حرية الصحافة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 44 بايت ، ‏ قبل سنة واحدة
ط
بوت:إصلاح تحويلات القوالب
ط (بوت: إصلاح خطأ فحص ويكيبيديا 16)
ط (بوت:إصلاح تحويلات القوالب)
[[File:Press freedom 2017.svg|400px|thumb|left|
<div style="text-align: center;">
'''2017 مؤشر حرية الصحافة'''<ref>{{مرجعاستشهاد ويب |مسار=https://rsf.org/en/ranking |عنوان=2017 World Press Freedom Index |عمل=Reporters Without Borders |سنة=2017 |تاريخ الوصول=| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20180726004428/https://rsf.org/en/ranking | تاريخ أرشيف = 26 يوليو 2018 }}</ref>
{|
|-
تُكَيّف العديد من الحكومات سياساتها نحو حرية الصحافة/الإتصال من خلال ما يسمى مجازًا "قوانين شروق الشمس" أو قوانين حرية تداول المعلومات، والتي تُستَخدَم لتَعريف وتَحديد نِطاق المَصْلَحَة الوطنية وتمكين المواطنين من طلب إتاحة المعلومات التي تَمْلُكها الحكومة.
 
ينص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي الذي تبنته الأمم المتحدة عام 1948 أن: "لكل فرد الحق في حرية الرأي والتعبير؛ ويتضمن هذا الحق حرية الفرد في تكوين آراء بدون تَدَخُل أحد، والبَحث عن واستقبال ونقل المعلومات والأفكار من خلال كافة وسائل الإتصال بصرف النظر عن حدود الدول". <ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = https://www.un.org/en/universal-declaration-human-rights/
| عنوان = Universal Declaration of Human Rights
 
==علاقتها بالنشر الذاتي==
تتمثل حرية الصحافة بعدم تدخل الكيانات الخارجية، مثل الحكومات أو المنظمات الدينية، بدلًا من امتلاك المؤلفين حق نشر أعمالهم من قبل أشخاص آخرين. لُخصت هذه الفكرة من قبل الصحفي الأمريكي في القرن العشرين، أي. جاي. ليبلينغ، الذي كتب، «حرية الصحافة مكفولة فقط لأولئك الذين يمتلكونها». تمنح حرية الصحافة لعامل الطابعة أو الناشر السيطرة الحصرية على ما يختار أن ينشره، هذا يشمل الحق في رفض طباعة أي شيء لأي سبب كان. إذا لم يتمكن المؤلف من التوصل إلى اتفاق طوعي مع الناشر لإنتاج عمل المؤلف، يجب أن يلجأ المؤلف إلى النشر الذاتي.<ref name=":0">{{مرجعاستشهاد كتاببكتاب|الأول1=L. A. Scot|الأخير1=Powe|عنوان=The Fourth Estate and the Constitution: Freedom of the Press in America|مسار=https://books.google.com/books?id=xXYQKLq6g8wC&pg=PA200|ناشر=University of California Press|سنة=1992|isbn=9780520913165| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200111114617/https://books.google.com/books?id=xXYQKLq6g8wC&pg=PA200 | تاريخ أرشيف = 11 يناير 2020 }}</ref>
 
==وضع حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم==
 
==حرية الصحافة==
تقرير حرية الصحافة هو تقرير سنوي تصدره منظمة فريدم هاوس غير الربحية ومقرها الولايات المتحدة. ويقيس مستوى الحرية والاستقلالية التحريرية التي تتمتع بها الصحافة في كل الدول والأقاليم الهامة المتنازع عليها في جميع أنحاء العالم. تُسجل مستويات الحرية على مقياس من 1 (الأكثر حرية) إلى 100 (الأقل حرية). اعتمادًا على المعلومات الأساسية، تُصنف الدول بعد ذلك على أنها «حرة» أو «حرة جزئيًا» أو «غير حرة».<ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = https://rsf.org/en/ranking
| عنوان = 2016 World Press Freedom Index
| مسار أرشيف = https://web.archive.org/web/20200107203749/https://rsf.org/en/ranking | تاريخ أرشيف = 7 يناير 2020 }}</ref>
 
في عام 2009، تصدرت أيسلندا والنرويج وفنلندا والدنمارك والسويد القائمة مع [[كوريا الشمالية]] وتركمانستان وميانمار (بورما) وليبيا وإريتريا في أسفلها.<ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://www.cjfe.org/indias_free_press_problem
| عنوان = India's Free Press Problem: Politics and Corporate Interests Invade Journalism
 
===الدول غير الديمقراطية===
وفقًا لمراسلون بلا حدود، يعيش أكثر من ثلث سكان العالم في بلدان لا توجد فيها حرية الصحافة. بأغلبية ساحقة، يعيش هؤلاء الأشخاص في بلدان لا يوجد فيها نظام للديمقراطية أو حيث توجد أوجه قصور خطيرة في العملية الديمقراطية. تعد حرية الصحافة مفهومًا شديد الإشكالية بالنسبة لمعظم أنظمة الحكم غير الديمقراطية، إذ أن التحكم الصارم في الوصول إلى المعلومات في العصر الحديث يعد أمرًا بالغ الأهمية لوجود معظم الحكومات غير الديمقراطية وأنظمة المراقبة وأجهزة الأمن المرتبطة بها. تحقيقًا لهذه الغاية، تستخدم معظم المجتمعات غير الديمقراطية منظمات إخبارية تديرها الدولة لتعزيز الدعاية الضرورية للحفاظ على قاعدة سلطة سياسية قائمة ولقمع (غالبًا بوحشية شديدة، عبر الشرطة أو الجيش أو وكالات الاستخبارات) أي محاولات مهمة من قبل وسائل الإعلام أو الصحفيين الأفراد للطعن في «الخط الحكومي» المعتمد بشأن القضايا الجدلية. في مثل هذه البلدان، غالبًا ما يجد الصحفيون العاملون أنفسهم موضع تهديد كبير من قبل عملاء الدولة. يمكن أن يتراوح ذلك من تهديدات بسيطة بوظائفهم المهنية (إطلاق النار والقائمة السوداء) إلى تهديدات بالقتل والخطف و<nowiki/>[[تعذيب|التعذيب]] والاغتيال.<ref name="RSF2003">{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://mediaresearchhub.ssrc.org/reporters-without-borders-rsf/institution_view
| عنوان = Description: Reporters Without Borders
| تاريخ الوصول = 23 September 2012
| url-status = dead
}}</ref><ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://www.worldaudit.org/press.htm
| عنوان = Press Freedom Table (Press Freedom vs. Democracy ranks)