عولمة مغيرة: الفرق بين النسختين

أُضيف 105 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.9*)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
'''العولمة المغيرة''' (كذلك تُعرف أيضًا باسم '''العولمة البديلة''' أو '''العولمة المبدلة''' –مأخوذة من الفرنسية «ألتير موندياليزاسيون»- وتتداخل مع حركة العدالة العالمية)، هي [[حركة اجتماعية]] تدعم مكوناتها التشارك والتفاعل العالمي، لكنها تعارض ما يصفونه بالآثار السلبية [[عولمة اقتصادية|للعولمة الاقتصادية]]، وتعتبر أنها تعمل في الغالب على حساب القيم الإنسانية أو لا تروج بشكل ملائم لها، والقيم الإنسانية هنا مثل السلام والحرية المدنية [[حماية البيئة|وحماية البيئة]] والعدالة الاقتصادية [[قانون العمل|وحماية العمال]] بالإضافة إلى حماية ثقافات [[سكان أصليون|الشعوب الأصلية]].
 
ربما اشتُقّ الاسم من شعار مشهور للحركة وهو «عالم آخر ممكن» الذي أتى من [[المنتدى الاجتماعي العالمي]].<ref>{{citeاستشهاد bookبكتاب|الأخير=Hinkelammert|شهر=|اقتباس=|chapterurl=|chapter=|صفحات=[https://archive.org/details/propertyforpeopl0000duch/page/ vii]|id=|doi=|oclc=|isbn=1-84277-479-4|لغة=|مكان=|ناشر=Progressio|سنة=2004|الأول=Franz Josef|تاريخ=|series=|طبعة=|تاريخ الوصول=|تنسيق=|مسار=https://archive.org/details/propertyforpeopl0000duch/page/|origyear=|عنوان=Property for People, Not for Profit: Alternatives to the Global Tyranny of Capital|others=|محرر=|مؤلف2=Ulrich Duchrow|وصلة مؤلف=|url-access=registration| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20191220190246/https://archive.org/details/propertyforpeopl0000duch/page/ | تاريخ أرشيف = 20 ديسمبر 2019 }}</ref> تُعتبر حركة العولمة البديلة حركةً تشاركية مصممة من أجل «الاحتجاج على العواقب السلبية المحسوسة البيئية والثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية للعولمة [[نيوليبرالية|النيوليبرالية]] واتجاهها».<ref>{{citeاستشهاد bookبكتاب|الأخير=Krishna-Hensel|شهر=|chapterurl=|chapter=|صفحات=202|id=|doi=|oclc=|isbn=|لغة=|مكان=|ناشر=Ashgate Publishing|تاريخ=|الأول=Sai|series=|طبعة=|تاريخ الوصول=|تنسيق=|مسار=|سنة=2006|عنوان=Global Cooperation: Challenges and Opportunities in the Twenty-first Century|others=|محرر=|وصلة مؤلف=|اقتباس=}}</ref> يسعى العديد من أنصار العولمة البديلة إلى تجنب «إلغاء الاقتصادات المحلية والعواقب الإنسانية الكارثية». يتجنب أعضاء هذه الحركة المسمى «مناهض للعولمة» لكونه تحقيري ومغلوط لأنهم يدعمون النشاط الإنساني بشكل فعال على صعيد عالمي ولا يعارضون العولمة الاقتصادية بحد ذاتها.
 
عوضًا عن ذلك يرون أن حركتهم هي بديل لما يسمونه العولمة النيوليبرالية التي تكرس فيها الشراكات الكبيرة والمؤسسات الدولية ([[منظمة التجارة العالمية]] [[البنك الدولي|والبنك الدولي]] [[صندوق النقد الدولي|وصندوق النقد الدولي]] وما شابه) أنفسها من أجل إغناء العالم المتطور بينما قد يعيرون بعض الانتباه لما يقول عنه النقاد أنه الآثار الضارة لأفعالهم على الناس وعلى بيئات البلدان الأقل تطورًا، تلك البلدان التي تتمتع في الغالب بحكومات ضعيفة جدًا أو فاسدة جدًا لتتمكن من مقاومتهم أو تنظيمهم. لا يجب أن يخلط الأمر مع الأممية البروليتارية كما قدّمها [[شيوعية|الشيوعيون]]، فأنصار العولمة البديلة لا يعارضون بالضرورة [[سوق حر|السوق الحرة]] بل مجموعة ثانوية من ممارسات السوق الحرة التي تتسم بمواقف تجارية معينة وسياسات سياسية يقولون بأنها تودي في الغالب إلى انتهاك [[حقوق الإنسان]].
 
== التاريخ ==
جرى الاندماج الاقتصادي من خلال التجارة والتدفقات المالية والاستثمارات لسنواتٍ عديدة، لكن [[المؤتمر الوزراي لمنظمة التجارة العالمية في 1999|المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية في عام 1999]] قد لفت الانتباه بشكل كبير إلى الاحتجاج ضد التكامل الاقتصادي النيوليبرالي من خلال التغطية الإعلامية ومجموعات الدعم والناشطين. وعلى الرغم من أن هذه المعارضة قد لاقت شعبية كبيرة في احتجاجات منظمة التجارة العالمية في [[سياتل]] عام 1999، لكن يمكن تعقبها إلى ما قبل ثمانينيات القرن العشرين عندما أصبح إجماع واشنطن تطورًا بارزًا في التفكير وصناعة السياسات.<ref name="bh713">{{citeاستشهاد bookبكتاب|الأخير=Broad|ناشر=Taylor & Francis, Ltd.|chapterurl=|chapter=|صفحات=713–728|id=|doi=|oclc=|isbn=|لغة=|مكان=|series=|الأول=Robin|طبعة=|تاريخ الوصول=|تنسيق=|مسار=|تاريخ=August 2003|عنوان=Before Seattle: The Historical Roots of the Current Movement against Corporate-Led Globalisation|others=|محرر=|مؤلف2=Zahara Heckscher|وصلة مؤلف=|اقتباس=}}</ref> ساعدت اتصالات [[إنترنت|الإنترنت]] هذه الحركة لاحقًا.<ref>{{Citeاستشهاد webويب
| مسار = http://bibliotecavirtual.clacso.org.ar/ar/libros/cuba/if/marx/documentos/22/Towards%20the%20theory%20of%20alter-globalism....pdf
| عنوان = Towards The Theory of Alter Globalism Ghost of Alter Globalization
تشمل جوانب الحركة:
 
# محاولات حركة العولمة البديلة لإصلاح السياسات وعمليات منظمة التجارة العالمية: «مبادئ بديلة للمساءلة العامة وحقوق الإنسان وحماية البيئة» من خلال إطار العمل النظري لروبرت كوكس.<ref>{{citeاستشهاد bookبكتاب|الأخير=Paterson|ناشر=University of Stirling|chapterurl=|chapter=|صفحات=|id=|doi=|oclc=|isbn=|لغة=|مكان=|series=|الأول=William|طبعة=|تاريخ الوصول=|تنسيق=|مسار= https://dspace.stir.ac.uk/dspace/handle/1893/186|تاريخ=December 2006|عنوان=Before Seattle: The Historical Roots of the Current Movement against Corporate-Led Globalisation|others=|محرر=|وصلة مؤلف=|اقتباس=|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200407041850/https://dspace.stir.ac.uk/dspace/handle/1893/186|تاريخ أرشيف=2020-04-07}}{{Deadوصلة linkمكسورة|date=September 2019|bot=InternetArchiveBot|fix-attempted=yes}}</ref>
# بدأت مبادرات حركة العمال ونقاباتهم في الاستجابة للعولمة الاقتصادية والسياسية بتوسيع شراكتها ومبادراتها لتشمل الصعيد عبر الوطني.<ref>[http://cnc.sagepub.com/content/35/1/63.abstract ''The Construction of a Trans-European Labour Movement'', Capital & Class, February 2011, by Daniel Jakopovich] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20200314172705/https://journals.sagepub.com/doi/abs/10.1177/0309816810394737 |date=14 مارس 2020}}</ref>
# مبادرات [[تجارة عادلة|التجارة العادلة]] ومدونات قواعد السلوك في الشركة والشروط الاجتماعية بالإضافة إلى العودة إلى الأسواق المحلية عوضًا عن الاعتماد المفرط على الأسواق العالمية.<ref>{{citeاستشهاد bookبكتاب|الأخير=Broad|سنة=|chapterurl=|chapter=|صفحات=|id=|doi=|oclc=|isbn=|لغة=|مكان=|ناشر=|شهر=|تاريخ=|الأول=Robin|series=|طبعة=|تاريخ الوصول=|تنسيق=|مسار=|origyear=|عنوان=Development Redefined: How the Market Met its Match|others=|محرر=|مؤلف2=John Cavanagh|وصلة مؤلف=|اقتباس=}}</ref>
# «روّج ناشطو العولمة البديلة لنماذج بديلة لإدارة المياه من خلال التحالفات بين الشمال والجنوب والأخضر والأحمر وبين العمالة المنظمة والمجموعات البيئية ومجموعات النساء والمجموعات الأصلية» (ردًا على الازدياد في تخصيص مخزون المياه العالمي).<ref>{{cite journal|الأخير=Bakker|الأول=Karen|وصلة مؤلف=|سنة=2006|شهر=|عنوان=The Commons Versus the Commodity: Alter-globalization, Anti-privatization and the Human Right to Water in the Global South|صحيفة=Antipode|المجلد=39|العدد=3|صفحات=|doi=10.1111/j.1467-8330.2007.00534.x}}</ref>
# يعتَبِر التيار الأول لحركة العولمة البديلة أنه عوضًا عن الانخراط في الحركة العالمية والمنتديات الدولية، فإن هناك طريق للتغير الاجتماعي من خلال إعطاء الحياة للقيم الأفقية والتشاركية والمؤنسة والمستمرة، وذلك في الممارسات اليومية والحياة الشخصية والمساحات المحلية. يشير العديد من الناشطين المدنيين إلى الطريقة التي يركز بها مثلًا الزاباتستيين في المكسيك والحركات الأصلية الأميركية اللاتينية الأخرى على تطوير الحكم الذاتي المحلي للمجتمعات من خلال الحكومة الذاتية التشاركية وأنظمة التعليم الاستقلالية وتحسين وضع المعيشة. يقدرون أيضًا الجانب البهيج للمبادرات المحلية ووعده ببدائل صغيرة ولكنها حقيقية عن عولمة الشركات والاستهلاك الجماعي.<ref>{{cite journal|الأخير=Pleyers|الأول=Geoffrey|وصلة مؤلف=|تاريخ=March 2009|عنوان=WSF 2009: A generation's challenge|صحيفة=OpenSpaceForum|المجلد=|العدد=|صفحات=|id=|مسار= http://www.openspaceforum.net/twiki/tiki-read_article.php?articleId=702|تاريخ الوصول=2009-04-09|اقتباس=|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20180928122341/http://www.openspaceforum.net/twiki/tiki-read_article.php?articleId=702|تاريخ أرشيف=2018-09-28}} {{cite journal|الأخير=Pleyers|الأول=Geoffrey|وصلة مؤلف=|تاريخ=December 2010|عنوان=Alter-Globalization|صحيفة=Polity Press|المجلد=|العدد=|صفحات=|id=|مسار=|تاريخ الوصول=|اقتباس=}}</ref>