استسلام اليابان: الفرق بين النسختين

تم إضافة 10 بايت ، ‏ قبل 5 أشهر
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.8*)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
{{صندوق معارك حرب المحيط الهادئ}}
 
إستسلام '''[[إمبراطورية اليابان]]''' في 2 سبتمبر 1945، وجهت الأعمال العدائية من [[الحرب العالمية الثانية]] إلى نهايتها. بحلول نهاية شهر يوليو عام 1945، كانت [[البحرية الإمبراطورية اليابانية]] غير قادرة على القيام بعمليات و<nowiki/>[[عملية السقوط|غزو الحلفاء لليابان]] كان وشيكا. في حين تفيد نيتهم علنا بمواصلة القتال حتى النهاية المريرة، وقادة اليابان، (في [[مجلس الحرب الأعلى (اليابان)|مجلس الحرب الأعلى]]، والمعروف أيضا باسم "الستة الكبار")، وقد بعث القطاع الخاص توسلات إلى [[الاتحاد السوفيتي]] المحايد للتوسط إلى إحلال السلام بشروط مواتية لليابانيين. وفي الوقت نفسه، السوفيات كانوا يستعدون لمهاجمة اليابانيين، وفاء لوعودهم إلى [[الولايات المتحدة]] و [[المملكة المتحدة]] التي قدمت في [[مؤتمر طهران]] و [[مؤتمر يالطا]]. في 6 أغسطس 1945، شنت الولايات المتحدة [[الهجوم النووي على هيروشيما وناجازاكي]] ب[[السلاح النووي]] على مدينة [[هيروشيما]]. في وقت متأخر من مساء يوم 8 أغسطس 1945، وفقا لاتفاقات يالطا، ولكن في انتهاك للحرب [[حياد للحلف السوفيتي الياباني]]، وكان اتفاق بين الاتحاد السوفيتي وإمبراطورية اليابان وقعت في 13 أبريل عام 1941، بعد عامين من حرب الحدود السوفيتية اليابانية الوجيزة (1939). أعلن الاتحاد السوفييتي على اليابان، وبعد وقت قصير من منتصف الليل على أغسطس;9, 1945، [[الغزو السوفيتي لمنشوريا]]. في وقت لاحق من نفس اليوم، أقدمت الولايات المتحدة على [[الهجوم النووي على هيروشيما وناجازاكي]]، وهذه المرة على مدينة [[ناغاساكي، ناغاساكي]]. الصدمة مجتمعة من هذه الأحداث دفعت [[هيروهيتو]] إلى التدخل وطلب المجلس الاعلى للحرب لقبول شروط [[قوات الحلفاء (الحرب العالمية الثانية)]] التي وضحت في [[إعلان بوتسدام]] لإنهاء الحرب. بعد عدة أيام أخرى من المفاوضات وراء الكواليس و [[أحداث Kyūjō|انقلاب فاشل]]، وجه الإمبراطور هيروهيتو خطاب إذاعي سجل في جميع أنحاء الإمبراطورية في 15 اغسطس اب. في خطابه الإذاعي، دعا [[البث الإذاعي للإمبراطور شووا في عام 1945]] (" إذاعة صوت جوهرة")، أعلن استسلام اليابان للحلفاء.
وفي مواجهة احتمال حدوث غزو للجزر الرئيسية، بدءا من [[كيوشو]]،فقد خلصت إلى احتمال حدوث الغزو السوفياتي لمنشوريا المصدر الأخير للموارد الطبيعية اليابانية وأعلنت مجلة حرب المقر الامبراطوري:
 
{{quoteاقتباس |
لم يعد بإمكاننا توجيه الحرب مع أي أمل في النجاح. المسار الوحيد المتبقى لليابان بالطبع هو فقط مائة مليون شخص يضحوا بحياتهم عن طريق فرض الأمر على العدو لجعله يفقد الرغبة في القتال.<ref>فرانك، 89، نقلا عن ديكيتشي تاكى هيرو إيروكاوا '' عصر هيروهيتو: البحث عن اليابان الحديثة'' (نيويورك: الصحافة الحرة، 1995؛ {{ردمك|978-0-02-915665-0}}). اليابان البالغ عدد السكان إلى 100 مليون، في حين أحصى تعداد 1944 72 مليون فقط.</ref>
}}
وتم تعيين كل من هذه الحقائب وتسميتها من قبل الإمبراطور وكان أصحابها مسؤولون مباشرة له. ومع ذلك، من عام 1936 فإن الجيش الياباني والبحرية التي احتفظت على نحو فعال، وهو حق قانوني لترشيح (أو رفض ترشيح) الوزراء لكل منهما. وبالتالي، فإنها يمكن أن تحول دون تشكيل حكومات غير مرغوب فيها، أو عن طريق استقالة أو إحداث انهيار لحكومة حالية.<ref>Frank, 86.</ref><ref>Spector 33.</ref>
 
الإمبراطور [[هيروهيتو]] و السيد المسئول [[السيد المسئول من خاتم اليابان|بريفي سل]] [[كويتشي كيدو]] أيضا كانوا حاضرين في بعض اللقاءات، وبعد رغبات الإمبراطور <ref>و وكان الدور الدقيق للإمبراطور موضوعا للمناقشة التاريخية بكثير. أوامر التالية PM سوزوكي، تم تدمير العديد من القطع الرئيسية من الأدلة في الأيام بين استسلام اليابان وبدء احتلال الحلفاء. ابتداء من عام 1946، بعد دستور [[محكمة طوكيو]]، و [[البيت الامبراطوري في اليابان|العائلة الامبراطورية]] بدأ القول بأن هيروهيتو كان صوريا عاجزا، وهذا دفع بعض المؤرخين لقبول وجهة النظر هذه. آخرون، مثل [[هربرت بيكس]] ، [[جون ووكر دووار]]، [[أكيرا فوجيوارا]]، و [[يوشياكي يوشيمي]]، ويقولون انه استبعد بنشاط من وراء الكواليس. وفقا لريتشارد فرانك، "لم يكن أي من هذه المواقف القطبية دقيقة"، ويبدو أن الحقيقة تكمن في مكان ما بين وجهات النظر. فرانك، 87.</ref> كما ذكرت ايريس تشانغ، "أن اليابانيين دمروا عمدا، أو أخفوا أو زوروا معظم وثائقهم السرية في زمن الحرب."<ref>{{استشهاد بكتاب|مؤلف=Iris Chang|عنوان=The Rape of Nanking: The Forgotten Holocaust of World War II|مسار=http://books.google.com/books?id=s65PF7g5vk0C&pg=PA177|سنة=2012|ناشر=Basic Books|صفحة=177| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20160517102434/https://books.google.com/books?id=s65PF7g5vk0C&pg=PA177 | تاريخ أرشيف = 17 مايو 2016 }}</ref><ref>For more details on what was destroyed see {{استشهاد بكتاب|مؤلف=Page Wilson|عنوان=Aggression, Crime and International Security: Moral, Political and Legal Dimensions of International Relations|مسار=http://books.google.com/books?id=OLNGgbbskS0C&pg=PA63|سنة=2009|ناشر=Taylor & Francis|صفحة=63| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20160517100943/https://books.google.com/books?id=OLNGgbbskS0C&pg=PA63 | تاريخ الأرشيفأرشيف = 17 مايو 2016 }}</ref>
 
== الانقسامات داخل القيادة اليابانية ==