أوزبك خان: الفرق بين النسختين

تم إضافة 11 بايت ، ‏ قبل 10 سنوات
ط
تدقيق إملائي وتنسيق,
ط (تدقيق إملائي وتنسيق,)
كان والد أوزبج خان واحدا من أمراء المغول، غير أن عمه [[توختا]] خان [[القبيلة الذهبية]] (1291-1312) أعدم أباه وأرسل ابنه أوبزج خان إلى المنفى في منطقة نائية من أراضي القبيلة الذهبية في [[خوارزم]].
 
اعتنق أوزبج خان الاسلامالإسلام علي يد ابن عبد الحميد، سيد البخاريين، بعد وفاة عمه توختا في يناير 1313 وبمساعدة الوزير المسلم تيمور كتلوغ وبولاغان خاتون، أعتلى العرش. في البداية، تآمر نبلاء المغول ضده، ونظمت مؤامرة لقتل الخان الجديد. اكتشف أوزبج خان المؤامرة وسحق المتمردين.<ref>Rene Grousset - Central Asia: Empire of Steppes</ref>
 
اتخذ [[الإسلام]] [[دين الدولة|ديناً للدولة]] مما ألّب علية الأمراء [[شامانية|الشامانيين]] و[[بوذية|البوذيين]]. شجع أوزبج خان النشاطات التبشيرية، بالدين الجديد مما أدى إلى انتشار الإسلام بين أفراد القبيلة.
 
في نفس الوقت، كان متسامحا جدا تجاه المسيحيين والوثنيين المحلييين في إمبراطوريته مثل [[الروس]]، [[الشركس]]، ال[[بلغار|البلغار]]، الفنلنديين، والأتراك و[[القرم]]يين وال[[يونانيون|يونانيين]] طالما أنها استمرت في دفع [[الجزية]].
 
== السياسة الخارجية ==
916٬418

تعديل