فرويغارد أي إوسبي: الفرق بين النسختين

أُضيف 28 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
[نسخة منشورة][نسخة منشورة]
ط (بوت:تخصيص بذرة)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
{{صندوق معلومات رسام}}
[[ملف:U_194,_Väsby.JPG|يسار|تصغير|200x200بك| ينسب U 194 في فاسبي إلى فرويغارد خطأ.]]
'''فرويغارد''' '''أولفسدوتر أي إوسبي''' (القرن الحادي عشر) امرأة شمالية سويدية. كانت يعتقد خطأ أنها خادمة في [[عصر الفايكنج|عصر فايكنغ]] اعتمادا على التفسير الخاطئ لـ إيريك براتي <ref name="Brate">[[Erik Brate]]: [http://runeberg.org/runristare/0015.html Svenska runristare] (Swedish runmasters) (1925), p. 13 {{Svأيقونة iconسويدية}} {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20160924235934/http://runeberg.org/runristare/0015.html |date=24 سبتمبر 2016}}</ref> لحجر الشاهد الجيري U 203. في وقت مبكر من عام 1943 ، أثبت إلياس ويسين أن التسلسل المذكور لا يمكن قراءته كتوقيع كارفر. <ref> Upplands runinskrifter 1، s. 307 ص. </ref>
 
حفر الحجر U 203 بتمويل آلي (أو آللي) في ذكرى ابنه أولف ،أولف، "والد فرويغارد"، آلي موّل حفر أيضًا حجر الشاهد U 194 ، الذي أقامه في ذكرى نفسه بينما كان لا يزال على قيد الحياة. وفقًا للنقش على الحجر، تلقى آلي حصة من ضريبة كانوتي العظيم في عام 1017. وهذا يعني أن فروغارد على الأرجح عاشت ضمن عائلة ثرية وكانت المستفيدة الوحيدة من ميراث والدها وجدها. تشير بيرجيت سوير إلى أن هدف آلي من حفر الحجر U 203 كان الاعتناء بميراث حفيدته القاصر. <ref> بيرجيت سوير (2000). [https://books.google.com/books?id=MMFisCY78DYC&pg=PA58 ''رونكينج-رون-ستون: عرف وإحياء ذكرى في الدول الاسكندنافية المبكرة''] [https://books.google.com/books?id=MMFisCY78DYC&pg=PA58] مطبعة جامعة أكسفورد. ص. 58 ن ، 65 {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170228005704/https://books.google.com/books?id=MMFisCY78DYC&pg=PA58 |date=28 فبراير 2017}}</ref>
 
كلا من U 194 و U 203 منقوشان بواسطة [[Åsmund Kåresson|آزموند كايرسون]]