تجربة غريفيث: الفرق بين النسختين

تم إضافة 17 بايت ، ‏ قبل 9 أشهر
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
 
'''تجربة غريفيث (Griffith's experiment)'''، التي تم الإعلان عنها رسميًا في عام [[1928|1928م]] بواسطة [[فريدريك غريفيث]] (Frederick Griffith‌).<ref>{{cite journal|الأخير=Griffith|الأول=Fred.|العنوان=The Significance of Pneumococcal Types|journal=Journal of Hygiene|الناشر=Cambridge University Press|الشهر=January|السنة=1928|volume=27|issue=2|الصفحات=113–159|pmid=20474956|doi=10.1017/S0022172400031879}}</ref> كانت إحدى أولى التجارب التي تشير إلى أن البكتيريا قادرة على نقل المعلومات الوراثية عبر عملية تُعرف باسم التحويل.<ref>{{cite journal|الأخير1=Lorenz|الأول1=M. G.|الأخير2=Wackernagel|الأول2=W.|العنوان=Bacterial gene transfer by natural genetic transformation in the environment|journal=Microbiological Reviews|volume=58|issue=3|الصفحات=563–602|التاريخ=1994-09-01|pmid=7968924}}</ref><ref>{{cite journal|الأخير=Downie|الأول=A. W.|العنوان=Pneumococcal transformation &amp;mdash; a backward view: Fourth Griffith Memorial Lecture|journal=Journal of General Microbiology|المسار=http://mic.sgmjournals.org/content/73/1/1.full.pdf|volume=73|issue=1|الصفحات=1–11|السنة=1972|doi=10.1099/00221287-73-1-1|pmid=4143929|تاريخ الوصول=2011-11-30| مسار الأرشيف = https://web.archive.org/web/20120302055327/http://mic.sgmjournals.org/content/73/1/1.full.pdf | تاريخ الأرشيف = 2 مارس 2012 }}</ref>
 
واستخدم غريفيث اثنين من سلالات من بكتيريا المكورة الرئوية (''العقدية الرئوية'') التي تصيب [[فأرة (حاسوب)|الفئران]] &amp;ndash؛ وهما النوع III-S (ناعم) والنوع II-R (خشن). وتغطي السلالة من النوع III-S نفسها بكبسولة [[متعدد السكاريد|عديد السكاريد]] التي تحميها من [[جهاز مناعي|جهاز المناعة]] للمضيف،الأمرللمضيف، الأمر الذي يؤدي إلى وفاة المضيف، في حين أن السلالة من النوع II-R لا تمتلك هذه الكبسولة الوقائية وتُهزم من قِبل الجهاز المناعي للمضيف. واكتشف عالم البكتيريا الألماني فريد نويفلد (Fred Neufeld)، الأنواع الثلاثة من المكورات الرئوية (النوع 1 والنوع 2 والنوع 3) واكتشف رد فعل كويلونغ لتحديد هذه الأنواع في المختبر.<ref>[https://books.google.com/books?id=iwDn7ubDO2kC Lehrer, Steven. Explorers of the Body. 2nd edition 2006 p 44] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170220035620/https://books.google.com/books?id=iwDn7ubDO2kC |date=20 فبراير 2017}}</ref> وحتى تجربة غريفيث، كان علماء البكتيريا يعتقدون أن هذه الأنواع كانت ثابتة وغير قابلة للتغيير من جيل إلى آخر.
 
وفي هذه التجربة، تم قتل [[بكتيريا|البكتيريا]] من السلالة من النوع III-S بالحرارة وتمت إضافة بقاياها لبكتيريا السلالة من النوع II-R. وفي حين أنه لم تتعرض الفئران للضرر من قِبل وجود نوع واحد فقط، إلا أن الجمع بين الأنواع كان قادرًا على قتل الضيف. وكان غريفيث قادرًا أيضًا على عزل كل من السلالة من النوع II-R الحي والنوع III-S من المكورات الرئوية عن دم هذه الفئران الميتة. واستنتج غريفيث أن النوع II-R قد "تحول" إلى السلالة III-S القاتلة بفعل "مبدأ التحول" التي كانت إلى حد ما جزءًا من بكتيريا السلالة III-S الميتة.
 
== كتابات أخرى ==
* {{استشهاد بكتاب
* {{مرجع كتاب
| مؤلف = Daniel Hartl and Elizabeth Jones
| عنوان=Genetics: Analysis of Genes and Genomes, 6th edition
| سنة = 2005
}} 854 pages. ISBN 0-7637-1511-5.
*{{مرجعاستشهاد كتاببكتاب | الأخير = Lehrer | الأول = Steven | عنوان = Explorers of the Body | مسار = http://books.google.com/?id=iwDn7ubDO2kC
| ناشر = iUniverse, Inc | مكان = United States | سنة = 2006 | الرقم المعياري = 0-595-40731-5 |إصدار=2nd}}
{{تاريخ علم الأحياء}}