على هامش السيرة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 63 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
'''على هامش السيرة''' هو كتاب من تأليف الأديب الراحل [[طه حسين]] والكتاب عبارة عن سرد مبسط [[السيرة النبوية|للسيرة النبوية]]، وقد صرح الكاتب بأنه لم يأتِ بجديد عما ورد في كتب السيرة وإن ما قام بتدوينه هو فقط مجرد خواطر، طرأت له أثناء القراءة، فصاغها بأسلوبه السهل الممتنع كما جاء تصريحه كالتالي في مقدمة الكتاب.
 
{{اقتباس 2|
{{اقتباس2|
 
هذه صحف لم تُكتب للعلماء ولا للمؤرخين لأني لم أرد بها إلي العلم، ولم أقصد بها إلي التاريخ وإنما هي صورة عرضت لي أثناء قرائي للسيرة فأثبتها مسرعاً ثم لم أر بنشرها بأساً
=== الجزء الثاني ===
 
يروي طه حسين قصص الرهبان [[مسيحية|النصارى]] و[[يهود|اليهود]] الذين هربوا من استبداد الإمبراطور الرومي واتخذوا أديرة وصوامع ليتعبدوا بها وكانوا عارفين بقرب زمان مجيء [[خاتم الانبياء]] ويتتبعون لاخباره؛ كما ان الكاتب ذكر أحداث زواج الرسول {{صصلى الله عليه وسلم}} من السيدة [[خديجة بنت خويلد]] كما روى عن حادثة اعادة بناء [[الكعبة]] و[[الحجر الأسود|الحجر الاسود]] الذي تنازعت عليه العشائر الاربعة، وفض النزاع النبيء محمد.
 
=== الجزء الثالث ===
 
يبدأ ي هذا الفصل بالحديث عن عمرو بن هشام (كما هو معروف بأبو الحكم أو [[أبو جهل|ابو جهل]]) ويعرض الكاتب سيرته وكيده وتدبيره السيء للنبي محمد {{صصلى الله عليه وسلم}}.
 
ثم يتحدث عن تبشير [[ورقة بن نوفل]] للسيدة [[خديجة بنت خويلد]] بأن تأويل ما حدث مع زوجها (من بدأ نزول جبريل عليه السلام بالوحي بآية "اقرأ بسم ربك الذي خـلق ......الآية") أنه هو خاتم الانبياء والرسل .