عثمان الغانمي: الفرق بين النسختين