طاعون جستنيان: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬050 بايت ، ‏ قبل 10 أشهر
ط
بوت:أضاف 1 تصنيف
ط (استرجاع تعديلات 2.88.156.213 (نقاش) حتى آخر نسخة بواسطة JarBot)
وسم: استرجاع
ط (بوت:أضاف 1 تصنيف)
[[ملف:Plaguet03.jpg|تصغير|[[سيباستيان|القديس سيباستيان]] يتوسل [[يسوع|ليسوع]] لإنقاذ حياة حفار قبور مصاب بالطاعون أثناء وباء جستنيان. (1497–1499م)]]
كان '''طاعون جستنيان''' أو '''وباء جستنيان''' (541-542 م، وتكرر حتى 750) [[جائحة|وباء]] أصاب [[الإمبراطورية البيزنطية|الإمبراطورية البيزنطية (الرومانية الشرقية)]] وخاصة عاصمتها [[القسطنطينية]]، وكذلك [[الإمبراطورية الساسانية]] والمدن الساحلية حول [[البحر الأبيض المتوسط]] بأكمله،<ref>{{استشهاد بكتاب|author1مؤلف1=Floor|firstالأول=Willem|titleعنوان=Studies in the History of Medicine in Iran|dateتاريخ=2018|publisherناشر=Mazda Publishers|ISBN=978-1933823942|pageصفحة=3|quoteاقتباس=The Justinian plague (bubonic plague) also attacked the Sasanian lands.}}</ref><ref name="medren">[http://historymedren.about.com/od/plagueanddisease/p/The-Sixth-century-Plague.htm The Sixth-Century Plague] {{Webarchive|url=https://web.archive.org/web/20170220024950/http://historymedren.about.com/od/plagueanddisease/p/The-Sixth-century-Plague.htm |date=20 فبراير 2017}}</ref> حيث كانت السفن التجارية تؤوي الفئران التي تحمل البراغيث المصابة [[طاعون|بالطاعون]]. يعتقد بعض المؤرخين أن طاعون جستنيان كان أحد أكثر الأوبئة فتكًا في التاريخ، وأنه أدى إلى وفاة ما يقدر بنحو 25-50 مليون شخص خلال قرنين، وهو ما يعادل 13-26% من سكان العالم في وقت تفشي المرض لأول مرة.<ref name="Rosen">{{استشهاد بكتاب|author1مؤلف1=Rosen|firstالأول=William|yearسنة=2007|urlمسار=http://www.justiniansflea.com/events.htm|titleعنوان=Justinian's Flea: Plague, Empire, and the Birth of Europe|publisherناشر=Viking Adult|pageصفحة=3|ISBN=978-0-670-03855-8| مسار الأرشيفأرشيف = https://web.archive.org/web/20190910005820/http://www.justiniansflea.com/events.htm | تاريخ الأرشيفأرشيف = 10 سبتمبر 2019 }}</ref><ref name="Moorshead">{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=|yearسنة=2009|titleعنوان=The Plague of Justinian|urlمسار=|journalصحيفة=History Magazine|volumeالمجلد=11|issueالعدد=1|pagesصفحات=9–12}}</ref> تمت مقارنة التأثير الاجتماعي والثقافي للطاعون بتأثير [[الموت الأسود]] الذي دمر [[أوراسيا]] في القرن الرابع عشر،<ref>{{استشهاد بكتاب|author1مؤلف1=Christakos|firstالأول=George|author2مؤلف2=Olea|first2الأول2=Ricardo A.|last3الأخير3=Serre|first3الأول3=Marc L.|last4الأخير4=Yu|first4الأول4=Hwa-Lung|last5الأخير5=Wang|first5الأول5=Lin-Lin|yearسنة=2005|titleعنوان=Interdisciplinary Public Health Reasoning and Epidemic Modelling: The Case of Black Death|publisherناشر=Springer|pagesصفحات=110–114|ISBN=3-540-25794-2}}</ref> لكن بحثًا نشر في عام 2019 جادل بأن عدد وفيات الطاعون والآثار الاجتماعية مبالغ فيها.<ref>{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=Mordechai|first5الأول5=Janet E.|last2الأخير2=Eisenberg|first2الأول2=Merle|last3الأخير3=Newfield|first3الأول3=Timothy P.|last4الأخير4=Izdebski|first4الأول4=Adam|last5الأخير5=Kay|firstالأول=Lee|first6الأول6=Hendrik|last6الأخير6=Poinar|dateتاريخ=27 نوفمبر 2019|titleعنوان=The Justinianic Plague: An inconsequential pandemic?|urlمسار= https://www.pnas.org/content/early/2019/11/26/1903797116|journalصحيفة=Proceedings of the National Academy of Sciences|languageلغة=en|DOI=10.1073/pnas.1903797116|issn=0027-8424|PMID=31792176|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191216212738/https://www.pnas.org/content/early/2019/11/26/1903797116|تاريخ أرشيف=2019-12-16}}</ref><ref>{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=Mordechai|firstالأول=Lee|last2الأخير2=Eisenberg|first2الأول2=Merle|dateتاريخ=1 أغسطس 2019|titleعنوان=Rejecting Catastrophe: The Case of the Justinianic Plague|urlمسار= https://academic.oup.com/past/article/244/1/3/5532056|journalصحيفة=Past & Present|languageلغة=en|volumeالمجلد=244|issueالعدد=1|pagesصفحات=3–50|DOI=10.1093/pastj/gtz009|issn=0031-2746|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191208214847/https://academic.oup.com/past/article/244/1/3/5532056|تاريخ أرشيف=2019-12-08}}</ref>
[[ملف:Byzantium550.png|تصغير|خريطة [[الإمبراطورية البيزنطية|للإمبراطورية البيزنطية]] في 550 (بعد طاعون جستنيان بعقد) مع غزوات جستنيان باللون الأخضر]]
في عام 2013، أكد الباحثون تكهنات سابقة بأن سبب طاعون جستنيان كان ''[[يرسينيا طاعونية|اليرسينيا الطاعونية]]''، وهي نفس البكتيريا المسؤولة عن الموت الأسود (1347-1351).<ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://phys.org/news/2013-05-modern-lab-ages-plague-dna.html
| عنوان = Modern lab reaches across the ages to resolve plague DNA debate
| تاريخ = May 20, 2013
| ناشر = phys.org
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20190727034311/https://phys.org/news/2013-05-modern-lab-ages-plague-dna.html|تاريخ أرشيف=2019-07-27}}</ref><ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = http://news.nationalpost.com/2014/01/28/plague-dna-found-in-ancient-teeth-shows-medieval-black-death-1500-year-pandemic-caused-by-same-disease/
| عنوان = Plague DNA found in ancient teeth shows medieval Black Death, 1,500-year pandemic caused by same disease
| موقع = National Post
| الأخير = Maria Cheng
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20150323062353/http://news.nationalpost.com/2014/01/28/plague-dna-found-in-ancient-teeth-shows-medieval-black-death-1500-year-pandemic-caused-by-same-disease/|تاريخ أرشيف=2015-03-23}}</ref> كان الأخير أقصر بكثير، لكنه مع ذلك قتل ما يقدر بنحو ثلث إلى نصف الأوروبيين. تم العثور على [[سلالة (أحياء)|سلالات]] ''يرسينيا طاعونية'' قديمة وحديثة مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بسلف سلالة طاعون جستنيان في [[جبال تيان شان]]، وهي سلاسل جبلية على حدود [[قيرغيزستان]] [[كازاخستان|وكازاخستان]] [[الصين|والصين]]، مما يشير إلى أن طاعون جستنيان قد نشأ في تلك المنطقة أو بالقرب منها.<ref name="Eroshenko">{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=Eroshenko|firstالأول=Galina A.|displayauthorsإظهار المؤلفين=etal|dateتاريخ=26 أكتوبر 2017|titleعنوان=''Yersinia pestis'' strains of ancient phylogenetic branch 0.ANT are widely spread in the high-mountain plague foci of Kyrgyzstan|journalصحيفة=PLOS ONE|volumeالمجلد=12|issueالعدد=10|pagesصفحات=e0187230|DOI=10.1371/journal.pone.0187230|PMID=29073248|PMCID=5658180|bibcode=2017PLoSO..1287230E}}</ref><ref name="Damgaard">{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=Damgaard|firstالأول=Peter de B.|displayauthorsإظهار المؤلفين=etal|dateتاريخ=9 مايو 2018|titleعنوان=137 ancient human genomes from across the Eurasian steppes|journalصحيفة=Nature|volumeالمجلد=557|issueالعدد=7705|pagesصفحات=369–374|DOI=10.1038/s41586-018-0094-2|PMID=29743675|bibcode=2018Natur.557..369D}}</ref>
 
تكرر ظهور الطاعون بشكل دوري حتى القرن الثامن الميلادي.<ref name="medren" /> كان لموجات المرض تأثير كبير على المسار اللاحق [[تاريخ أوروبا|للتاريخ الأوروبي]]. أطلق المؤرخون المعاصرون على هذا الوباء اسم [[جستينيان الأول|جستنيان الأول]]، الذي كان إمبراطورًا في وقت تفشي المرض لأول مرة. أصيب جستنيان نفسه بالمرض، لكنه نجا.
 
=== دراسات علم الوراثة ===
تشير الدراسات الوراثية للحمض النووي الحديث والقديم ''ليرسينيا الطاعونية'' إلى أن أصل الطاعون كان في [[آسيا الوسطى]]. تم العثور على أكثر السلالات الموجودة على المستوى [[قاعدي (تصنيف)|القاعدي]] أو الجذري من ''اليرسينيا الطاعونية'' كنوع في [[تشينغهاي]]، الصين.<ref>{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=Morelli|firstالأول=Giovanna|displayauthorsإظهار المؤلفين=etal|dateتاريخ=31 أكتوبر 2010|titleعنوان=''Yersinia pestis'' genome sequencing identifies patterns of global phylogenetic diversity|journalصحيفة=Nature Genetics|volumeالمجلد=42|issueالعدد=12|pagesصفحات=1140–1143|DOI=10.1038/ng.705|PMID=21037571|PMCID=2999892}}</ref> بعد أن تم عزل عينات من الحمض النووي لليرسينيا من الهياكل العظمية لضحايا طاعون جستنيان في ألمانيا،<ref>{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=Wagner|firstالأول=David M.|displayauthorsإظهار المؤلفين=etal|dateتاريخ=أبريل 2014|titleعنوان=''Yersinia pestis'' and the Plague of Justinian 541–543 AD: a genomic analysis|urlمسار=|journalصحيفة=The Lancet|volumeالمجلد=14|issueالعدد=4|pagesصفحات=319–326|DOI=10.1016/S1473-3099(13)70323-2|PMID=24480148}}</ref> وجد أن السلالات الحديثة الموجودة حاليًا في سلسلة جبال [[جبال تيان شان|تيان شان]] هي الأكثر قاعدية مقارنة بسلالة طاعون جستنيان.<ref name="Eroshenko" /> بالإضافة إلى ذلك، تم العثور على هيكل عظمي في تيان شان يرجع تاريخه إلى حوالي عام 180 بعد الميلاد وتم تحديده على أنه "[[الهون|هون]] مبكر" يحتوي على حمض نووي لير''سينيا الطاعونية'' مرتبط ارتباطًا وثيقًا بعينات طاعون جستنيان الألمانية.<ref name="Damgaard" /> وهذا يشير إلى أن توسع الشعوب المتنقلة التي انتقلت عبر [[السهوب الأوراسية]]، مثل [[شيونغنو]] وفي وقت لاحق [[الهون]]، كان له دور في نشر الطاعون إلى غرب أوراسيا من أصله في آسيا الوسطى.
 
تم العثور على عينات من الحمض النووي للير''سينيا الطاعونية'' في هياكل عظمية يعود تاريخها إلى 3000-800 قبل الميلاد، في غرب وشرق أوراسيا.<ref name="Rasmussen">{{استشهاد بدورية أكاديمية|lastالأخير=Rasmussen|firstالأول=Simon|displayauthorsإظهار المؤلفين=etal|dateتاريخ=22 أكتوبر 2015|titleعنوان=Early Divergent Strains of Yersinia pestis in Eurasia 5,000 Years Ago|urlمسار= https://www.cell.com/cell/fulltext/S0092-8674(15)01322-7|journalصحيفة=Cell|volumeالمجلد=163|issueالعدد=3|pagesصفحات=571–582|DOI=10.1016/j.cell.2015.10.009|PMID=26496604|PMCID=4644222|accessdateتاريخ الوصول=28 سبتمبر 2018|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20191118101904/https://www.cell.com/cell/fulltext/S0092-8674(15)01322-7|تاريخ أرشيف=2019-11-18}}</ref> لا يبدو أن سلالة ''يرسينيا الطاعونية'' المسؤولة عن [[الموت الأسود]] -والذي كان وباء مدمرا من [[طاعون دملي|الطاعون الدملي]]- تنحدر بصورة مباشرة من سلالة طاعون جستنيان. ومع ذلك، قد يكون انتشار طاعون جستنيان قد تسبب في [[تشعب تطوري]] أدى إلى ظهور سلالة 0ANT.1 الموجودة حاليًا.<ref name="bbc-krause">{{استشهاد بخبر
| الأخير = McGrath
| الأول = Matt
|تاريخ الوصول = 12 أكتوبر 2011
| تاريخ = 12 October 2011
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200101041335/https://www.bbc.co.uk/news/health-15278366|تاريخ أرشيف=2020-01-01}}</ref><ref>{{استشهاد بدورية أكاديمية|titleعنوان=A draft genome of ''Yersinia pestis'' from victims of the Black Death|first3الأول3=G. Brian|firstالأول=Kirsten|journalصحيفة=Nature|volumeالمجلد=478|issueالعدد=7370|pagesصفحات=506–510|DOI=10.1038/nature10549|dateتاريخ=12 أكتوبر 2011|bibcode=2011Natur.478..506B|last2الأخير2=Schuenemann|first2الأول2=Verena J.|last3الأخير3=Golding|lastالأخير=Bos|first4الأول4=Hernán A.|last4الأخير4=Burbano|last5الأخير5=Waglechner|first5الأول5=Nicholas|last6الأخير6=Coombes|first6الأول6=Brian K.|last7الأخير7=McPhee|first7الأول7=Joseph B.|last8الأخير8=Dewitte|first8الأول8=Sharon N.|last9الأخير9=Meyer|first9الأول9=Matthias|PMID=21993626|PMCID=3690193}}</ref>
 
=== المنظور التاريخى ===
[[ملف:The imposing basilica next to the Forum and its gagantic pillars, also known as Basilica B, Philippi (7272621716).jpg|تصغير|بازيليكا مكتملة جزئيا في فيليبي؛ ويعتقد أن طاعون جستنيان قد أوقف بناءها.]]
يعتبر طاعون جستنيان عمومًا أول وباء يرسينيا طاعونية يسجل تاريخياً.<ref>{{Citationاستشهاد|الأخير=Russell|الأول=Josiah C.|عنوان=That earlier plague|صحيفة=Demography|المجلد=5|صفحات=174–184|سنة=1968|DOI=10.1007/bf03208570}}</ref><ref>{{مرجعاستشهاد ويب
| مسار = https://www.ancient.eu/article/782/justinians-plague-541-542-ce/
| عنوان = Justinian's Plague (541-542 CE)
|مسار أرشيف= https://web.archive.org/web/20200125205708/https://www.ancient.eu/article/782/justinians-plague-541-542-ce/|تاريخ أرشيف=2020-01-25}}</ref> يستند هذا الاستنتاج إلى الأوصاف التاريخية للأعراض السريرية للمرض<ref>Procopius, History of the Wars, 7 Vols., trans. H. B. Dewing, Loeb Library of the Greek and Roman Classics, (Cambridge, Mass.: Harvard University Press, 1914), Vol. I, pp. 451–473.</ref> والكشف عن الحمض النووي لـ ''Y. pestis'' في البقايا البشرية في مواقع المقابر القديمة التي يرجع تاريخها إلى تلك الفترة.<ref>Wiechmann I, Grupe G. Detection of Yersinia pestis DNA in two early medieval skeletal finds from Aschheim (Upper Bavaria, 6th century A.D.)" ''Am J Phys Anthropol'' 2005 Jan;126(1) 48–55</ref><ref name="Harbeck, et al.">{{استشهاد بدورية أكاديمية|DOI=10.1371/journal.ppat.1003349|titleعنوان=''Yersinia pestis'' DNA from Skeletal Remains from the 6th Century AD Reveals Insights into Justinianic Plague|yearسنة=2013|editor1محرر1-lastالأخير=Besansky|editor1محرر1-firstالأول=Nora J|lastالأخير=Harbeck|firstالأول=Michaela|last2الأخير2=Seifert|first2الأول2=Lisa|last3الأخير3=Hänsch|first3الأول3=Stephanie|last4الأخير4=Wagner|first4الأول4=David M.|last5الأخير5=Birdsell|first5الأول5=Dawn|last6الأخير6=Parise|first6الأول6=Katy L.|last7الأخير7=Wiechmann|first7الأول7=Ingrid|last8الأخير8=Grupe|first8الأول8=Gisela|last9الأخير9=Thomas|first9الأول9=Astrid|journalصحيفة=PLoS Pathogens|volumeالمجلد=9|issueالعدد=5|pagesصفحات=e1003349|PMID=23658525|PMCID=3642051}}</ref>
 
وفقًا لمصادر معاصرة لتلك الفترة، كان يعتقد أن التفشي في القسطنطينية قد نشأ بسبب الفئران المصابة القادمة في سفن الحبوب من [[مصر]] إلى المدينة.<ref name="wade">{{استشهاد بخبر
{{شريط بوابات|طب}}
{{روابط شقيقة}}
 
[[تصنيف:مقالات تحتوي على بيانات لم يتم الحصول عليها من أبريل 2020]]
[[تصنيف:541]]
[[تصنيف:542]]
6٬356٬481

تعديل