مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (إرسيكا): الفرق بين النسختين

ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف V4.6*)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
 
==الإنشاء==
لقد تقرر إنشاء هذا المركز خلال انعقاد [[المؤتمر السابع لوزراء خارجية الدول الإسلامية]] الذي عقد في [[إسطنبول]] عام [[1976]] م. وقد تم وضع النظام الأساسي لإنشاء المركز خلال انعقاد [[المؤتمر التاسع لوزراء خارجية الدول الإسلامية]] الذي عقد في [[داكار]] عاصمة [[السنغال]] عام [[1978]]. وحتى تم انتخاب مجلس إدارته بانعقاد المؤتمر الإسلامي الثاني عشر في [[يونيو]] عام [[1981]] م. أما بالنسبة لافتتاح المركز بصفة رسمية فقد تم في [[23 مايو]] عام [[1982]] م.<ref name= "إرسيكا" >{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://haras.naseej.com/Detail.asp?InNewsItemID=136371
| عنوان = الحفاظ على ثقافة الأمة وتراثها الإسلامي ضرورة معاصرة
 
==أهداف المركز==
ومن أهم أهداف المركز العمل على إتاحة فرص التعاون بين [[التاريخ|المؤرخين]] والكتاب المسلمين ونشر الأبحاث الإسلامية بمختلف اللغات، والعمل على تصحيح الأخطاء الواردة في بعض مناهج التعليم ببعض بلدان العالم الإسلامي توحيدا للتاريخ الإسلامي، إلى جانب وضع خطة لتبادل الدراسات والمخطوطات الخاصة بالفن والتاريخ والثقافة الإسلامية بين المؤسسات، وتنظيم المؤتمرات والندوات بإحدى الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي.
 
ولقد بدأ المركز اهتمامه بهذا الجانب بالعمل على إعداد دراسات حول تاريخ الإسلام في [[أفريقيا]] وجنوب شرقي [[آسيا]] وفي [[شبه قارة الهند|شبه القارة الهندية]]، حيث عقد اجتماع لممثلي بلدان جنوب شرقي آسيا لإعادة كتابة تاريخ الإسلام في [[إندونيسيا|أندونيسيا]] و[[ماليزيا]] و[[بروناي]]. وذلك بالتعاون مع [[جامعة إسلام أباد]] [[باكستان|بباكستان]] وقد تم إنجاز العديد من الدراسات التي أسهمت بشكل إيجابي في تصحيح الأخطاء التي علقت بالتاريخ الإسلامي هناك.
ويبذل المركز الكثير من الجهود لحصر ترجمات معاني القرآن الكريم بمختلف اللغات في مختلف أنحاء العالم، ويقول الدكتور[[أكمل الدين إحسان اوغلي]] مؤسس المركز حول هذا الموضوع: إن الهدف الأساسي من حصر هذه الترجمات هو جمع التراث الإسلامي في هذا المجال وعدم تركه مبعثراً حتى نتعرف من خلاله على تاريخ انتشار الإسلام في كافة مناطق العالم، ومحاولات الشعوب الإسلامية للتعرف على معاني القرآن.
 
ويضيف الدكتور [[أكمل الدين إحسان اوغلي]]: كما قام المركز بإعداد حصر الترجمات التي تمت لمعاني القرآن الكريم في مختلف أنحاء العالم بما في ذلك الترجمات الشفوية حيث تم تسجيلها على شرائط [[شريط سمعي|الكاسيت]].
 
===موسوعة الإبداعات===
==المصادر==
{{مراجع}}
{{شريط بوابات|فنونالإسلام|إسلامفنون}}
 
[[تصنيف:تاريخ إسلامي]]