بكيفية طلب [[كلدو|كلدان]] [[بابل]] من [[الإسكندر الأكبر]] باستعادة "قبر بيلوس" الذي تم هدمه من قبل [[فرس (مجموعة إثنية)|الفرس]]. يشير المؤرخ اليوناني [[سترابو]] إلى [[الزقورة]] بوصفها "قبر بيلوس" الذي تم هدمه من قبل [[خشايارشا الأول]].
 
من المحتمل أن يكون بيلوس البابلي لا يختلف عن شخصية آشورية قديمة غامضة تدعى أيضاً [[بيلوس (شخصية آشورية)|بيلوس]] على الرغم من أن بعض المؤرخين يميزون فيما بينهم.