فيروس العوز المناعي البشري: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2٬388 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*
ط (بوت:التعريب V4)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*)
| منخفض || منخفض || غرب إفريقيا || [[منجبي أسخم|المنجبي الأسخم]]
|}
ينتمي فيروس الإيدز إلى [[جنس (تصنيف)|جنس]] [[فيروس بطيء|الفيروسات البطيئة]]،<ref name=ICTV61.0.6>{{cite web | author=International Committee on Taxonomy of Viruses | publisher=[[معاهد الصحة الوطنية الأمريكية]] | year=2002 | url=https://www.ncbi.nlm.nih.gov/ICTVdb/ICTVdB/61060000.htm | title=61.0.6. Lentivirus | access-date=February 28, 2006| author-link=International Committee on Taxonomy of Viruses | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090130225247/http://www.ncbi.nlm.nih.gov/ICTVdb/ICTVdB/61060000.htm | تاريخ الأرشيف = 30 يناير 2009 }}</ref> وهو جزء من عائلة [[فيروس راجع|الفيروسات الراجعة]].<ref name=ICTV61.>{{cite web | author=International Committee on Taxonomy of Viruses | publisher=National Institutes of Health | year=2002 | url=https://www.ncbi.nlm.nih.gov/ICTVdb/ICTVdB/61000000.htm | title=61. Retroviridae | access-date=February 28, 2006| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20100402222222/http://www.ncbi.nlm.nih.gov/ICTVdb/ICTVdB/61000000.htm | تاريخ الأرشيف = 2 أبريل 2010 }}</ref> للفيروسات البطيئة العديد من [[علم التشكل (أحياء)|الأشكال البنيوية]] والخصائص [[علم الأحياء|البيولوجية]] المشتركة. تُصاب العديد من [[نوع (تصنيف)|الأنواع]] بالفيروسات البطيئة التي تتميز بطول [[فترة الحضانة|فترة حضانتها]] وبكونها مسؤولة عن أمراض طويلة الأمد.<ref name=Levy>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Levy JA | عنوان = HIV pathogenesis and long-term survival | صحيفة = AIDS | المجلد = 7 | العدد = 11 | صفحات = 1401–10 | سنة = 1993 | pmid = 8280406 | doi = 10.1097/00002030-199311000-00001 }}</ref> الفيروسات البطيئة هي فيروسات [[فيروس رنا مفرد السلسلة موجب الاتجاه|رنا مفرد السلسلة موجب الاتجاه]] [[غلاف الفيروس|مغلفة]]. عند دخولها إلى الخلية الهدف، يحوّل (ينسخ عكسيا) [[جينوم]] [[الرنا]] الفيروسي إلى سلسلة [[دنا]] مزدوجة بواسطة إنزيم مشفٍَّر في جينوم الفيروس وهو [[منتسخة عكسية|الناسخ العكسي]] الذي يكون موجودا في الفيروس إلى جانب الجينوم الفيروسي. بعد ذلك يُنقل الدنا الفيروسي الناتج إلى [[نواة (خلية)|نواة الخلية]] ويُدمج مع الدنا الخلوي بواسطة إنزيم مشفّرٍ في جينوم الفيروس هو [[إنزيم مدمج|الدامج]] و[[عامل مرافق (كيمياء حيوية)|عوامل مرافقة]] من الخلية المضيفة.<ref name="JASmith">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Smith JA, Daniel R | عنوان = Following the path of the virus: the exploitation of host DNA repair mechanisms by retroviruses | صحيفة = ACS Chemical Biology | المجلد = 1 | العدد = 4 | صفحات = 217–26 | سنة = 2006 | pmid = 17163676 | doi = 10.1021/cb600131q }}</ref> حين يتم دمجه، يمكن أن يصبح الفيروس [[كمون الفيروس|كامنا]] لمدة غير محددة من الزمن وذلك لتجنب اكتشافه هو والخلية المضيفة من قبل الجهاز المناعي.<ref name="HIV Latency">{{استشهاد بدورية محكمة |pmc = 3234450|سنة = 2011|الأخير1 = Siliciano|الأول1 = R. F.|عنوان = HIV Latency|صحيفة = Cold Spring Harbor Perspectives in Medicine|المجلد = 1|العدد = 1|صفحات = a007096|الأخير2 = Greene|الأول2 = W. C.|pmid = 22229121|doi = 10.1101/cshperspect.a007096}}</ref> يمكن أن يبقى فيروس الإيدز في سبات في جسم الإنسان حتى 10 سنوات بعد الإصابة الأولية، وخلال هذه الفترة لا يُسبب الفيروس أعراضا. ويمكن أن [[نسخ (وراثة)|يُنسخ]] الدنا الفيروسي المدمج وينتج منه جينومات رنا وبروتينات فيروسية جديدة -باستخدام موارد الخلية المضيفة وماكينة النسخ فيها- يتم تجميعها وتحريرها من الخلية كفيروسات جديدة ستبدأ بدورها دورة تضاعف من جديد.
 
حُددت خصائص نوعين من فيروس الإيدز: فيروس الإيدز-1 وفيروس الإيدز-2. فيروس الإيدز-1 هو الفيروس الذي اكتُشِف في البداية وسُمي بالاسمين: الفيروس المرتبط ب[[تضخم العقد اللمفية]] ({{ام|LAV|lymphadenopathy associated virus}}) و[[فيروس تي- الليمفاوي البشري|الفيروس الأليف للمفاويات التائية البشرية 3]] ({{ام|HTLV-III|human T-lymphotropic virus 3}}). فيروس الإيدز-1 أشد [[حدة الجرثوم|ضراوة]] وأكثر [[إعداء]]ً من فيروس الإيدز-2،<ref>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Gilbert PB, McKeague IW, Eisen G, Mullins C, Guéye-NDiaye A, Mboup S, Kanki PJ | عنوان = Comparison of HIV-1 and HIV-2 infectivity from a prospective cohort study in Senegal | صحيفة = Statistics in Medicine | المجلد = 22 | العدد = 4 | صفحات = 573–593 | تاريخ = February 28, 2003 | pmid = 12590415 | doi = 10.1002/sim.1342 }}</ref> ويسبب معظم الإصابات بفيروس الإيدز عالميا. فيروس الإيدز-2 أقل إعداء مقارنة بفيروس الإيدز-1، ويعنى ذلك أن عددا أقل من المعرضين لفيروس الإيدز-2 ستتم إصابتهم في كل تعرض. بسبب قدرته الضعيفة نسبيا في الانتشار، فيروس الإيدز-2 محصور بشكل كبير في [[غرب إفريقيا]].<ref name=Reeves>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Reeves JD, Doms RW | عنوان = Human Immunodeficiency Virus Type 2 | صحيفة = [[Journal of General Virology]] | المجلد = 83 | العدد = Pt 6 | صفحات = 1253–65 | سنة = 2002 | pmid = 12029140 | doi = 10.1099/0022-1317-83-6-1253 | مسار = http://vir.sgmjournals.org/content/83/6/1253.full.pdf }}{{وصلة مكسورة|date=January 2020 |bot=InternetArchiveBot |fix-attempted=yes }}</ref>
[[ملف:HI-virion-structure ar.svg|300px|تصغير|يسار|مخطط لبنية فيروس الإيدز]]
{{مفصلة| بنية وجينوم فيروس الإيدز}}
فيروس الإيدز مختلف في البنية عن بقية الفيروسات الراجعة، فهو كروي الشكل تقريبا<ref name=McGovern>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = McGovern SL, Caselli E, Grigorieff N, Shoichet BK | عنوان = A common mechanism underlying promiscuous inhibitors from virtual and high-throughput screening | صحيفة = Journal of Medicinal Chemistry | المجلد = 45 | العدد = 8 | صفحات = 1712–22 | سنة = 2002 | pmid = 11931626 | doi = 10.1021/jm010533y | hdl = 11380/977912 }}</ref> وقطره حوالي 120 [[نانومتر]]، أصغر بحوالي 60 مرة من [[خلية الدم الحمراء]].<ref name=Microbiology3>Compared with overview in: {{استشهاد بكتاب |الأخير1=Fisher |الأول1=Bruce |الأخير2=Harvey |الأول2=Richard P. |الأخير3=Champe |الأول3=Pamela C. |عنوان=Lippincott's Illustrated Reviews: Microbiology |series=Lippincott's Illustrated Reviews |ناشر=Lippincott Williams & Wilkins |مكان=Hagerstown, MD |سنة=2007 |صفحة=3 |isbn=978-0-7817-8215-9 }}</ref> يتكون الفيروس من نسختي [[سلسلة مشفرة|سلسلة رنا مفردة]] موجبة [[اتجاه (بيولوجيا جزيئية)|الاتجاه]] تشفران [[جين]]ات الفيروس التسعة وهما محاطتين ب[[قفيصة]] مخروطية تتكون من ألفي نسخة من [[البروتين الفيروسي]] [[بروتين القفيصة P24|P24]].<ref name=compendia>{{استشهاد بكتاب | مؤلف = Various | سنة = 2008 | عنوان = HIV Sequence Compendium 2008 Introduction | مسار = http://www.hiv.lanl.gov/content/sequence/HIV/COMPENDIUM/2008/frontmatter.pdf | تاريخ الوصول = March 31, 2009 | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20171124115738/https://www.hiv.lanl.gov/content/sequence/HIV/COMPENDIUM/2008/frontmatter.pdf | تاريخ الأرشيف = 24 نوفمبر 2017 }}</ref> سلسلة الرنا المفردة مرتبطة بإحكام مع بروتينات القفيصة المنواة P7، والإنزيمات المطلوبة لنسخ ودمج وتجميع الفيروسات الجديدة مثل [[الناسخ العكسي]]، ال[[بروتياز]]ات، ال[[ريبونوكلياز]]ات وال[[دامج]]. يحيط مطرس مكون من البروتين الفيروسي p17 بالقفيصة لضمان سلامة الفيروس.<ref name=compendia />
 
المطرس بدوره محاط [[غلاف الفيروس|بغلاف فيروسي]] مكون من [[ليبيد ثنائي الطبقة]] مأخوذٍ من [[الغشاء البلازمي]] الخاص بالخلية المضيفة البشرية حين يتشكل جسيم الفيروس الجديد ويتبرعم منها. يحتوي الغلاف الفيروسي على بروتينات من الخلية المضيفة ونسخا قليلة نسبيا من بروتين غلاف فيروس الإيدز،<ref name=compendia /> الذي يتكون من قبعة مكونة من ثلاث جزيئات تعرف [[بروتين سكري 120|بالبروتين السكري 120]] ({{ام|gp 120|glycoprotein 120}}) وجذع يتكون من ثلاث جزيئات من البروتين السكري [[البروتين السكري gp41|gp41]] يعمل على إرساء هذه البنية في الغلاف الفيروسي.<ref name=Chan>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Chan DC, Fass D, Berger JM, Kim PS | عنوان = Core structure of gp41 from the HIV envelope glycoprotein | صحيفة = Cell | المجلد = 89 | العدد = 2 | صفحات = 263–73 | سنة = 1997 | pmid = 9108481 | doi = 10.1016/S0092-8674(00)80205-6 | مسار = http://www.its.caltech.edu/~chanlab/PDFs/Chan_Cell_1997.pdf | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20180114002749/https://www.its.caltech.edu/~chanlab/PDFs/Chan_Cell_1997.pdf | تاريخ الأرشيف = 14 يناير 2018 }}</ref><ref>{{استشهاد بدورية محكمة|الأخير1=Klein |الأول1=Joshua S.|الأخير2=Bjorkman|الأول2=Pamela J. |الأخير3=Rall|الأول3=Glenn F.|عنوان=Few and Far Between: How HIV May Be Evading Antibody Avidity |صحيفة=PLOS Pathogens |تاريخ=27 May 2010|المجلد=6|العدد=5 |صفحات=e1000908 |doi=10.1371/journal.ppat.1000908|pmid=20523901|pmc=2877745}}</ref> يسمح بروتين الغلاف الفيروسي المشفَّر بواسطة جين فيروس الإيدز [[Env]] للفيروس بالارتباط بالخلية الهدف ودمج الغلاف الفيروسي مع الغشاء البلازمي للخلية وتحرير المحتوى الفيروسي داخل الخلية والشروع في دورة التكاثر والإعداء.<ref name=Chan />
 
لكونه البروتين الفيروسي الوحيد على سطح الفيروس، بروتين الغلاف هدف رئيسي لمجهودات تطوير [[لقاح فيروس نقص المناعة البشرية|لقاح لفيروس الإيدز]].<ref name="nih1998">{{استشهاد ببيان صحفي | author=National Institute of Health | title=Crystal structure of key HIV protein reveals new prevention, treatment targets | date=June 17, 1998 |url=http://www3.niaid.nih.gov/news/newsreleases/1998/hivprotein.htm | access-date = September 14, 2006 |archiveurl=https://web.archive.org/web/20060219112450/http://www3.niaid.nih.gov/news/newsreleases/1998/hivprotein.htm |archivedate=February 19, 2006}}</ref> أزيد من نصف كتلة [[قسيم فولفي|حسكة]] الغلاف الثلاثية هي [[غليكان]]ات [[غلكزة-N|مرتبطة بالنيتروجين]]. كثافة الغليكانات عالية لأنها تقي البروتين الموجود أسفلها من تحييده بواسطة الأجسام المضادة، وهو أحد أكثر الجزيئات المعروفة غلكزةً والكثافة عالية لدرجة تمنع عملية النضوج العادية للغليكانات أثناء التخلق في الشبكة الإندوبلازمية وجهاز غولجي.<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |doi=10.1016/j.celrep.2016.02.058 |pmid=26972002 |pmc=4805854 |عنوان=Composition and Antigenic Effects of Individual Glycan Sites of a Trimeric HIV-1 Envelope Glycoprotein |صحيفة=Cell Reports |المجلد=14 |العدد=11 |صفحات=2695–706 |سنة=2016 |الأخير1=Behrens |الأول1=Anna-Janina |الأخير2=Vasiljevic |الأول2=Snezana |الأخير3=Pritchard |الأول3=Laura K |الأخير4=Harvey |الأول4=David J |الأخير5=Andev |الأول5=Rajinder S |last6=Krumm |first6=Stefanie A |last7=Struwe |first7=Weston B |last8=Cupo |first8=Albert |last9=Kumar |first9=Abhinav |last10=Zitzmann |first10=Nicole |last11=Seabright |first11=Gemma E |last12=Kramer |first12=Holger B |last13=Spencer |first13=Daniel I.R |last14=Royle |first14=Louise |last15=Lee |first15=Jeong Hyun |last16=Klasse |first16=Per J |last17=Burton |first17=Dennis R |last18=Wilson |first18=Ian A |last19=Ward |first19=Andrew B |last20=Sanders |first20=Rogier W |last21=Moore |first21=John P |last22=Doores |first22=Katie J |last23=Crispin |first23=Max }}</ref><ref>{{استشهاد بدورية محكمة |doi=10.1038/ncomms8479 |pmid=26105115 |pmc=4500839 |عنوان=Glycan clustering stabilizes the mannose patch of HIV-1 and preserves vulnerability to broadly neutralizing antibodies |صحيفة=Nature Communications |المجلد=6 |صفحة=7479 |سنة=2015 |الأخير1=Pritchard |الأول1=Laura K |الأخير2=Spencer |الأول2=Daniel I.R |الأخير3=Royle |الأول3=Louise |الأخير4=Bonomelli |الأول4=Camille |الأخير5=Seabright |الأول5=Gemma E |last6=Behrens |first6=Anna-Janina |last7=Kulp |first7=Daniel W |last8=Menis |first8=Sergey |last9=Krumm |first9=Stefanie A |last10=Dunlop |first10=D. Cameron |last11=Crispin |first11=Daniel J |last12=Bowden |first12=Thomas A |last13=Scanlan |first13=Christopher N |last14=Ward |first14=Andrew B |last15=Schief |first15=William R |last16=Doores |first16=Katie J |last17=Crispin |first17=Max |bibcode=2015NatCo...6.7479P }}</ref> معظم الغليكانات نتيجة لذلك هي غليكانات متوقفة غير ناضجة غنية بال[[مانوز]] لا تتواجد عادة في البروتينات السكرية البشرية التي تُفرز أو الموجودة على سطح الخلية.<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |doi=10.1128/JVI.01190-15 |pmid=26085151 |pmc=4524065 |عنوان=Cell- and Protein-Directed Glycosylation of Native Cleaved HIV-1 Envelope |صحيفة=Journal of Virology |المجلد=89 |العدد=17 |صفحات=8932–44 |سنة=2015 |الأخير1=Pritchard |الأول1=Laura K |الأخير2=Harvey |الأول2=David J |الأخير3=Bonomelli |الأول3=Camille |الأخير4=Crispin |الأول4=Max |الأخير5=Doores |الأول5=Katie J }}</ref> المعالجة غير الاعتيادية والكثافة العالية تعني أن تقريبا جميع الأجسام المضادة التي تم تحديدها (من مجموعة جزئية من المرضى المصابيين بالفيروس منذ شهور أو سنوات) ترتبط بغليكان الغلاف هذه أو تتأقلم لتتكيف معها.<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |doi=10.1016/j.coviro.2015.02.002 |pmid=25747313 |pmc=4827424 |عنوان=Targeting host-derived glycans on enveloped viruses for antibody-based vaccine design |صحيفة=Current Opinion in Virology |المجلد=11 |صفحات=63–9 |سنة=2015 |الأخير1=Crispin |الأول1=Max |الأخير2=Doores |الأول2=Katie J }}</ref>
 
بروتينَيْ ''[[tat]]''{{فاصل}} (p16 وp14) هما [[منشط (وراثة)|منشطان-مفروق نسخيان]] [[محفز (علم الوراثة)|لمحفز]] {{ام|LTR|التكرار الطرفي الطويل}} ويعملان عبر الارتباط بعنصر الرنا {{ام|TAR |عنصر استجابة التنشيط-المفروق}}. يمكن أن يُعالَج TAR إلى جزيئات [[حمض ريبوزي نووي ميكروي|رنا ميكروي]] تقوم بتنظيم جينَيْ [[استماتة (بيولوجيا)|الاستماتة]] ''[[ERCC1]]'' و''[[IER3]]''.<ref name="pmid18299284">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Ouellet DL, Plante I, Landry P, Barat C, Janelle ME, Flamand L, Tremblay MJ, Provost P | عنوان = Identification of functional microRNAs released through asymmetrical processing of HIV-1 TAR element | صحيفة = Nucleic Acids Research | المجلد = 36 | العدد = 7 | صفحات = 2353–65 | تاريخ = April 2008 | pmid = 18299284 | pmc = 2367715 | doi = 10.1093/nar/gkn076 }}</ref><ref name="pmid19220914">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Klase Z, Winograd R, Davis J, Carpio L, Hildreth R, Heydarian M, Fu S, McCaffrey T, Meiri E, Ayash-Rashkovsky M, Gilad S, Bentwich Z, Kashanchi F | عنوان = HIV-1 TAR miRNA protects against apoptosis by altering cellular gene expression | صحيفة = Retrovirology | المجلد = 6 | العدد = 1 | صفحة = 18 | سنة = 2009 | pmid = 19220914 | pmc = 2654423 | doi = 10.1186/1742-4690-6-18 }}</ref> بروتين ''[[Rev]]''{{فاصل}} (p19) له دور كذلك في تمكيك (نقل وحماية) جزيئات الرنا من النواة والسيتوبلازم عبر الارتباط بعنصر الرنا
{{ام|RRE|عنصر الاستجابة لـRev}}. يمنع بروتين ''vif''{{فاصل}} (p23) عمل [[APOBEC3G]] (وهو بروتين خلوي يقوم ب[[نزع أمين]] ال[[سيتيدين]] وتحويله إلى [[يوريدين]] في سلسلة الدنا المفردة الفيروسية و/أو التدخل في عمل الناسخ العكسي<ref>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Vasudevan AA, Smits SH, Höppner A, Häussinger D, Koenig BW, Münk C | عنوان = Structural features of antiviral DNA cytidine deaminases | صحيفة = [[Biological Chemistry (journal)|Biological Chemistry]] | المجلد = 394 | العدد = 11 | صفحات = 1357–70 | تاريخ = Nov 2013 | pmid = 23787464 | doi = 10.1515/hsz-2013-0165 | مسار = http://juser.fz-juelich.de/search?p=id:%22FZJ-2013-05757%22 | type = Submitted manuscript | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200513153608/http://juser.fz-juelich.de/search?p=id:"FZJ-2013-05757" | تاريخ الأرشيف = 13 مايو 2020 }}</ref>). يوقف بروتين ''[[Vpr]]''{{فاصل}} (p14) [[انقسام الخلية]] في [[نقطة تحقق|نقطة التحقق]] [[نقطة التحقق من تضرر الدنا G2/M|G2/M]]. بروتين ''nef'' {{فاصل}} (p27) [[تنظيم بالزيادةوالإنقاص|ينظم بالإنقاص]] بروتين [[كتلة التمايز 4|CD4]] (المستقبل الرئيسي للفيروس)، وكذلك [[معقد التوافق النسيجي الكبير القسم 1 |القسم 1]] و[[معقد التوافق النسيجي الكبير القسم 2|القسم 2]] من [[معقد التوافق النسيجي الكبير]].<ref name="pmid2014052">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Garcia JV, Miller AD | عنوان = Serine phosphorylation-independent downregulation of cell-surface CD4 by nef | صحيفة = Nature | المجلد = 350 | العدد = 6318 | صفحات = 508–11 | تاريخ = April 1991 | pmid = 2014052 | doi = 10.1038/350508a0 | bibcode = 1991Natur.350..508G | مسار = https://www.semanticscholar.org/paper/32a43f641aafa3fe64e6adc0a114d6d87cdb1bba }}</ref><ref name="pmid8612235">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Schwartz O, Maréchal V, Le Gall S, Lemonnier F, Heard JM | عنوان = Endocytosis of major histocompatibility complex class I molecules is induced by the HIV-1 Nef protein | صحيفة = Nature Medicine | المجلد = 2 | العدد = 3 | صفحات = 338–42 | تاريخ = March 1996 | pmid = 8612235 | doi = 10.1038/nm0396-338 | مسار = https://www.semanticscholar.org/paper/f57e3abbd3498e59db25b4ef52725ad39f1344d0 }}</ref><ref name="pmid11593029">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Stumptner-Cuvelette P, Morchoisne S, Dugast M, Le Gall S, Raposo G, Schwartz O, Benaroch P | عنوان = HIV-1 Nef impairs MHC class II antigen presentation and surface expression | صحيفة = Proceedings of the National Academy of Sciences of the United States of America | المجلد = 98 | العدد = 21 | صفحات = 12144–9 | تاريخ = October 2001 | pmid = 11593029 | pmc = 59782 | doi = 10.1073/pnas.221256498 | bibcode = 2001PNAS...9812144S }}</ref>
 
يتآثر بروتين ''Nef'' كذلك مع [[نطاقات SH3|نطاق SH3]]. بروتين ''vpu'' {{فاصل}} (p16) يؤثر على على تحرير الفيروسات الجديدة من الخلايا المصابة.<ref name=compendia /> تسمى نهايتا كل سلسلة من رنا فيروس الإيدز [[تكرار طرفي طويل|بالتكرار الطرفي الطويل]] ({{ام|LTR|long terminal repeat}})، وتعمل مناطقٌ في التكرار الطرفي الطويل كمفاتيح تحويل للتحكم في إنتاج الفيروسات الجديدة ويمكن أن تُثارَ بواسطة بروتينات من الفيروس أو من الخلية المضيفة. [[عنصر التجميع Psi الراجع|عنصر Psi]] له دور في تجميع الجينوم الفيروسي ويتم تنظيمه بواسطة بروتينات ''gag'' و''rev''. عنصر SLIP {{فاصل}}(<code>TTTTTT</code>) له دور في [[انزياح الإطار الريبوسومي|انزياح الإطار]] في [[إطار القراءة]] ''gag-pol'' المطلوب لإنتاج بروتين ''pol'' وظيفي.<ref name=compendia />
اقترح بونهوفر وزملاؤه أن تبديل القالب (السلسلة) بواسطة الناسخ العكسي يعمل كعملية ترميم للتعامل مع الشروخات والتضررات في جينوم الرنا مفرد السلسلة.<ref name=Bonhoeffer>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Bonhoeffer S, Chappey C, Parkin NT, Whitcomb JM, Petropoulos CJ | عنوان = Evidence for positive epistasis in HIV-1 | صحيفة = Science | المجلد = 306 | العدد = 5701 | صفحات = 1547–50 | سنة = 2004 | pmid = 15567861 | doi = 10.1126/science.1101786 | bibcode = 2004Sci...306.1547B }}</ref> واقترح هو وتيمان أن التأشيب هو تأقلمٌ لترميم التضرر الحاصل لجينومات الرنا.<ref name=Hu /> تبديل السلسلة القالب (تأشيب اختيار النسخ) بواسطة الناسخ العكسي يمكن أن يولِّد نسخا غير متضررة من الدنا الجينومي من نسختي جينوم رنا مفرد السلسلة متضررتين. يمكن أن تفسر وجهة النظر هذه التي تقول بوجود فائدة تأقلمية من التأشيب لدى فيروس الإيدز لماذا يحتوي كل فيروس على جينومين كاملين بدل واحد فقط. فضلا عن ذلك، وجهة النظر القائلة بأن التأشيب هو عملية ترميم تعني أن فائدة الترميم يمكن أن تحدث في كل دورة وأن هذه الفائدة يمكن تحقيقها سواء كان الجينومان مختلفين في التركيب الجيني أو لا. من وجهة نظر أن التأشيب في فيروس الإيدز هو عملية ترميم، توليد نسخا مؤشّبة سيكون نتيجة -وليس سببا- لتطور تبديل السلسلة القالب.<ref name=Bonhoeffer />
 
تسبب الإصابة بفيروس الإيدز-1 [[التهاب]]ا مزمنا وإنتاج [[أنواع الأكسجين التفاعلية]].<ref>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Israël N, Gougerot-Pocidalo MA | عنوان = Oxidative stress in human immunodeficiency virus infection | صحيفة = Cellular and Molecular Life Sciences | المجلد = 53 | العدد = 11–12 | صفحات = 864–70 | سنة = 1997 | pmid = 9447238 | doi = 10.1007/s000180050106 | مسار = https://www.semanticscholar.org/paper/a628bf07845ff644a620f71c3b56f3992cddbc0a }}</ref> لهذا يمكن أن يكون جينوم فيروس الإيدز عرضة [[إجهاد تأكسدي|للإجهاد التأكسدي]]، بما في ذلك شروخات في سلسلة الرنا المفردة. بالنسبة لفيروس الإيدز والفيروسات بصفة عامة، تعتمد الإصابة والعدوى الناجحة على التغلب على استراتيجيات الدفاع التي تشمل في العادة إنتاج أنواع أكسجين تفاعلية ضارة ومتلفة للجينوم. وعليه اقترح ميتشود وزملاؤه أن التأشيب بواسطة الفيروسات هو تأقلمٌ لإصلاح أضرار الجينوم، وأن النسخ المتأشبة هي نواتج ثانوية يمكن أن توفر فائدة منفصلة.<ref name="pmid18295550">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Michod RE, Bernstein H, Nedelcu AM | عنوان = Adaptive value of sex in microbial pathogens | صحيفة = Infection, Genetics and Evolution | المجلد = 8 | العدد = 3 | صفحات = 267–85 | تاريخ = May 2008 | pmid = 18295550 | doi = 10.1016/j.meegid.2008.01.002 | مسار = http://www.hummingbirds.arizona.edu/Faculty/Michod/Downloads/IGE%20review%20sex.pdf | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200511153411/http://www.hummingbirds.arizona.edu/Faculty/Michod/Downloads/IGE%20review%20sex.pdf | تاريخ الأرشيف = 11 مايو 2020 }}</ref>
 
==== التجميع والتحرير ====
{{مفصلة|الأنواع الفرعية لفيروس العوز المناعي البشري}}
[[ملف:HIV-SIV-phylogenetic-tree straight.svg|تصغير|يمين|[[شجرة تطور السلالات|شجرة التطور]] الخاصة بفيروس الإيدز (HIV) وفيروس العوز المناعي ال[[سعالي]] (SIV).]]
يختلف فيروس الإيدز عن العديد من الفيروسات في كونه يملك [[تباين وراثي|تباينا جينيا]] كبيرا، هذا التنوع هو نتيجة لدورة تضاعفه السريعة التي يتم فيها إنشاء 1010 فيروس كل يوم، بالإضافة إلى [[معدل طفرات]] كبير يقدر بحوالي {{ي|3 x 10<sup>−5</sup>}} لكل [[نوكليوتيد]] لكل دورة تضاعف وكذلك الخصائص [[إعادة التركيب الجيني|التأشيبية]] للناسخ العكسي.<ref name=RobertsonDL>{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Robertson DL, Hahn BH, Sharp PM | عنوان = Recombination in AIDS viruses | صحيفة = Journal of Molecular Evolution | المجلد = 40 | العدد = 3 | صفحات = 249–59 | سنة = 1995 | pmid = 7723052 | doi = 10.1007/BF00163230 | bibcode = 1995JMolE..40..249R | مسار = https://www.semanticscholar.org/paper/7df13a9ed9b543b6e0d39b86e52a98c3938f31d5 }}</ref><ref name="Rambaut_2004">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Rambaut A, Posada D, Crandall KA, Holmes EC | عنوان = The causes and consequences of HIV evolution | صحيفة = Nature Reviews Genetics | المجلد = 5 | العدد = 52–61 | صفحات = 52–61 | تاريخ = January 2004 | pmid = 14708016 | doi = 10.1038/nrg1246 | مسار = http://tree.bio.ed.ac.uk/downloadPaper.php?id=242 | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20191109035127/http://tree.bio.ed.ac.uk/downloadPaper.php?id=242 | تاريخ الأرشيف = 9 نوفمبر 2019 }}</ref><ref name="pmid17960579">{{استشهاد بدورية محكمة | vauthors = Perelson AS, Ribeiro RM | عنوان = Estimating drug efficacy and viral dynamic parameters: HIV and HCV | صحيفة = Statistics in Medicine | المجلد = 27 | العدد = 23 | صفحات = 4647–57 | تاريخ = October 2008 | pmid = 17960579 | doi = 10.1002/sim.3116 | مسار = https://zenodo.org/record/1229363 | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200513153429/https://zenodo.org/record/1229363 | تاريخ الأرشيف = 13 مايو 2020 }}</ref>
 
تؤدي هذه السمات المميزة إلى نشوء العديد من مغايرات فيروس الإيدز في مريض واحد في مدة يوم واحد فقط.<ref name=RobertsonDL /> يزداد هذا التنوع حين تصاب خلية واحدة في نفس الوقت بنوعين (مغايرتين) أو أكثر من فيروس الإيدز. عندما تحدث [[عدوى مرافقة|الإصابة المتزامنة]]، يمكن أن يتكون جينوم فيروسات الذرية من سلاسل رنا من سلالتين مختلفتين. بعدها يصيب هذا الفيروس الهجين خلية جديدة ويخضع لدورة تضاعف، وحين يتم ذلك يولِّد الناسخ العكسي عبر تبديل النسْخ بين السلسلتين جيئة وذهابا [[تسلسل الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين|تسلسل دنا]] راجعٍ يكون مؤشبا (توليفة) بين جينومي الفيروسين الأبوين. يبدو هذا التأشيب جليا حين يحدث بين الأنواع الفرعية.<ref name=RobertsonDL />
تشمل أبحاث فيروس الإيدز/الإيدز جميع [[بحث طبي|البحوث الطبية]] التي تحاول منع، علاج أو شفاء [[إيدز|فيروس الإيدز/إيدز]]، وكذلك البحوث الأساسية حول طبيعة الفيروس كعامل معدٍ والإيدز كمرض يُسبَّب بواسطة فيروس العوز المناعي البشري.
 
تشارك العديد من الحكومات ومؤسسات البحث في البحوث حول فيروس الإيدز/الإيدز. وتشمل هذه البحوث [[تدخل الصحة العامة|التدخلات الصحية]] السلوكية مثل البحوث في [[تربية جنسية|التربية الجنسية]] وكذلك [[تطوير العقاقير]] مثل بحوث [[مبيدات المكروبات المنتقلة عبر الأمراض الجنسية|مبيدات المكروبات المنتقلة جنسيا]]، [[لقاح فيروس نقص المناعة البشرية|لقاحات فيروس نقص المناعة البشرية]] والأدوية [[تدابير علاج الإيدز|المضادة للفيروسات الراجعة]].<ref>{{cite web |url=https://aidsinfo.nih.gov/education-materials/fact-sheets/21/58/fda-approved-hiv-medicines |title=HIV Treatment: FDA-Approved HIV Medicines |publisher=AIDSinfo| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20170223195011/https://aidsinfo.nih.gov/education-materials/fact-sheets/21/58/fda-approved-HIV-medicines | تاريخ الأرشيف = 23 فبراير 2017 }}</ref> تشمل بعض مجالات البحوث الطبية الأخرى مواضيع مثل [[وقاية قبل التعرض]]، [[العلاج الوقائي بعد التعرض للفيروس]]، [[الختان وفيروس المناعة البشري]] و[[الساعه الفوق جينية|تأثيرات الشيخوخة المتسارعة]].
 
== العلاج والانتقال ==
{{مفصلة|تاريخ مرض الإيدز}}
=== الاكتشاف ===
لوحظ مرض الإيدز سريريا لأول مرة عام 1981 في الولايات المتحدة.<ref name=M2010>{{استشهاد بكتاب |editor1-first=Gerald L. |editor1-last=Mandell |editor2-first=John E. |editor2-last=Bennett |editor3-first=Raphael |editor3-last=Dolin |عنوان=Mandell, Douglas, and Bennett's principles and practice of infectious diseases |سنة=2010 |ناشر=Churchill Livingstone/Elsevier |مكان=Philadelphia |isbn=978-0-443-06839-3 |chapter=Chapter 169 |إصدار=7th}}{{حدد الصفحة|date=December 2017}}</ref> كانت الحالات الأولى لمجموعة من متعاطي المخدرات عبر الحقن ورجل مثلي ذو مناعة عليلة من دون سبب معروف أظهر أعراض [[ذات الرئة]] التي تسببها [[متكيسة رئوية جؤجؤية|المتكيسة]]، وهي عدوى انتهازية نادرة معروفٌ بأنها تصيب الأفراد الذين جهاز المناعة لديهم ضعيف وعليل.<ref name=MMWR2>{{استشهاد بدورية محكمة |vauthors=Gottlieb MS |عنوان=Pneumocystis pneumonia—Los Angeles. 1981 |صحيفة=American Journal of Public Health |المجلد=96 |العدد=6 |صفحات=980–1; discussion 982–3 |سنة=2006 |pmid=16714472 |pmc=1470612 |doi=10.2105/AJPH.96.6.980 |مسار=https://www.cdc.gov/mmwr/preview/mmwrhtml/june_5.htm |مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20090422042240/http://www.cdc.gov/mmwr/preview/mmwrhtml/june_5.htm |url-status=live |تاريخ أرشيف=April 22, 2009 }}</ref> بعد ذلك بوقت قصير طور رجل مثلي آخر سرطان جلد نادر يسمى [[ساركوما كابوزي]].<ref name="pmid7287964">{{استشهاد بدورية محكمة |vauthors=Friedman-Kien AE |عنوان=Disseminated Kaposi's sarcoma syndrome in young homosexual men |صحيفة=Journal of the American Academy of Dermatology |المجلد=5 |العدد=4 |صفحات=468–71 |تاريخ=October 1981 |pmid=7287964 |doi=10.1016/S0190-9622(81)80010-2 }}</ref><ref name="pmid6116083">{{استشهاد بدورية محكمة |vauthors=Hymes KB, Cheung T, Greene JB, Prose NS, Marcus A, Ballard H, William DC, Laubenstein LJ |عنوان=Kaposi's sarcoma in homosexual men — a report of eight cases |صحيفة=The Lancet |المجلد=2 |العدد=8247 |صفحات=598–600 |تاريخ=September 1981 |pmid=6116083 |doi=10.1016/S0140-6736(81)92740-9 |مسار=https://www.semanticscholar.org/paper/5fc5c1c3c16ad58148dbd863be1a442a7996cb90 }}</ref> ثم تلى ذلك ظهور العديد من الإصابات بذات الرئة والسرطان، وهو ما نبه [[مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها]] الأمريكية فتم تشكيل فريق عمل لمراقبة التفشي.<ref name="Basavapathruni_2007">{{استشهاد بدورية محكمة |vauthors=Basavapathruni A, Anderson KS |عنوان=Reverse transcription of the HIV-1 pandemic |صحيفة=The FASEB Journal |المجلد=21 |العدد=14 |صفحات=3795–3808 |تاريخ=December 2007 |pmid=17639073 |doi=10.1096/fj.07-8697rev }}</ref> أقدم وصف لحالة مرض بالإيدز كانت في النرويج في بداية عام 1966.<ref>{{استشهاد بكتاب |editor1-last=Lederberg |editor1-first=Joshua |عنوان=Encyclopedia of Microbiology |تاريخ=2000 |ناشر=Elsevier |مكان=Burlington |isbn=978-0-08-054848-7 |صفحة=106 |إصدار=2nd |مسار=https://books.google.com/books?id=fhC_nz8eHh0C&pg=PA106 |تاريخ الوصول=9 June 2016| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190402153117/https://books.google.com/books?id=fhC_nz8eHh0C&pg=PA106 | تاريخ الأرشيف = 2 أبريل 2019 }}</ref>
 
في البداية لم يكن لدى مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها اسم رسمي للمرض، وغالبا ما كان يشار إليه بالمرض الذي يُحدثه، على سبيل المثال: [[تضخم العقد اللمفية]]، وهو المرض الذي سمى به مكتشفو فيروس الإيدز الفيروس أول مرة.<ref name=MMWR1982a>{{استشهاد بدورية محكمة |مؤلف=Centers for Disease Control |عنوان=Persistent, generalized lymphadenopathy among homosexual males |صحيفة=[[Morbidity and Mortality Weekly Report]] |المجلد=31 |العدد=19 |صفحات=249–251 |سنة=1982 |pmid=6808340 |مسار=https://www.cdc.gov/mmwr/preview/mmwrhtml/00001096.htm | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20190701101837/https://www.cdc.gov/mmwr/preview/mmwrhtml/00001096.htm | تاريخ الأرشيف = 1 يوليو 2019 }}</ref><ref name=Barre>{{استشهاد بدورية محكمة |vauthors=Barré-Sinoussi F, Chermann JC, Rey F, Nugeyre MT, Chamaret S, Gruest J, Dauguet C, Axler-Blin C, Vézinet-Brun F, Rouzioux C, Rozenbaum W, Montagnier L |عنوان=Isolation of a T-lymphotropic retrovirus from a patient at risk for acquired immune deficiency syndrome (AIDS) |صحيفة=[[ساينس]] |المجلد=220 |العدد=4599 |صفحات=868–871 |سنة=1983 |pmid=6189183 |doi=10.1126/science.6189183 |bibcode=1983Sci...220..868B |مسار=https://semanticscholar.org/paper/7872732fd9c2e2bc5102408b477a8fd7adbe633f }}</ref> واستخدموا كذلك ساركوما كابوزي والعداوى الانتهازية، والأخير هو الاسم الذي شُكِّل فريق العمل لمراقبته سنة 1981. في الصحافة العامة، تمت صياغة المصطلح {{ام|GRID|gay-related immune deficiency}} الذي يعني [[عوز المناعة المرتبط بالمثلي]].<ref name=Altman>{{استشهاد بخبر |مؤلف=Altman LK |مسار=https://www.nytimes.com/1982/05/11/science/new-homosexual-disorder-worries-health-officials.html |عنوان=New homosexual disorder worries health officials |عمل=[[نيويورك تايمز]] |تاريخ=May 11, 1982 |تاريخ الوصول=August 31, 2011| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20200416131401/https://www.nytimes.com/1982/05/11/science/new-homosexual-disorder-worries-health-officials.html | تاريخ الأرشيف = 16 أبريل 2020 }}</ref> صاغت [[مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها|السيديسي]] -أثناء بحثها عن اسم ومراقبتها للمجتمعات المصابة- مصطلح "{{ام|مرض الهاءات الأربعة|the 4H disease}}" لأن المرض كان يبدو بأنه يصيب المثليين، متعاطي المخدرات، المصابين بال[[هيموفيليا]] وال[[هايتي]]ين (جميع هذه الكلمات تبدأ بحرف H في اللغة الإنجليزية).<ref>{{استشهاد بدورية محكمة |عنوان=AIDS and Syphilis: The Iconography of Disease |صحيفة=October |المجلد=43 |صفحات=87–107 |محرر=Gilman, Sander L. |سنة=1987 |تاريخ الوصول= |jstor=3397566 |الأخير1=Gilman |الأول1=Sander L |doi=10.2307/3397566 }}</ref><ref name=SciRep470b>{{cite web |publisher=[[الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم]] |date=July 28, 2006 |url=http://www.scienceonline.org/cgi/reprint/313/5786/470b.pdf |title=Making Headway Under Hellacious Circumstances |access-date=June 23, 2008 | مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20090923072334/http://www.scienceonline.org/cgi/reprint/313/5786/470b.pdf | تاريخ الأرشيف = 23 سبتمبر 2009 }}</ref> لكن بعد معرفة أن الإيدز ليس محصورا في [[مجتمع المثليين]]،<ref name=MMWR1982b /> أُدرِك أن مصطلح GRID كان غير مناسب وتمت صياغة مصطلح الإيدز في اجتماع في يوليو 1982.<ref name=Kher>{{استشهاد بخبر |مؤلف=Kher U | عنوان=A Name for the Plague| عمل=Time | تاريخ=July 27, 1982 |مسار=http://www.time.com/time/80days/820727.html |تاريخ الوصول=March 10, 2008| مسار أرشيف=https://web.archive.org/web/20080307015307/http://www.time.com/time/80days/820727.html| تاريخ أرشيف=March 7, 2008 | url-status= live}}</ref> وبحلول سبتمبر 1982 بدأت السيديسي باستخدامه.<ref name=MMWR1982c>{{استشهاد بدورية محكمة |مؤلف=Centers for Disease Control |عنوان=Update on acquired immune deficiency syndrome (AIDS)—United States |صحيفة=Morbidity and Mortality Weekly Report |المجلد=31 |العدد=37 |صفحات=507–508; 513–514 |سنة=1982 |pmid=6815471 }}</ref>
 
== انظر أيضا ==