القطط في الإسلام: الفرق بين النسختين

تم إضافة 155 بايت ، ‏ قبل 6 أشهر
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (استرجاع تعديلات 105.103.236.16 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسم: استرجاع
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
[[ملف:Cat outside a mosque.jpg|تصغير|250بك|قطة في أحد مساجد [[تركيا]].]]
 
تُعتبر '''القطط في الإسلام''' أو (السنّور )<ref>[[لسان العرب]] ، [[ابن منظور]] قال : والسنار والسنور : الهر ، مشتق منه ، وجمعه السنانير، ج4/ ص 380</ref>حيوانات طاهرة، ووُردت أحاديث من السُنة النبويّة التي تدل على طهارتها وجواز اقتنائها وتربيّتها، كما تُعتبر القطط حيوانات مُحببةٍ إلى النبي [[محمد]] {{صصلى الله عليه وسلم}} وكان يسميها من الطوافين والطوافات في البيوت، وكان يتوضأ من الماء الذي شربت منه [[قط|القطة]] واعتبره طاهراً. كُني أحد الصحابة ب[[أبو هريرة]] اقتباساً من لفظ [[قط|الهر]] بسبب تعلقه الشديد بهذا الحيوان. ويُعتبر القط أكثر الحيوانات تواجداً في بلاد المُسلمين، ومن أكثر الحيوانات اقتناءً من قِبل المُسلمين. وعلى عكس الكلاب، فإن الشرع [[إسلام|الإسلامي]] أجاز بدخول القطط [[منزل|للمنازل]] و[[بيت|البيوت]] و[[مسجد|المساجد]] وذلك لطهارتها.
 
== طهارة القط ==
[[ملف:Gato exótico.jpg|تصغير|قط في الحديقة]]
أجمع العلماء وجمهور المذاهب الأربعة على طهارة القط، وطهارة بدنها وريقها، وعدم نجاسة الطعام الذي تأكل منه، وطهارة سؤرها وجلدها بخلاف بولها وروثها وما سال من دمها، وقد توضأ النبي [[محمد]] مما تبقى من إناء ماء شربت منه قطة، ولا ينهى عن ذلك، ومن الأحاديث والروايات التي رُويت في طهارة القط :
{{اقتباس حديث|[[أبو قتادة الأنصاري|أبو قتادة]]|متن = أن أبا قتادة دخل على كبشة بنت كعب بن مالك وهي زوجة ابنه: فسكبت له وضوءاً فجاءت هرة لتشرب منه فأصغى لها الإناء حتى شربت، قالت: كبشة فرآني أنظر إليه فقال: أتعجبين يا ابنة أخي، فقلت: نعم، فقال: إن رسول {{صصلى الله عليه وسلم}} قال: إنها ليست بنجس، إنما هي من الطوافين أو الطوافات.| [[صحيح مسلم]]|درجة= [[صحيح (توضيح)|صحيح]]}}
 
{{اقتباس حديث|[[أنس بن مالك]]|متن = خرج النبي {{صصلى الله عليه وسلم}} إلى أرض بالمدينة يقال لها بطحان، فقال: " يا أنس اسكب لي وضوءاً " فسكبت له، فلما قضى حاجته أقبل إلى الإناء وقد أتى هر فولغ في الإناء، فوقف النبي {{صصلى الله عليه وسلم}} وقفة حتى شرب الهر ثم توضأ، فذكرت للنبي {{صصلى الله عليه وسلم}} أمر الهر، فقال: " يا أنس إن الهر من متاع البيت لن يقذر شيئاً ولن ينجسه ". | [[صحيح البخاري]]|درجة= [[صحيح (توضيح)|صحيح]]}}
 
== الشرع ==