سيندل: الفرق بين النسختين

تم إضافة 9 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (روبوت (1.2): إضافة تصانيف معادلة + تصنيف:ممارسات فنون قتالية خياليون)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
| ممثل الحركات الواقعية=
}}
'''سيندل''' إحدى شخصيات لعبة القتال [[مورتال كومبات]].<ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=http://www.brighthub.com/video-games/pc/articles/126073.aspx#secn_5 |عنوان=The Top Ten Mortal Kombat Characters |ناشر=Altered Gamer|الأول=Anurag|الأخير=Ghosh |تاريخ=October 27, 2011 |تاريخ الوصول=December 27, 2011| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20120404171633/http://www.brighthub.com/video-games/pc/articles/126073.aspx | تاريخ أرشيف = 04 أبريل 2012 | وصلة مكسورة = yes }}</ref><ref>[https://twitter.com/bcharred/status/588005876620890112 Brian Chard (@bcharred) on Twitter]- April 14, 2015. Retrieved April 15, 2015. {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160304225312/https://twitter.com/bcharred/status/588005876620890112 |date=04 مارس 2016}}</ref><ref>{{مرجعاستشهاد ويب|مسار=http://www.funnyordie.com/lists/08ee8cb4ca/the-worst-line-readings-of-all-time|عنوان=The 7 Worst Line Readings of All Time|الأول=Cory|الأخير=Matthews|ناشر=FunnyOrDie.com|تاريخ=June 28, 2011|تاريخ الوصول=March 15, 2015| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20170715120630/http://www.funnyordie.com/lists/08ee8cb4ca/the-worst-line-readings-of-all-time | تاريخ أرشيف = 15 يوليو 2017 }}</ref>
 
== نظرة عامة ==
سيندل كانت ملكة إيدينيا قبل أن دمج [[شاو كان]] عالم إيدينيا مع العالم الخارجي. لم ترغب سيندل في أن تخدم تحت حكم [[شاو كان]] الطاغي ،الطاغي، بعد قتله لزوجها الملك جيرودخلال معركة تزوجها ( شاو كان ) رغما عنها وظلت هي و ابنتهاوابنتها [[كيتانا]] تعيشان مع ( شاو كان ) مدعيا أنها ابنتة ،ابنتة، لكن ( سيندل ) انتحرت.فيما بعد لأجل دمج عالم الأرض مع العالم الخارجي قام شاو كان بمساعدة [[شانغ تسونغ]] بإعادة إحيائها ولكن من دون ذاكرة عن حياتها الماضية تحولت إلى صف شاو كان. بعد هزيمة شاو كان، قامت ابنتها [[كيتانا]] بإخبارها عن حقيقة ماضيها، مما أعاد سيندل إلى جانب الخير. وعندما تحررت إيدينيا وعادت عالماً وحدها، جلست سيندل على العرش. ولكن سرعان ما اجتاحت قوات [[شينوك (مورتال كومبات)|شينوك]] القصر وأمسك بها ولكن تمت هزيمة شينوك على يد محاربي الأرض وأنقذوا العالم المسالم. لكن العالم أعيد غزوه من قبل [[أوناغا]] الذي أعاد إحياء كيتانا وفتك بحلفائها من عالم الأرض. مرة أخرى سجنت سيندل داخل سجنها، وهذه المرة حرست ابنتها كيتانا السجن حتى تم تحرير سيندل من قبل [[جايد]].
 
== مراجع ==